شد الجفون
العناية بالجمال

4 طرق تجميلية لشد الجفون تجعلك تبدو أكثر شبابا

عملية شد الجفون من أفضل الطرق التجميلية للتخلص من ترهلات حول العينين والغرض الأساسى من هذه العملية هي علاج وإصلاح الجفون المتدلية وتحسين مظهر جفني العين والمنطقة المحيطة بالعين، ويكون من خلال إزالة الجزء الزائد من الجلد واستئصال الدهون المتراكمة تحت الجلد والتجاعيد والانتفاخات تحت العين ورفع الجفون المتدلية وغلق الجرح بطريقة تجميلية.

ومع التطور الطبي الحديث أصبحت عملية شد الجفون من أشهر وأهم عمليات التجميل في الآونة الأخيرة على مستوى العالم أجمع والتي أخدت انتشارا واسعا بين النساء والشابات أيضا نتيجة التخلص من آثار فقدان الوزن أو علامات التقدم في العمر، والتجاعيد والترهلات الموجودة حول منطقة العين و الجفون المرتخية التي تتسبب في الإزعاج للمرأة؛ بالإضافة إلى مشاكل صحية ونفسية وجمالية، لذلك يلجأ الكثير من النساء إلى طبيب التجميل لحل مشكلة ارتخاء الجفون حول منطقة العين عن طريقة عملية شد الجفون وهذه العملية تجعل المرأة أكثر شبابا وحيوية وتقوم بتحسين المظهر العام للوجه. 

عملية شد الجفن العلوى

عملية شد الجفن العلوى

تعد هذه العملية لعلاج الجزء العلوى المترهل للعين وشد الجفن بشكل كامل، الناتج عن تقدم السن ويمكن أن تسبب بعض المشاكل الصحية للمريض مثل: حجب الرؤية وفي تلك الحالة يجب التدخل الطبي سريعا للإجراء الجراحي، وتتم هذه العملية تحت تخدير بنج موضعي وأحيانا يحتاج المريض إلى بنج كلي حسب رؤية الجراح ويقوم الطبيب بعمل شق جراحي حول المنطقة المترهلة للعين وتشكيل الجفن من جديد فتصبح القرنية  أكثر وضوحا وتبدو العين أكثر شبابا وحيوية.

عملية شد الجفن السفلي للعين

هي عملية لعلاج التجاعيد والانتفاخات تحت العين وظهور أكياس دهنية أسفل العين نتيجة لتقدم العمر، فتكون عملية شد الجفن السفلي لشد الجلد واستئصال الدهون الزائدة تحت الجلد بطريقة معينة ويكون أثر الجرح على خط تحت الرموش بشكل مخفي ولا يترك سوى أثر بسيط، وتساعد عملية شد الجفن السفلى للعين على ظهور العين بشكل أوضح والتخلص من التجاعيد والهالات السوداء التي تتسبب في ظهور مناطق غامقة أسفل العين. 

عملية شد الجفون بالليزر

مع تقدم الجراحات التجميلية والطرق الطبية فقد انتشر فى الأونة الأخيرة تقنيات الليزر التي حلت بدلا من العمليات الجراحية سواء لأسباب جمالية أو مرضية، تعتبر عملية شد الجفون بالليزر هي إجراء جديد اتجه إليه أطباء التجميل بدلا من العمليات الجراحية المؤلمة، وتتميز عملية شد الجفون بالليزر على أنها إجراء أكثر أمانا بشكل عام ويتعافى المريض سريعا خلال بضعة أيام من بعد العملية، ويحقق الليزر نجاحا مبهرا والنتائج المطلوبة دون تخدير كلي أو مشرط جراحي.

تعمل تقنية الليزر في عملية شد الجفون على إصلاح منطقة حول العين وإزالة الانتفاخات والتجاعيد وشد الترهلات الموجودة وإزالة الأكياس الدهنية الموجودة تحت الجلد وتصحيح مظهر العين، وقبل إجراء العملية يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي على الجفون واستخدام واقيات معدنية لحماية العينين أثناء العملية، ويعتمد شد الجفون بالليزر على استخدام نوع معين من أنواع الليزر يحدده الطبيب المختص؛ حيث يقوم بتوجيه الحرارة إلي طبقات الجلد وتقوم هذه الحرارة الناتجة من أشعة الليزر على تحفيز الكولاجين في خلايا البشرة مما يعمل شد الجلد تصحيح مظهر الجفون بشكل فوري والحفاظ على تلك النتائج لمدة تصل إلى خمس سنوات.

تكلفة عملية شد الجفون بالليزر

تكلفة عملية شد الجفون بالليزر

في الغالب لا يمكن تحديد تكلفة عملية شد الجفون بالليزر بصورة دقيقة لأنها قد تختلف تكلفة عملية شد الجفون بالليزر اعتمادا على عدة عوامل متغيرة وتختلف التكلفة من مكان لآخر، وأيضا حسب تخصص ومستوى وسمعة الطبيب المختص ومكان العيادة التي يتم فيها العملية ونوع التخدير المستخدم وطبيعة الحالة ومتطلباتها، ونوع الإجراء الذي يتم تنفيذه  وحسب عدد الجلسات التي يحددها الطبيب وعادة قد تكون تكلفة عملية شد الجفن السفلي أعلى من تكلفة عملية شد الجفن العلوي لأنها قد تكون أكثر تعقيدا.

عملية شد الجفون قبل وبعد

إن عملية شد الجفون تساعد المريض على أن يبدو أصغر في العمر ونتائج هذه العملية تظهر بعد العملية مباشرة ولكن لا يظهر الشكل الجمالى لها إلا بعد مرور بضعة أسابيع لكي تتعافى فيها العينين من آثار إجراء العملية، في الأيام الأولى من إجراء العملية لا يمكن تحديد نتائج العملية لأن هذه الأيام يظهر فيها الآثار الجانبية من تورم منطقة حول العينين واحمرارها كل هذا أمر طبيعي يختفي مع مرور الوقت فلا تكن النتيجة واضحة إلا بعد فك الغرز، وبعد مرور ثلاثة شهور من إجراء العملية تكون اختفت الآثار الجانبية للعملية وتظهر النتيجة الرائعة التي ترضي المريض واعطائه مظهر جميل وجذاب ومختلف تماما عن السابق وإعطائه شكلا أصغر من عمره.

ويوجد هناك بعض الخطوات التي يجب على المريض أن يتبعها لاستمرار نتائج العملية أطول فترة ممكنة والحفاظ على جفون مشدودة ومن أهم هذه الخطوات هي: 

  • الإهتمام بتناول الغذاء صحى متوازن.
  • الحفاظ على شرب الماء والسوائل بكميات وفيرة يوميا. 
  • الإبتعاد عن التدخين وتناول المنبهات والكافيين والمشروبات الغازية. 
  • يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة واستخدام وسيلة حماية مناسبة للشمس. 
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة. 

مخاطر عملية شد الجفون

مخاطر عملية شد الجفون
  • فقدان الشعور المؤقت بمنطقة العين والجفون. 
  • وجود صعوبة في  القدرة على إغلاق العين كاملة ويختفي هذا خلال عدة أسابيع. 
  • صعوبة في التئام الجرح. 
  • حدوث ندوب غير متوقعة. 
  • جفاف وتهيج العين.
  • حدوث خلل في أداء الجفون. 
  • الالتهاب في بياض العين.
  • تغيرات مؤقتة في مجال الرؤية مثل الرؤية المزدوجة. 
  • إحتمالية بنسبة ضئيلة فقدان البصر بعد عملية شد الجفون وهذه من الآثار الجانبية نادرة الحدوث جدا نتيجة لخطأ طبي. 
  • مخاطر التخدير المعتادة. 
  • مخاطر النزيف قبل أو بعد العملية. 
  • خط الرموش السفلى متدلي.

شد الجفون بدون عمليات

مع التطور التكنولوجي والتقنيات الحديثة التي تظهر في الطب والتجميل، تحدث عمليات شد الجفون بدون جراحة عن طريق الحقن لشد الجفون المترهلة بدون عمليات إلي جانب إستخدام الليزر لشد الجفون ومنها ما يلى: 

حقن الفيلر لشد الجفون بدون تدخل جراحى

حقن الفيلر لشد الجفون بدون تدخل جراحى

يتكون الفيلر من بعض المواد الطبيعية مثل: الدهون والكولاجين مع حمض الهيالورونيك وهي من أنواع الفيلر متوسط الأمد التي تتراوح مدتها من 6 أشهر إلى سنة، ويتكون من مادة السيليكون وهي مادة مصنوعة خصيصا لشد الجلد والترهلات لفترات طويلة جدا، وإذا تم حقن الفيلر بشكل خاطئ أو مكان غير مرغوب فيه يمكن أن يسبب مشاكل مثل: تسريب السيليكون من مكان الحقن ومشكلة صعوبة تعديله لذا لا يتم إستخدامه  حاليا إلا فى أضيق الحدود. 

حقن البلازما

يعد من أشهر وأمن الطرق لشد الجفون بدون عمليات ولكن لا تدوم فترة طويلة، ويعتمد الطبيب على سحب كمية من الدم باستخدام تقنية الطرد المركزي يحصل الطبيب علي بلازما الدم الغنية بالصفائح الدموية ويتم خلطها مع بعض المواد الأخرى مثل الكولاجين وحمض الهيالورونيك ويقوم الطبيب بحقنها في الخطوط وبين التجاعيد لتجديد خلايا البشرة وشد الجفون.

الموجات الصوتية

تستخدم الموجات الصوتية عن طريق تسخين الأنسجة واختلالها تحت الجلد ثم تحفيز الكولاجين وملء التجاعيد والخطوط الرفيعة والتمتع ببشرة نضرة وأكثر حيوية، وتستغرق هذه العملية حوالي ساعة من الزمن وتظهر النتيجة في خلال بضعة أيام، ويمكن إستخدام هذه التقنية لشد الوجه و التجاعيد وأعراض الشيخوخة والتقدم في السن.

المصادر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق