الحمل والولادة

نصائح للحامل في الشهر التاسع من الحمل

نصائح للحامل في الشهر التاسع لتوسيع الرحم وتسهيل والولادة حيث يعتبر الشهر التاسع من الحمل من أهم الشهور الذي يتوج الرحلة الشاقة ومن خلاله تستعد الأم لرؤية واستقبال طفلها وتبدأ بالإستعداد للولادة، حيث عملية الولادة تختلف من امرأة لأخرى ومع اقتراب موعد الولادة تبدأ مرحلة المخاض عند الحامل، فقد يتساءل كثير من النساء عن طريقة لتوسيع عنق الرحم وتسهيل الولادة هناك عدة نصائح سنذكرها فى هذا المقال يجب على المرأة الحامل إتباعها لتسهيل عملية الولادة.

نصائح للحامل في الشهر التاسع

  • ممارسة رياضة المشى بقدر المستطاع فإن حركة الجسم تسمح بنزول الجنين إلى قناة الولادة ونزول رأس الجنين إلى أسفل والضغط على عنق الرحم يكون أكبر فيتوسع ويتهيأ الجنين للخروج ويساعد على ولادة طبيعية سهلة.
  • تدليك حلمات الثدى يحفز زيادة إفراز الأوكسيتوسين وهو الهرمون المسئول عن حدوث الإنقباضات فى الرحم، وينصح عند دخول الحامل فى الشهر التاسع بتدليك حلمات الثدى بإنتظام يوميا.
  • ممارسة العلاقة الحميمة باستمرار خلال الشهر التاسع من أهم الطرق التى تساعد فى توسيع عنق الرحم طالما لم يمنع الطبيب ذلك.
  • الجلوس كالقرفصاء يوصي الحامل بممارسة تمرين القرفصاء لأنه يزيد من فرصة دخول الطفل إلى القناة ويفتح منفذ الحوض بنسبة 10فى المئة.
  • إستخدام كرة الولادة يساعد ذلك فى تحريك عضلات الحوض وتخفيف آلم الظهر وتوسيع عنق الرحم.
  • الإستراخاء وعدم التوتر والإجهاد لأنه يعمل على تأخير الطلق وينصح بالاسترخاء لأنها تسهل عملية الولادة وخروج الطفل.
  • الإستحمام بالماء الدافئ يساعد على إرخاء العضلات والآلام المصاحبة للإنقباضات المبكرة.
  • شرب كمية كبيرة من الماء لتروية أنسجة الجسم بشكل سليم ويعطي المرأة طاقة تستطيع فيها دفع الطفل بشكل جيد وتحمل آلام الولادة.
  • تناول التمر وزبدة الفول السودانى يساعدان على تحفيز عنق الرحم وتسريع الطلق لذا ممنوع تناولهما فى بداية الحمل.
  • تناول الأعشاب كالقرقة والينسون والحلبة والزنجبيل والكمون كلهما يساعدوا فى تسريع الطلق وتوسيع عنق الرحم إستعداد للولادة.

نصائح للحامل في الشهر التاسع في رمضان

يتعلق صيام الحامل فى الشهر التاسع فى رمضان بمدى استقرار حالتها ووضع الجنين وصحته وصحة الحامل الجسدية، فالشهر التاسع من الحمل يكتمل نمو الجنين ويحتاج إلى التغذية الجيدة وتناول كثير من الماء والسوائل لأنها مرحلة تضاعف وزن الجنين، فإذا كانت الحامل صحتها جيدة والحمل على ما يرام فيمكنها أن تصوم بعد استشارة الطبيب المختص فإليها بعد النصائح التي يمكن إتباعها لسلامتها وسلامة الجنين:

  • عدم إجبار النفس على الصيام فى حالة الشعور بالتعب وعدم المقدرة على الصيام.
  • أخذ قسط كافى من الراحة وتقليل ساعات العمل.
  • المحافظة على برودة الجسم لتجنب حدوث الجفاف السريع حيث إنه قد يسبب الكثير من المخاطر للأم والجنين.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية والمفيدة والغينة بالألياف والفيتامينات والمعادن والحديد خلال فترة الإفطار.
  • يجب تناول كميات كافية من الماء والسوائل فيما لا يقل عن ثلاثة لتر ماء خلال فترة الإفطار.
  • يجب الإبتعاد عن اللحوم المصنعة والحلويات الدسمة وإستبدالها بالعصائر الطبيعية والخضروات.
  • تجنب المشى لمسافات طويلة أو رفع أشياء ثقيلة والإبتعاد عن أى نشاط يسبب التعب والإرهاق.
  • التوقف عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاى والمشروبات الغازية.
  • ضرورة تناول الحامل الحليب والزبادى لتجنب حموضة المعدة التى تصيب الأم فى الشهر التاسع.
  • يجب الاهتمام بوجبة السحور وتهتم الحامل بالكيف وليس بالكم فالحامل بحاجة إلى الطعام الصحى والمتوازن.

الحمل في الشهر التاسع للبكرية

  • نزول رأس الجنين إلى أسفل الحوض حين إقتراب موعد الولادة.
  • شعور المرأة الحامل بالإسهال فى الأيام التى تسبق مرحلة المخاض.
  • زيادة وجود إفرازات مهبلية لونها بيضاء أو وردى تعنى إقتراب الولادة.
  • الرغبة الملحة للتبول بشكل متكرر عند إقتراب رأس الطفل إلى المثانة.
  • شعور المرأة الحامل بآلام أسفل الظهر والحوض حيث يتمدد أربطة الرحم والحوض أكثر.
  • الشعور بالمغص وانقباضات متقطعة أسفل البطن وعلى فترات متباعدة.
  • نزول السائل المحيط بالجنين بالإضافة إلى سوائل مهبلية مخاطية الشكل مصحوبة بقليل من الدم.

أكل الحامل في الشهر التاسع

قد وصلت الحامل إلى شهرها الأخير ولم يعد متبقيا إلا أيام قليلة فتحتاج فيها الأم الحامل إلى التغذية الصحية السليمة وهي عاملا مهم وضروري لولادة ميسرة وتعزيز صحة المولود، فيجب الإنتباه على غذاء الحامل فى الشهر التاسع واختيار الأطعمة المفيدة والصحية ومنها ما يلى:

  • الأطعمة الغنية بالألياف: مثل الخضروات الطازجة والفواكه والحبوب الكاملة كالشوفان والقمح.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج: مثل الفواكه الكيوى والجوافة والبرتقال، وبعض الخضروات كالليمون والطماطم.
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم: مثل جميع مشتقات الألبان والبيض والجبن والسمك.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: مثل الخضروات الورقية كالسبانخ والبروكلى، وأيضا الحبوب الكاملة والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين أ: مثل الكبد وبعض الفواكه كالمشمش والشمام فهذه الأطعمة تساعد على تطور رؤية الجنين.
  • الأطعمة الغنية بالحديد: يوجد الحديد فى اللحوم المختلفة، وبعض الفواكه مثل التفاح والموز، وأيضا بعض الخضروات كالباذنجان والسبانخ.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق