التغذية السليمة

زيت إكليل الجبل وفوائده العديدة لجسمك

زيت إكليل الجبل يعتبر أحد الزيوت الأساسية الهامة، وله شعبية واسعة جدًا، وازدادت أهميته بمرور السنين بسبب فوائده الصحية العديدة، وهو عبارة عن زيت طبيعي يستخرج من أوراق شجيرة إكليل الجبل بواسطة عملية التقطير، ومن الجدير بالذكر أن زيت إكليل الجبل لا يعتبر زيتًا حقيقيًا بالرغم من تسميته بالزيت حيث أنه لا يحتوي على دهون.

وشجيرة إكليل الجبل التي يتم استخراجه منها تنتمي إلى عائلة النعناع، والتي تضم أيضًا نباتات مثل الريحان، والخزامى، والمريمية، وغيرها، وتم استخدام إكليل الجبل قديمًا بواسطة الرومانيون في الاحتفالات الدينية، ومراسم الزفاف، وفي إعداد الطعام والعناية الطبية بالأعشاب، ويتميز بلونه الأصفر الفاتح، ورائحته العشبية العطرة والمنعشة، وبفوائده العديدة للجسم والبشرة والشعر، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر والمركبات الأساسية، ويتم استخدامه في عدد كبير من الصناعات مثل الصابون، والشامبو، ومستحضرات التجميل، والشموع.

يستخدم أيضًا في العديد من الوصفات الشعبية، واستخدمته النساء في منطقة دول البحر الأبيض المتوسط منذ زمن طويل في علاج مشاكل الشعر، ويعود فضل فوائد إكليل الجبل للمكونات التي يحتوي عليها كأحماض الروزماتيك، والكافييك الذين وباتحادهما سويًا يفرزان مضادات للأكسدة، التي تعمل على مساعدة الجسم في التخلص من السموم المتراكمة، ويحتوي زيت إكليل الجبل أيضًا على عدة مركبات كيميائية هامة، والتي لها دور أساسي في فوائده الطبية، ومن أمثلتها ألفا باينين، والكافور، والسينيول.

فوائد زيت إكليل الجبل للبشرة

يعتبر أحد الزيوت الأساسية الهامة للبشرة خاصةً البشرة الدهنية، حيث أنه يحتوي على مكونات مطهرة للبشرة ومضادة للفيروسات، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يعيد موازنة البشرة ويقلل إفراز زيوتها، ويخفف من احمرار البشرة وتورمها وانتفاخها، وبالإضافة إلى ذلك فإن له فوائد أخرى للبشرة، وتتضمن

  • توفير حماية وعناية متكاملة للبشرة.
  • زيادة تدفق ودوران الدم مما يمنح النضارة للبشرة.
  • تقليل الانتفاخ الذي يحدث أسفل العينين.
  • له تأثير مضاد للالتهاب الذي ينتج من حب الشباب.
  • المساعدة على قبض المسامات بسبب احتوائه على مواد قابضة.
  • له قدرة على تخفيف ظهور البثور البيضاء والرؤوس السوداء.
  • مكافحة علامات الشيخوخة المبكرة حيث أنه يعمل على شد البشرة عن طريق تحسين إنتاج الكولاجين، حيث أن زيت إكليل الجبل يحتوي على الحديد والكالسيوم وفيتامين B6.
  • التقليل من التجاعيد بسبب احتوائه على المنغنيز.
  • حماية البشرة من تأثير أشعة الشمس الضارة، ومحاربة أضرار الجذور الحرة.
  • حماية البشرة من حروق الشمس حيث أن بعض الدراسات أوضحت أن استخدام المنتجات التي تحتوي على زيت إكليل الجبل مع خلاصة الجريب فروت من الممكن أن تحمي الجلد من حروق الشمس.
  • المساعدة على الحد من الإصابة بسرطان الجلد، وتثبيط الخلايا السرطانية، ومنع انتشارها، وهناك بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الفئران لمعرفة مدى تأثير هذا الزيت على أورام الجلد، وكانت نتائجها أن خلاصة إكليل الجبل تحد من انتشار أورام وسرطان الجلد.

كيفية استخدام زيت إكليل الجبل للبشرة

لا يتم استخدام الزيت على البشرة مباشرةً، ولكن يجب أن يتم تخفيفه بوضعه مع زيت آخر كزيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، أو زيت الأفوكادو، أو زيت زهرة الربيع المسائية أو زيت المكاديميا، أو زيت بذور ثمر الورد، ويمكن أن تتم الاستفادة منه لعلاج حب الشباب عن طريق تدليك المناطق المصابة بشكل منتظم.

فوائد زيت إكليل الجبل للشعر

إن الدراسات الحديثة أثبتت أن لزيت إكليل الجبل فوائد عديدة للشعر، حيث أنه يحتوي على حمض الكارنوسيك، الذي يساعد على شفاء الأنسجة، وعلاج تلف الأعصاب، وشفاء النهايات العصبية، وكل ذلك يعمل على تنشيط الأعصاب الموجودة في فروة الرأس، مما يقلل تساقط الشعر، ويعيد نموه، ويساعد أيضًا في علاج الثعلبة، وهو مناسب لجميع أنواع الشعر، خاصةً الشعر الدهني، وتتضمن فوائده للشعر

  • تنشيط الدورة الدموية في الرأس.
  • تجديد الشعر وزيادة كثافته وتحفيز نموه، ويتم ذلك عن طريق تحفيز الانقسام الخلوي، وتوسيع الأوعية الدموية.
  • منع تساقط الشعر، وتقوية بصيلاته، وإصلاح الشعر التالف.
  • تنظيف وتطهير فروة الرأس من البكتيريا والدهون، حيث أنه يحتوي على حمض الكافييك، وحمض الروزمارينيك.
  • معالجة فروة الرأس من القشرة.
  • ترطيب وعلاج فروة الرأس الجافة.
  • منح الشعر حيوية ولمعان ورائحة طيبة.
  • تعزيز عملية صبغ الشعر، وتغطية الشيب، وتحويل الشعر الرمادي إلى اللون الأسود عند استخدامه بانتظام مما يمنع ظهور الشيب في سن مبكر.

كيفية استخدام زيت إكليل الجبل للشعر

إن العلماء يعتقدون أن الزيت يزيد من نمو الشعر، حيث أنه يحفز دوران الدم ووصوله إلى الأوعية الدموية التي تقوم بتغذية الشعر، بالإضافة إلى فوائده الأخرى التي تم ذكرها، ولكن في البداية يفضل أن يتم استخدامه مرتين أسبوعيًا، ثم زيادة مرات الاستخدام عند الاطمئنان لتأثيره على فروة الرأس، وتتضمن الطرق التي يمكن الاستفادة منه للشعر عن طريق

وضعه على الشعر مباشرةً

ويتم ذلك بخلط 5 نقاط من الزيت مع إحدى الزيوت الناقلة مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو زيت الجوجوبا، وتدليك فروة الرأس بهذا الخليط، وتركه لمدة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق، وبعد ذلك يتم غسله أو من الممكن أن يترك بدون غسل.

مزجه مع زيت اللوز وزيت الأفوكادو

يستخدم لزيادة معدل نمو الشعر يتم مزج 10 قطرات منه مع 3 ملاعق من زيت اللوز، وملعقة من زيت الأفوكادو، ويتم تدليك فروة الرأس بهذا المزيج، وتغطيته وتركه لمدة ليلة كاملة، وبعد ذلك يتم غسله باستخدام الشامبو والماء.

زيت إكليل الجبل مع زيت الزيتون

للاستفادة من إكليل الجبل في معالجة مشكلة تساقط الشعر يتم مزج ما يتراوح من 5 إلى 6 قطرات منه، مع 4 ملاعق من زيت الزيتون، ويتم تدليك فروة الرأس بهذا المزيج لمدة 10 دقائق، ثم يتم لف الشعر، ويغطى باستخدام قبعة الاستحمام، ويترك لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يغسل باستخدام الشامبو والماء.

مزجه مع زيت الخروع وزيت جوز الهند

حيث أنه لتعزيز خصائص سماكة الشعر يتم إضافة بضع قطرات منه مع ملعقة كبيرة من زيت الخروع وملعقتين من زيت جوز الهند وبعد ذلك يتم تدليك الشعر بهذا المزيج.

خلطه مع مستحضرات العناية بالشعر

يتم ذلك عن طريق إضافة بضع قطرات من زيت إكليل الجبل إلى الشامبو أو البلسم، ورج العبوة جيدًا، أو أن تتم إضافته إلى الشامبو أو البلسم مباشرةً عن طريق إضافة ما يتراوح من قطرتين إلى 3 قطرات على الكف مع الشامبو أو البلسم، ويتم تدليك فروة الرأس بالمزيج لبضع دقائق، ويترك لمدة ثلث ساعة تقريبًا، وبعد ذلك يتم غسله بالماء، وينصح باستخدام هذا المزيج 3 مرات أسبوعيًا، لتنشيط الدورة الدموية، وتحفيز نمو الشعر وتغذيته.

إضافته لمجموعة من الأعشاب الطبية الأخرى

 حيث يمكن أن تتم إضافته لبعض الأعشاب الطبية كالحلبة، والميرمية، والألوفيرا، وذيل الحصان، لتعزيز كفاءته، ويتم استخدام هذا المزيج عن طريق تدليك فروة الرأس به مباشرةً، وتطبيقه على جذور الشعر حتى الأطراف، ويتم تركه لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يتم غسله بالماء.

فوائد أخرى لزيت إكليل الجبل

يعتبر من الزيوت التي تحتوي على مكونات فريدة، فمكوناته لها فوائد عديدة لصحة الجسم، فبالإضافة إلى فوائده العديدة للبشرة والشعر له فوائد هامة أخرى، وتتضمن

تعزيز جهاز المناعة

إن مضادات الأكسدة تعتبر أكبر الأسلحة لحماية الجسم من الأمراض، وزيت إكليل الجبل يحتوي على الكارنوسول والميرسين، وهما من المواد الكيميائية التي تعمل كمضادات قوية للأكسدة، وأيضًا مضادات للجذور الحرة التي من الممكن أن تتسبب في حدوث ضرر للخلايا، وتؤدي للإصابة بعدد من الالتهابات والأمراض، لذلك من الممكن أن يساعد استنشاق الزيت بشكل منتظم على تعزيز وتقوية جهاز المناعة.

تحسين الدورة الدموية

إن الاستخدام الموضعي للزيت يعمل على تحسين الدورة الدموية في المنطقة التي يتم استخدامه عليها، وتحسين الدورة الدموية من الممكن أن يكون له عدد من الفوائد مثل تخفيف الألم والمساعدة على تخثر الدم بشكل سريع، مما يؤدي إلى التئام الجروح بشكل أسرع، بالإضافة إلى تعزيز نمو الشعر.

تحسين عملية الهضم

حيث إنه عندما يتم تدليك زيت إكليل الجبل على المعدة والجزء السفلي من القدمين من الممكن أن يساعد ذلك في تحسين عملية الهضم، حيث إنه يحسن من نوعية إفرازات حمض المعدة والعصارة الصفراوية التي يقوم الكبد بإنتاجها، وهما عنصران ضروريان لحدوث عملية الهضم بشكل جيد، وبالتالي فإنه يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض عسر الهضم، والانتفاخات، وتشنجات المعدة، والإمساك.

تعزيز صحة الكبد والمرارة

إن هذا الأمر يتمثل في تنظيف الكبد من السموم المتراكمة نتيجة عمليات الاستقلاب، مما يكافح أمراض الكبد المختلفة والتي من أمثلتها تليف الكبد، ويعمل أيضًا على تثبيط التغييرات الوظيفية والنسيجية غير المرغوب فيها في الكبد، والتي يمكن أن تتطور وتتسبب في حدوث اضطراب تليف الكبد، وبالإضافة إلى ذلك فإن استنشاق الزيت ينظم إنتاج وتخزين العصارة الصفراوية الذي يقوم به الكبد والمرارة، وهذا الأمر يحسن أداء الجهاز الهضمي.

زيت إكليل الجبل كمضاد للالتهابات

إن زيت إكليل الجبل يخفف الآلام والتورم، لأنه يعتبر عامل قوي مضاد للالتهابات ويحتوي على حمض الكافيك، وحمض الروزمارينيك، وألفا باينين، ويتم استخدامه عن طريق تدليك منطقة الألم به.

تخفيف آلام العضلات والمفاصل

إن خصائص زيت إكليل الجبل المضادة للالتهابات والمضادة للتشنج تعمل على علاج قروح العضلات وآلام المفاصل، ويتم استخدامه لهذا الغرض عن طريق خلط قطرات منه مع قطرات من زيت النعناع مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، وتدليك الخليط على مناطق الألم لبضع دقائق.

تخفيف التهاب المفاصل

إن زيت إكليل الجبل يساعد في الحد من التهاب الأنسجة الذي من الممكن أن يتسبب في حدوث ألم وتورم وتصلب الأنسجة، ويحدث ذلك الأمر عن طريق وقف هجرة خلايا الدم البيضاء إلى الأنسجة المصابة لإطلاق المواد الكيميائية الالتهابية، فيمكن أن يستخدم الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي زيت إكليل الجبل عن طريق تدليك الركبة به لمدة 15 دقيقة 3 مرات أسبوعيًا، والتهاب المفاصل الروماتويدي عبارة عن حالة من حالات أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها جهاز المناعة الأنسجة كالركبتين والمفاصل الأخرى مما ينتج عنه إصابة بطانة المفصل وحدوث التهاب.

زيت إكليل الجبل في تخفيف الآلام

إن زيت إكليل الجبل يستخدم في الطب الشعبي لتخفيف الألم الناتج من المغص الكلوي، والألم الناتج من عسر الطمث، واختبر العلماء تأثيره على الحيوانات فقط، ولكن أظهرت النتائج أن له تأثير أفضل من تأثير دواء باراسيتامول في تخفيف الألم.

تخفيف البرد والانفلونزا والسعال

إن البرد والانفلونزا والسعال بينهم عامل مشترك وهو أن سبب الإصابة بهم هو عدوى بكتيرية أو فيروسية؛ ويمكن أن يتم استخدام زيت إكليل الجبل في التخفيف منهم عن طريق استنشاقه، حيث أنه يعمل كمضاد قوي للجراثيم والالتهابات.

التخلص من البلغم

يعمل كمقشع ممتاز، فعند فرك بضع قطرات منه على الصدر سيطرد البلغم من الصدر بعد بضع دقائق.

تحسين وظيفة الجهاز التنفسي

إن استنشاق الزيت يساعد على التنفس بسهولة، فقد وجد أنه زيت قوي لتوفير إغاثة سريعة عند حدوث اضطرابات للجهاز التنفسي، فمن مكوناته اليوكاليبتول والكافور، مما يساعد على توسيع الشعب الهوائية في الرئتين، ويساعد على تدفق الهواء بشكل أفضل، وبالتالي فإنه يساعد على تخفيف عدد من مشاكل الجهاز التنفسي والتي من أمثلتها احتقان الأنف واحتقان الصدر، ويحد من البرد والسعال والتهاب الحلق، ويعالج أعراض الحساسية التنفسية والتهاب الجيوب الأنفية، ويمتلك زيت إكليل الجبل أيضًا عناصر مضادة للتشنج والتي تساعد في علاج الربو القصبي بشكل جيد.

زيت إكليل الجبل في علاج الصداع

إن الإصابة بالصداع النصفي أو الإصابة بالصداع بشكل متكرر، يعيق الشخص عن ممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعي وسليم، ولكن يمكن أن يكون حل ذلك بسيط فعند فرك بضع قطرات من زيت إكليل الجبل على الجبهة والأنف والفم، يمكن أن يتم حل هذه المشكلة، حيث أن مكونات زيت إكليل الجبل تعمل على تخفيف أسباب الألم مما يجعله فعال جدا في حل مشكلة الصداع.

تعزيز صحة الفم

حيث إن إضافة نصف ملعقة صغيرة من زيت إكليل الجبل إلى كوب من الماء المقطر يعمل كغسول ممتاز للفم، فنشاط زيت إكليل الجبل المضاد للبكتيريا يساعد على منع التهاب اللثة، ويمنع تراكم البلاك، ويتخلص أيضًا من البكتيريا العقدية التي تترسخ في تجاويف الأسنان، والتي تعتبر سبب رئيسي للإصابة بتسوس الأسنان.

المساعدة على مكافحة السرطان

يوجد العديد من الأبحاث التي يتم إجراؤها لاختبار تأثير زيت إكليل الجبل على السرطان، فالكارنوسول يعتبر مكون أساسي من مكونات زيت إكليل الجبل، وأظهرت بعض النتائج أنه فعال في مكافحة السرطان، وأثبتت أيضًا البحوث المكثفة التي تم إجراؤها على الحيوانات أن له تأثير مضاد لسرطان الدم وسرطان القولون والبنكرياس والرئة والثدي والبروستاتا والمثانة وعنق الرحم وسرطان المبيض، بالإضافة إلى أنه يثبط انتشار سرطان الكبد ويبطئ نمو الأورام، ولكن بالرغم من ذلك مازال هناك طريق طويل لمعرفة الارتباط بين زيت إكليل الجبل وآثاره المضادة للسرطان.

تحسين التركيز وتقوية الذاكرة

حيث إن استنشاق الشخص لزيت إكليل الجبل أو إضافة بضع قطرات منه في الغرفة، يساعد على تحسين التركيز، ويعمل أيضًا على تقوية الذاكرة، ويعتقد العلماء أن سبب ذلك الأمر هو أن زيت إكليل الجبل يقوم بمنع تكسير مادة الأستيل كولين، وهذه المادة هي مادة مهمة في عملية التفكير والتركيز.

تقليل الإرهاق والتوتر العصبي

فمستويات الكورتيزول المرتفعة التي تزيد في حالات التوتر والإرهاق يمكن أن تثبط جهاز المناعة، وتكون سببًا لحدوث الأرق وتقلبات المزاج، والإصابة ببعض الأمراض الأخرى، ولكن يمكن أن يقلل زيت إكليل الجبل من مستويات هرمون الكورتيزول ويخفف الإجهاد والتوتر، حيث إنه إذا تم استنشاقه عند الشعور بالإرهاق أو التوتر يعمل كمنشط ويساعد على زيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ومعدل التنفس، مما يساعد الشخص على الشعور بأنه أكثر نشاطًا.

المساعدة على تخفيف القلق

حيث أن أحد الدراسات البحثية أظهرت أن استنشاق زيت إكليل الجبل قبل الاختبارات يساعد على تقليل الإجهاد والقلق لدى الطلاب.

يعمل كمضاد للاكتئاب

إن أحد الفوائد العظيمة لزيت إكليل الجبل هو عمله كمضاد للاكتئاب، حيث وجد أن مواد الكارنوسول وحمض البيتولينيك التي توجد فيه تخلق تأثير مضاد للاكتئاب، بالإضافة إلى أن رائحة زيت إكليل الجبل تعمل كمضاد للاكتئاب وتساعد على الاسترخاء.

التخلص من الروائح الكريهة

إن زيت إكليل الجبل له رائحة جميلة جدًا، ويوجد به مكون الميرسين وهو مركب متقلب، لذلك يتم استخدام زيت إكليل الجبل على نطاق واسع في معطرات الغرف، والشموع المعطرة لإزالة الروائح الكريهة، ويتم استخدامه أيضًا في مستحضرات التجميل، والعطور.

طرد الحشرات

حيث إن زيت إكليل الجبل يحتوي على الليمونين والكافور، وهما يعملان على طرد جميع أنواع الحشرات خاصةً البعوض.

تحذيرات خاصة باستخدام زيت إكليل الجبل

  • يجب أن يتم حفظه في مكان جاف ومظلم، وأن يكون بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • يجب ألا يتم استخدامه عن طريق الفم، حيث أنه يحتوي على مواد كيميائية تتسبب في حدوث تسمم.
  • من الأفضل دائمًا أن يتم تخفيفه أو استخدامه مع زيت ناقل، حيث أن تطبيقه مباشرةً على البشرة في شكل مركز من الممكن أن يسبب التهاب للجلد.
  • يجب ألا يتم استخدامه بالقرب من منطقة العينين.
  • يجب ألا يستخدم فوق الجروح، أو المناطق المصابة.

أشخاص يجب عليهم عدم استخدام زيت إكليل الجبل

  • يجب أن يتجنب الأشخاص الذين يعانون من الصرع استخدامه.
  • من الأفضل ألا يستخدمه الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، حيث أن له خواص تعمل على رفع ضغط الدم.
  • يجب ألا يستخدمه الأشخاص الذين لديهم حساسية من الأسبرين، حيث أنه يحتوي على الساليسيلات الكيميائية التي يوجد بينها وبين الأسبرين تشابه إلى حد كبير.
  • إن له قدرة على زيادة خطر حدوث النزيف والكدمات لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف، لذلك يجب ألا يستخدموه.
  • يجب أن تتجنب النساء استخدامه أثناء فترة الحمل، حيث أن استخدامه من الممكن أن يتسبب في حدوث إجهاض، ويجب أن يتم تجنبه أثناء فترة الرضاعة أيضًا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق