صحة الاطفال

فرط الحركة عند الأطفال الأسباب والعلاج

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

إن اضطراب فرط الحركة عند الأطفال وتشتت الانتباه هو مجموعة من الأعراض السلوكية والتى تشمل عدم الانتباه وقلة التركيز وفرط النشاط والإندفاع وكل هذا يتعارض مع النمو الطبيعي للطفل، وهي حالة مرضية سلوكية تظهر بشكل خاص في سن الطفولة وتستمر إلى مرحلة المراهقة والبلوغ بأشكال وأعراض مختلفة، وهو أحد أكثر اضطرابات النمو العصبي عند الأطفال، وهذه الأعراض تؤدى إلى صعوبة عدم التكيف مع الحياة في المنزل والشارع والمدرسة وفي المجتمع بصفة عامة إذا لم يتم التعرف عليها وتشخيصها وعلاجها.

ويقدر المعهد الوطني للصحة أن 3% إلى 5% من الأطفال يعانون من مرض نقص الإنتباه وفرط الحركة ويعتقد الخبراء أن نسبتهم قد تصل إلى 10%، وقد يتحسن بعض الأطفال تدريجيا بدون اللجوء إلى العلاج بينما تستمر المشكلة عند غالبية الأطفال لفترة طويلة وبعضهم حوالي 30% تستمر المشكلة لديهم طوال العمر.

أعراض فرط الحركة عند الأطفال

  • كثير الحركة والنشاط في معظم الأوقات.
  • يميل الطفل إلى التحدث والثرثرة بصورة مفرطة.
  • لا يستطيع الانتظار أو الالتزام بدوره.
  • يتحرك بعصبية والتبرم.
  • يمكن إلهاء الطفل المصاب بفرطة الحركة بسهولة.
  • عدم الجلوس لفترة زمنية طويلة.
  • يميل إلى الركض والتسلق بشكل مبالغ فيه وبشكل لا يتناسب مع الوضع.
  • العبث باليدين والقدمين كالتأرجح على الكرسي أثناء الجلوس.
  • يجد صعوبة في المشاركة بهدوء.
  • الملل بسرعة.
  • يظهر الطفل صعوبة في تنفيذ التعليمات وتتبعها.
  • يميل إلى نسيان بعض الأمور.
  • مقاطعة الحديث والتشويش عندما يتحدث آخرون أو يلعبون.
  • يتهرب من تنفيذ الواجبات التي لا يحبها وتتطلب منه مجهود فكري مثل: الواجبات المدرسية.

تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال

تشتت الانتباه عند الأطفال من السلوكيات التي تضعف التواصل والتفاعل معهم، وهي مشكلة يعاني منها الكثير من الأطفال حيث تسبب هذه المشكلة قلقا وتوتر عند الأم حيث تجد الأم صعوبة في التعامل مع طفلها بشكل جيد، كما يجد الطفل صعوبة في فهم المواد الدراسية وهناك بعض الأسباب والأعراض سنذكرها فيما يلي:

أسباب تشتت الانتباه

  • عدم اكتمال الجهاز العصبي والإدراكي عند الطفل.
  • الإكتئاب.
  • القلق والتوتر الشديدين.
  • ميل الطفل إلى السرحان وأحلام اليقظة.
  • تأثر الطفل بالكثير من الآراء والإرشادات الخارجية.
  • تأثر الطفل بالخلافات حوله.
  • تعرض الطفل إلى مشكلة نفسية قد تأثر بها.

أعراض تشتت الانتباه

  • الغضب والعصبية.
  • عدم تركيز الطفل أثناء التحدث معه.
  • ميل الطفل إلى التخريب وتدمير ممتلكاته.
  • تدنى المستوي الدراسى.
  • صعوبة فهم المواد الدراسية.
  • فرط الحركة ونقص الإنتباه.

كيفية القضاء على تشتت الحركة

  • يجب على الوالدين الإهتمام بطفلهما ورعاية حاجته النفسية والاجتماعية.
  • الابتعاد عن العنف وأسلوب الترهيب والتخويف في حال لم ينفذ الطفل الأوامر لأن هذا الأسلوب يزيد من الاضطراب النفسي لديه.
  • يفضل أثناء التحدث مع التطفل يكون التواصل بصريا حتى يتلقى المعلومات الصحيحة.
  • تعزيز ثقة الطفل بنفسه بالإضافة إلى تقوية ومساندته.
  • تشجيع الطفل وتحفيزه وإعطاؤه الجوائز إذا التزم الطفل بالهدوء.
  • الحرص على اشتراك الطفل في أندية ليستطيع التواصل مع غيره وتعزيز ثقته بنفسه.
  • ترك الطفل ممارسة ألعابه المفضلة ليخرج الطاقة السلبية بداخله.
  • ينبغي على الوالدين تنظيم جدول تعليمي للطفل هذا يساعده على تنظيم الدراسة بشكل فعال.

أطعمة تساعد في القضاء على تشتت الانتباه

  • البيض.
  • الشكولاتة.
  • الأفوكادو.
  • سمك السالمون.

متى يزول فرط الحركة عند الأطفال

الكثير من الناس يعتقد أن فرط الحركة وتشتت الإنتباه يصيب الأطفال فقط وبمجرد وصولهم سن المراهقة تختفي هذه الأعراض ولكن هذا الأمر غير صحيح، حيث أكدت الدراسات والأبحاث بأن 60% من الأطفال يعانون من اضطراب فرط الحركة وأكدت أن فرط الحركة ونقص الانتباه لا يصيب الأطفال فقط ولا ينتهي عند سن البلوغ ولكن يستمر معهم ويبدو مختلفا.

علاج فرط الحركة عند الأطفال

العلاج الدوائي

قد يري الطبيب المختص بأن العلاج بالأدوية هو الخيار الأمثل للطفل لأنه يساعده على زيادة الإنتباه والتركيز لمدة أطول وتقليص الحركة والاندفاعية، تتوفر العديد من الأدوية لعلاج فرط الحركة عند الأطفال وتنقسم إلى نوعان وهما:

الأدوية المنشطة

هي الأدوية الأكثر استخدام في علاج إضطراب فرط الحركة وتعمل على إفراز مادة كيميائية في المخ تسمى الدوبامين والنورادرنيالين التى تعمل علي تحسين انتباه الطفل والتركيز والقدرة على التحكم في السلوك.

الأدوية غير المنشطة

يلجأ إليها الطبيب عندما لا تعطي الأدوية المنشطة النتيجة المطلوبة في علاج فرط الحركة عند الأطفال، وتعمل على تقوية المستقبلات الكيميائية في خلايا الدماغ وزيادة فاعلية الناقلات العصبية لتحسين القدرة على التركيز.

العلاج السلوكى والتربوى

يعد العلاج السلوكي مفيد جدا لعلاج إضطراب فرط الحركة عند الأطفال لأنه يعتمد على تعديل سلوكيات الطفل عند طريق استخدام أساليب وإستراتيجيات يستخدمها الأهل لاستبدال سلوكياته السلبية غير المرغوب فيها بالسلوكيات الإيجابية وتدريبه على اكتساب مهارات جديدة.

العلاج الدوائي فعال في السيطرة على أعراض اضطرابات فرط الحركة الرئيسية، ولكن استخدامه وحده لا يغني عن العلاج السلوكي والتربوي المكملين له.

القهوة لعلاج فرط الحركة

إن معظم الوصفات الدوائية لمشاكل اضطراب فرط الحركة هي ذات أساس منبه ولكن العلاج بالكافيين قد يكون مستهجنا، وهناك دراسات حديثة قد أظهرت بأن الكافيين قد يكون علاجا لهذا الاضطراب وأنه يعدل مستويات الدوبامين في الدماغ ويحسن الانتباه لدى مصابون فرط الحركة وتشتت الانتباه.

هناك أيضا بعض العلماء يوصوا بأهمية الحد من تناول الأطفال الذين يعانون من فرط الحركة المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي لأنها تحتوي على مواد منشطة تزيد من أعراض الاضطراب النفسي في مختلف مراحله العمرية، رغم استخدام الآخرين للقهوة والشاي كعلاج لهذه الأعراض.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق