حرقة المعدة في رمضان الأسباب العلاج ونصائح للوقاية

1229
حرقة المعدة في رمضان
الإعلانات

تُرى ما هي أسباب حرقة المعدة في رمضان؟ إن بعض العادات الغذائية السلبية في شهر مضان الكريم قد تؤدى إلى الشعور بحرقة في المعدة، وهي من المشكلات الشائعة لدى الصائمين وتسبب لهم إزعاجا كبيرا وآلام في المعدة، وفي حرقة المعدة يعاني الشخص من ألم حارق خلف عظمة القص بعد تناول وجبة دسمة أو أطعمة حارة. 

أسباب حرقة المعدة في رمضان

أسباب حرقة المعدة في رمضان
أسباب حرقة المعدة في رمضان

يمر الطعام من الحلق إلى المعدة عبر المريء، وعادة ما يتم غلق الطرف السفلي للمريء في مدخل المعدة، حتى لا يرجع الطعام المختلط بعصارة المعدة إلى المريء مرة أخرى، وحرقة المعدة في رمضان تعود إلى عدة أسباب منها:

  • الوزن الزائد والسمنة قد تؤدي إلى زيادة الضغط على المعدة وبالتالي إرتجاع الطعام والحمض إلى المريء، وضعف الصمام.
  • فترة الحمل والتغيرات الهرمونية التي تصاحبها والزيادة في الوزن وضغط الجنين على منطقة المعدة وخاصة في أشهر الحمل الأخيرة.
  • إتباع نظام غذائي غني بالدهون، فالمعدة تحتاج إلى فترة أطول للتخلص من الحمض بعد هضم وجبة دسمة.
  • تناول أنواع خاصة من الأغذية مثل: الحمضيات، والبصل، والطماطم، والأطعمة الحارة، أو بعض المشروبات كالمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين أو تناول الكحول.
  • تدخين التبغ بكافة أشكاله، إذ وجد له تأثير على استرخاء عضلة الصمام.
  • الإجهاد والضغوطات النفسية.
  • وجود مشكلة طبية كوجود فتق حجابي، أو مشكلة خزل المعدة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام أثناء وجبة الإفطار والسحور، وهذا عادة ما قد يكون وراء الإصابة بحرقة المعدة أثناء صيام رمضان بشكل خاص عند معظم الأشخاص.
  • تناول وجبة دسمة تحتاج إلى فترة طويلة حتى يتم هضمها.
  • القيام بالنوم مباشرة بعد الأكل. 
  • تناول أدوية ضغط الدم أو الأسبرين والإيبوبروفين.
  • الإفراط في تناول الحلويات والعصائر. 

حموضة المعدة أثناء الصيام

تعد حرقة المعدة في رمضان من أكثر مشاكل الصيام التي يعاني منها الكثير من الناس خلال شهر رمضان الكريم، حموضة المعدة هي حالة شائعة تتميز بألم حارق، والمعروف باسم حرقة المعدة في منطقة أسفل الصدر، يحدث ذلك عندما يتدفق حمض المعدة الى أنبوب الطعام، ويمكن أن تواجهك حموضة بسبب وجبة الإفطار، ويرجع السبب الرئيسي لها أن الصيام يحد من إفراز حمض المعدة الذي يقوم بهضم الأكل وعندما تشمون رائحة الأكل في وقت النهار على معدة فارغة، يؤدي هذا إلى زيادة إفراز حمض المعدة وبذلك تشعر بحرقة في معدتك بسبب الطعام، ولكن ما هى الأسباب الرئيسية وراء الإحساس بحموضة معدتك بسبب الطعام وكيف يمكنكم أن تتخلصوا منها. 

ولأن الإحساس بالحموضة يتسبب في الشعور بالحرقة والألم والتعب والإجهاد وأصبحت حموضة المعدة مشكلة منتشرة ومشتركة بسبب عدم هضم المعدة الأكل بشكل جيد بسبب تناول أطعمة غير قابلة للهضم على وجبة الإفطار والمشاكل الصحية المتنوعة

الإعلانات

علاج حرقة المعدة والحموضة في نهار رمضان

علاج حرقة المعدة والحموضة في نهار رمضان
علاج حرقة المعدة في رمضان
  • تناول الماء: يعتبر تناول كمية كافية من الماء من أهم الخطوات في علاج حموضة المعدة، والمحافظة على رطوبة الجسم، وتخفيف الحمض المعدي خاصة المياه القلوية، كما يساعد تناول الماء الدافئ في تخفيف آلام المعدة، ويفضل تناول الماء بما يعادل من 2 إلى 3 لتر من الماء أو 10 أكواب على الأقل.

ومن الأفضل تناول الماء بكميات صغيرة عند علاج حموضة المعدة، إذ أن الإفراط في تناول الماء في المرة الواحدة يعطى شعور خاطئ بالامتلاء، ويزيد من الحمض المعدي، كما يجب تجنب إضافة بعض الحمضيات إليها مثل: الليمون، إذ أنه يسبب تهيج للمعدة.

  • الحرص على اتباع اتباع نظام غذائي صحي، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي في علاج حموضة المعدة، لأن تناول الأطعمة ذات القيم الغذائية العالية، تمد الجسم بالطاقة اللازمة وفيما يلى نذكر بعضاً منها:
  • تناول الفاكهة التى تحتوى على الماء مثل البطيخ.
  • تناول السلطة المحتوية على الكثير من الخيار الغنى بالماء.
  • تناول الحساء قليل الدسم.
  • تناول الخضروات القلوية مثل الورقيات الخضراء.
  • تناول البروتينات مثل الدجاج والأسماك واللحوم والجبن.
  • استخدام المحليات الطبيعية مثل العسل.
  • تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، حتى وإن كانت بسيطة مثل: المشي، أو التأمل أو تمارين الإطالة أو التنفس العميق، تخفف من حرقة المعدة في رمضان بشكل كبير.
  • تناول مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • تجنب الضغط البدني والضغط النفسى والعصبى قدر المستطاع. 
  • عدم النوم بعد تناول وجبة الفطار مباشرة. 
  • الإبتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة والحارة. 
  • الحرص على تناول الوجبات قليلة الدسم والغنية بالبروتينات، مثل اللحوم الخالية من الدهون التى يسهل هضمها.
  • الحرص على أن تكون المعدة خالية تماما عند التوجه للنوم.

أطعمة تخفف من حرقة المعدة في رمضان

أطعمة تخفف من حرقة المعدة في رمضان
أطعمة تخفف من حرقة المعدة في رمضان

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تفيد في تخفيف الشعور بالحموضة وحرقة المعدة في رمضان و تهدئة عضلات المعدة سنذكرها في السطور التالية:

  • الخيار والبروكلي: من الخضروات الخضراء منخفضة الدهون والسكر بشكل طبيعى، لذا ينصح بتناولها لأنها تساهم على التخلص من حموضة المعدة.
  • الحليب: إذا كنت تعاني من الحموضة الشديدة بعد تناول وجبة دسمة أو حارة، يوصى بتناول كوبا من الحليب، حيث يقوم على تهدئة الحموضة في المعدة وذلك بسبب محتواه العالى من حمض اللاكتيك.
  • الموز: يساعد الموز على تخفيف الحموضة في المعدة، ويتناسب مع هؤلاء الذين يعانون من الارتجاع الحمضى، ولهذا فإن إضافة الموز إلى النظام الغذائي يساعد على الوقاية من المشكلات الهضمية.
  • الفواكه غير الحمضية: يعد البطيخ والأناناس والموز والتفاح والكمثرى من الفواكه غير الحمضية، التي تساعد على تهدئة حموضة المعدة، والتقليل من الإصابة بارتجاع المريء.
  • الدجاج: الدجاج من الأطعمة الغنية بالبروتينات، فتساهم بشكل كبير في الحد من أعراض الحموضة، والتقليل من احتمالية إرتجاع ما في المعدة إلى المريء، ويمكنك تناولها مشوية أو مسلوقة.
  • الزبادى: لها تأثير مهدئ على المعدة، نظرا لاحتوائها على البروبيوتيك، وهو نوع من أنواع البكتيريا الجيدة التى تعزز مناعة الجهاز الهضمى، كما أنه مصدر جيد للبروتينات، فيحسن قدرتك على الهضم ويمنع الحموضة.
  • بذور الكمون: تعمل بذور الكمون كمعادل للأحماض، فهي تساعد على تسهيل عملية الهضم وتهدئة الشعور بالحموضة ذلك عن طريق سحق بعض بذور الكمون المحمص، وإضافتها إلى كوب من الماء، أو نقع ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء المغلي، ثم تناولها بعد كل وجبة.
  • الشمر: يمكن مضغ حبات الشمر بعد وجبات الطعام لمنع الحموضة، والتي تساعد الجهاز الهضمي في منع  عسر الهضم والانتفاخ ويعمل على تهدئة عضلات المعدة وحل مشكلة الإمساك بسبب الزيوت الموجودة في هذه البذور .
  • العسل: علاج ممتاز وفعال في علاج حموضة المعدة، هو عسل الليمون أو بلسم الليمون، يخفف بالماء الدافئ ، ويشرب قبل 40 دقيقة من تناول وجبات الطعام.
  • ماء الشبت: يمكن أن يشرب مشروب بذور الشبت حتى من قبل الأطفال الصغار، لأنه لا يخفف من حرقة المعدة فقط ، كما أيضا يخفف من الانتفاخ والمغص.
  • مياه جوز الهند: تحتوي مياه جوز الهند على المعادن التى تساعد على اتزان الأس الهيدروجيني وتساعد في معادلة حموضة المعدة ولذلك تعد مياه جوز الهند ضمن قائمة أشهر مشروبات تخفف الحموضة للحامل أيضا. 
  • دقيق الشوفان: تتميز حبوب الشوفان بأنها الأغنى بالألياف الطبيعية التى تقلل إرتجاع الحامض المعدي، لذا تعد إفطارًا جيدًا، والتى تشبه حبوب الأرز في تأثيرها على الحموضة.
  • بياض البيض:  يعد بياض البيض اختيار جيد، وهو على عكس صفار البيض الغنى بالدهون والذى يزيد أعراض ارتجاع المعدة، ويسبب حرقة المعدة في رمضان
الإعلانات