الحمل والولادة

الرضاعة الصناعية الفوائد والأضرار للطفل

الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة

الرضاعة الصناعية هي أفضل بديل ممكن لحليب الأم وأيضا خيار صحى، والرضاعة الصناعية تعد قرار كبير وصعب تتخذه الأم بخصوص تغذية طفلها، وقد تلجأ بعض الأمهات إلي الرضاعة الصناعية لأنها لا يمكن إمداد الطفل بالحليب بشكل كافي، أو أن الطفل لديه ما يمنعه من الرضاعة من ثدى الأم،  المهم أن تغذى الأم رضيعها تغذية سليمة مناسبة له وتعتنى به، والرضاعة الصناعية هي عبارة عن الرضاعة من زجاجة الحليب وليس حليب الأم إذ تحضر الأم الحليب البودر بمقادير معينة تناسب عمر الطفل؛ وهى مختلفة تماما عن الرضاعة الطبيعية من حيث المغذيات.

وتقدم الأم الحليب الصناعي للطفل كل ساعتين أو ثلاث ساعات من بعد ولادة الطفل، أو كلما تظهر عليه علامات الجوع ولا ينبغي إعطاء الطفل الحليب للطفل إذا رفض إكماله أو نام أثناء تناوله للحليب، ويجب تعقيم الزجاجة والحلمة الخاصة بها بغمرها في الماء المغلي لمدة دقيقتين علي الأقل ثم تركها في الهواء لتجف.

أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية فجأة

قد تواجه الأم صعوبة في تعويد الطفل على الرضاعة الصناعية وفى بعض الأوقات يرفض الرضيع أخذ الحليب من زجاجة الرضاعة ويشعر بالانزعاج منها، بالرغم من أنه قد تناولها من قبل ويعرفها جيدا، وهناك العديد من العوامل التي تؤدى إلى رفض الطفل الحليب الصناعي.

لذلك يجب التعرف على الأسباب التي تؤدى الطفل إلى رفض الرضاعة الصناعية ومنها الأسباب الآتية:

  • الشعور بالألم أو عدم الراحة يمكن بسبب التسنين عند الرضع أو وجود فطريات في فم الأطفال تؤدى امتناع الطفل عن الرضاعة.
  • الإمساك عند الطفل قد يكون السبب لأن الحليب الصناعي يصعب على معدة الطفل هضمه ويكون علامة من فقد الشهية عند الرضيع.
  • الحلمة الخاصة بزجاجة الحليب قد لا تكون مناسبة للطفل وأصبحت قاسية.
  • يمكن أن تكون درجة الحليب في الزجاجة غير مناسبة للطفل فيختلفون الأطفال في درجة حرارة الحليب والدفيء التي يفضلونها، فقد يفضل بعض الأطفال الحليب دافئ والبعض الأخر يفضل أن يكون الحليب بدرجة حرارة الغرفة.
  • الحساسية من الحليب يمكن أن يعاني الطفل من الحساسية من نوع معين من الألبان الصناعية فيظهر ذلك في البصق المتكرر والإسهال وعدم الراحة في البطن وهذا يجعله يرفض الرضاعة والطعام عموما.
  • يمكن أن يكون وضع الرضاعة غير مريح للطفل أثناء الرضاعة الصناعية مما يجعل الطفل رافضا للرضاعة، مما يتطلب تجربة أكثر من وضع حتى يستقر الطفل تماما.
  • قد يكون الحليب اكتسب رائحة من أي شيء آخر مثل العطور أو بعض الأطعمة مثل الثوم والبصل وبالتالي الطفل يرفض تناوله.
  • شعور الطفل بالتعب والإرهاق مما يجعل الطفل أن ينام أكثر من أن يرضع حتى لو كان جائعا.
  • قد تكون زجاجة الحليب مجهزة منذ فترة طويلة وبالتالي انتهت صلاحيتها في الاستخدام الحالي.
  • إصابة الطفل بأعراض البرد أو الإنفلونزا مما يصعب عليه التنفس أحيانا ويجعله يرفض الرضاعة.
إقرأ أيضاً:  الحمل العنقودي الأسباب الأعراض وطرق العلاج

وضع جدول للرضاعة الصناعية

إليك جدول بكمية الحليب للرضع المناسب لكل فترة حسب عمر الطفل.

جدول الرضاعة الصناعية

عمر الرضيعكمية الحليب في كل رضعة بالميليمترالمدة بين كل رضعة
حديث الولادة90:402-3 ساعات
في الشهر الأول120:1003-4 ساعات
في الشهر الثاني والثالث150:1203-4 ساعات
في الشهر الرابع180:1204-5 ساعات
في الشهر الخامس والسادس240:1804-5 ساعات
الشهر السابعتقل الكمية أو تنقص لأن الأم قامت بإدخال الطعام الخارجي للطفل 

أضرار الرضاعة الصناعية

إن الرضاعة الصناعية خيار لابد منه في الكثير من الحالات التي يتمثل أبرزها في ضعف إدرار الحليب لدى الأم بالكمية المناسبة لنمو الطفل، أو تعرض الأم إلى وعكة صحية وبالتالي تصبح الرضاعة الطبيعية مضرة على صحة الأم ولذلك تلجأ الأمهات إلى الرضاعة.

أضرار الرضاعة الصناعية على الطفل متعددة وتتضمن ما يلي

  • التأثير على صحة جهاز المناعي للرضيع حيث أثبتت الأبحاث قدرة الحليب الطبيعي على تحسين الجهاز المناعي للرضيع، بخلاف الحليب الصناعي الذي لا يحتوي على عناصر غذائية طبيعية وحيوية تفيده.
  • زيادة نسبة الوفيات بين الأطفال وتحديدا الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية بشكل مباشر، لأنها تقلل من قدرة الجهاز المناعي على مكافحة الأمراض.
  • احتمالية إصابة الطفل بأنواع مختلفة من السرطان وخصوصا الذي يصيب المعدة، بالإضافة إلى المشاكل والأمراض القلبية، الآن الحليب يحتوي على كميات كبيرة من المعادن الثقيلة التي لا يستطيع الجسم تحملها.
  • الإصابة بمرض السكر أثبت الدراسات أن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية يكون لديهم فرصة الإصابة بمرض السكر لأن الحليب الصناعي يمر بمراحل عدة تسبب في وجود نوع من السموم يساعد على الإصابة بمرض السكر.
  • لا يحصل الطفل على الأنزيمات والهرمونات التي يحتاجها الطفل للنمو والحفاظ على الصحة بشكل طبيعي.
  • لا يحتوي الحليب الصناعي على الأجسام المضادة والمناعية التي تجعل الطفل أكثر عرضه للمرض.
  • لبن الأم سهل الاستخدام ما عليك وضع الطفل والبدء في الرضاعة، على عكس الرضاعة الصناعية صعبة الاستخدام الذي يتطلب شراء زجاجة وحليب صناعي وخلط البودر بالماء الدافئ وتعقيم الزجاجة واختبار درجة حرارته.
إقرأ أيضاً:  حليب الصويا للحامل والجنين فوائد وأضرار

الرضاعة الصناعية الصحيحة

تسهل الرضاعة بتشكيل علاقة قوية بين الأم وطفلها، وعلي الأم إتباع الإرشادات لتقديم الحليب الصناعي لطفلها بطريقة صحيحة ومنها التالي:

  • يجب على الأم الجلوس بطريقة مريحة، وشعورها بالبهجة أثناء حملها لطفلها والنظر إلى عينيه.
  • يجب حمل الطفل في وضع قائم ودعم رأسه لسهولة التنفس والبلع أثناء الرضاعة.
  • على الأم توجيه حلمة الزجاجة إلى شفتي الطفل ومسحها بها والانتظار إلى فتح الطفل فمه بمقدار كافي ثم إدخال الحلمة داخل فمه.
  • التأكد من امتلاء الحلمة بالحليب كي لا يسحب الطفل الهواء.
  • إعطاء الطفل الوقت الكافي للرضاعة.
  • في حالة انسداد الحلمة يجب استبدالها بحلمة أخرى معقمة.
  • يحتاج الطفل إلى التجشؤ وذلك بحمل الطفل في وضع قائم بفرك ظهره أو الترتيب على ظهره برفق لتحفيز خروج الهواء.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق