الحمل والولادة

نصائح للحامل في الشهر السابع من الحمل

نصائح للحامل في الشهر السابع مهمة يجب عليكِ معرفتها فالشهر السابع من الحمل هو بداية الثلث الثالث والأخير من الحمل من مرحلة الحمل، ويعتبر من الشهور الأكثر تشويقا وخطورة بالنسبة للأم حيث يفصل بينها وبين الميلاد شهرين فقط لذا في هذه الفترة تبدأ الأم بالاستعداد النفسي من أجل الولادة واستقبال مولودها.

نصائح للحامل في الشهر السابع في رمضان

إذا كانت الأم ستقضى فترة الحمل أثناء شهر رمضان وخاصة إذا كانت في الشهر السابع من الحمل فإليها بعض النصائح الغذائية التى يجب اتباعها:

  • لابد من إقرار الطبيب المشرف على الحمل فهو المطلع على حالتك وحالة الجنين.
  • الحرص على تناول ثلاث تمرات مع الحليب أو مع العصير الطبيعى وأيضا تناول كوب أو كوبين من الماء بعد أذان المغرب.
  • عدم الأكل مباشرة بعد آذان المغرب بل انتظرى قليلا بعد تناول التمر والحليب.
  • يجب أن تحتوي وجبة الفطار على الشوربة والسلطة الخضراء لتعويض نقص السوائل طول فترة الصيام.
  • التقليل من تناول الحلويات لأنها تمد الجنين بسعرات حرارية خالية من المواد الضرورية للنمو.
  • يجب الحرص على تأخير وجبة السحور وأن يكون السحور مليئا بالعناصر الغذائية المهمة للجسم وخاصة الخضراوات.
  • يجب تناول الكثير من الماء والسوائل فى فترة بين الإفطار والسحور للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • يجب على الحامل أثناء الصيام عدم المشى لمسافات طويلة أو رفع أشياء ثقيلة.
  • عدم تناول المشروبات الغازية والكافيين نهائيا حتى لا تضر بصحة الجنين.

الشهر السابع من الحمل والجماع

يعد الشهر السابع من الحمل من أهم الشهور التى تمر بها المرأة الحامل، لأن فى هذه المرحلة قد يكون الجنين أكمل مراحل النمو الخاصة به ويبدأ الجسم فى الاستعداد لعملية الولادة، ومن أهم الأسئلة التى تدور في عقل المرأة فى الشهر السابع من الحمل هى إمكانية ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة.

إقرأ أيضاً:  السدر فوائده واضراره علي الحمل

نصائح للحامل في الشهر السابع مع الجماع

 يعتقد البعض أن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الفترة الأخيرة من الحمل تضر بالجنين، ففى حالة الحمل الطبيعى يكون ممارسة الجماع آمنا وصحيا للمرأة الحامل حتى يوم الولادة، إذا لا يؤذى الجماع الجنين والأم طالما الحمل طبيعى وصحى، وأشاروا الأطباء أن العلاقة الحميمة ليست ممنوعة بل مرهونة بقواعد وموانع لا يجب القيام بها أثناء الحمل بشكل عام كالعلاقة العنيفة والوضعيات المرهقة للمرأة الحامل، وقد تواجه الحوامل مع بدء الشهر السابع بعض الأمور التي تسبب القلق مثل: التورم وزيادة الوزن السريعة والإرهاق وآلم الجسم يؤدى إلى صعوبة الجماع ألا أنها أعراض شائعة أثناء الحمل، وهناك حالات قليلة يجب تجنب الجماع خلال الثلث الأخير من الحمل وهى:

  • النزيف أو ظهور البقع بعد الجماع يجب إيقاف الجماع بعد ظهور هذا الأعراض وإستشارة الطبيب المختص فورا.
  • المشيمة المنزاحة وهي من مضاعفات الحمل التي تغطى المشيمة فيها عنق الرحم جزئيا أو كليا ويجب في هذه الحالة تجنب الجماع.
  • خروج ماء الرأس فى حال حدوث المخاض مبكرا، خروج الماء خلال الشهر السابع ينصح بتجنب الجماع بعده.

نوم الحامل فى الشهر السابع

أن نوم الحامل على ظهرها فى الشهر السابع من الحمل قد يؤثر على صحة الجنين لأن في بداية الشهر السابع يكبر حجم الرحم وعند النوم علي الظهر يمنع رجوع الدم إلى القلب من الأوردة من الجزء الأسفل بالجسم، وفي حالة النوم على الظهر يحدث ضغطا على الوريد الذى يساعد علي أخذ الدم من الجزء الأسفل بالجسم فيجعل تطور الجنين بطيئا، والنوم علي الجانب الأيسر يعد من أكثر الطرق السليمة لنوم الحامل فى هذه الفترة لأن النوم علي الجانب الأيسر يحافظ على صحة الجنين وسلامته ويسهل من وصول المواد الغذائية و الأكسجين للجنين عبر المشيمة، بالإضافة إلى وضعية النوم على الجانب الأيسر ينشط الدورة الدموية ويحسن من أدائها ويقلل الشعور بالإرهاق والتعب ويسمح بتدفق الدم إلى الرحم والكليتين والجنين.

إقرأ أيضاً:  حليب الصويا للحامل والجنين فوائد وأضرار

مشاكل الحمل في الشهر السابع

يلاحظ فى الشهر السابع من الحمل زيادة الوزن وتغير شكل البطن بشكل واضح وفتح الشهية لدي أغلب النساء لتناول جميع أنواع الأطعمة أو بعضها، ويمكن للوزن الزائد فى هذه الفترة من الحمل يؤدى إلى حدوث عدة مخاطر يمكن أن تضر بالأم والجنين، ويجب تجنب الأطعمة الحارة والمالحة لأنها قد تسبب احتباس السوائل فى الجسم وتسمم الحمل ومن المشاكل التى تواجه المرأة الحامل خلال هذه الفترة منها:

  • إنحناء الظهر يظهر لدى بعض الحوامل نتيجة حدوث ضغط على العمود الفقرى.
  • تغير الهرمونات يؤدى إلى تقلبات المزاج للحامل بين الضحك والبكاء.
  • تعاني الحامل من ضيق في التنفس نتيجة لكبر حجم الجنين فى الثلث الأخير من الحمل.
  • زيادة الشعور بالتعب والإرهاق خاصة عند النوم وصعوبة الحركة والتنفس.
  • الشعور للحاجة للتبول بشكل متكرر.
  • حدوث تورم وإنتفاخ أكثر من قبل ذلك نتيجة الدم الإضافى المنتشرة فى جميع جسم المرأة الحامل.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق