الحمل والولادة

تثبيت الحمل كيف يتم ذلك ونصائح لتجنب الإجهاض

ما هو تثبيت الحمل

بعد أن تصبح المرأة حامل فلابد من الحفاظ على الحمل من الإجهاض وفقدانه وقد يحدث هذا بسبب أسباب كثيرة ولكن هناك العديد من الطرق لتثبيت الحمل والحفاظ عليه وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق تثبيت الحمل.

ما هي طرق تثبيت الحمل

يجب على المرأة الحامل أن تنتبه لبعض الأشياء ومتابعتها خاصة في فترة الحمل الأولى ويجب أن تقوم بزيارة الطبيب والمتابعة والإستفسار عن كل هذه الأشياء للحفاظ على الجنين ولهذا فإن هناك العديد من طرق تثبيت الحمل ومنها:

  • الأمتناع عن شرب الكحول أو شرب المخدرات.
  • تقليل شرب الكافيين.
  • الأمتناع عن التدخين.
  • الأبتعاد عن التوتر والقلق.
  • المحافظة على وضع البطن السليم للحامل.
  • الحفاظ من عدم التعرض لأى عدوى أثناء فترة الحمل.
  • الحفاظ على الوزن المثالي قبل الحمل حتى لا تتعرضي لخطر الإجهاض.
  • تناول الماء بكميات كبيرة وهذا للحفاظ على درجة حرارة الجسم من الأرتفاع أو التعرض للجفاف.
  • تناول حمض الفوليك بصورة يومية.
  • ممارسة التمارين بأنتظام لأن التمارين الرياضية تساعد على الحياة الصحية.

أسباب استخدام مثبتات الحمل

في بداية الحمل يتم إفراز هرمون البروجسترون بشكل طبيعي ولهذا الهرمون دورا مهما في إكمال الحمل وقد يحدث إنخفاض في هذا الهرمون فيتسبب في الإجهاض فيلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى استخدام مثبتات الحمل التي تحتوي على هرمون البروجسترون يساعد على الوقاية من الإجهاض.

حبوب تثبيت الحمل

يكون دائما استخدام حبوب تثبيت الحمل في بداية الحمل أو في بعض الأحيان يستخدم قبل فترة الحمل كعلاج قبل حدوث الحمل فقد تم ملاحظة أن العلاج بهرمون البروجستيرون قبل الحمل يساعد على إتمام مرحلة الحمل بسلام ويساعد على منع حدوث الإجهاض.

كيفية عمل حبوب تثبيت الحمل

يعمل هرمون البرجستيرون على دعم بطانة الرحم ويزيد من سمكها عند تلقيح البويضة ويعتبر نمو بطانة الرحم أمرا أساسيا وهذا لإحتوائه على البويضة الملقحة، يعمل الجسم على إفراز هرمون البروجستيرون في الأسابيع الأولى من الحمل وبعدها تقوم المشيمه بهذه المهمة وفي الحالات التي تعاني فيها الحامل من نقص الهرمون فيكون تناول حبوب تثبيت الحمل هي الحل.

الدوفاستون لتثبيت الحمل

الدوفاستون لتثبيت الحمل

ما هو الدوفاستون؟

يعمل تأثيره مثل تأثير البروجسترون ويستخدم أيضا في علاج إضطرابات الدورة الشهرية وخصوصا التي تكون بسبب نقص الهرمونات المسؤولة عن إنتظام الدورة الشهرية ويستخدم أيضا في تثبيت الحمل وتقليل حدوث الإجهاض ويستخدم أيضا في حالات إنقطاع الطمث وأيضا في علاج بطانة الرحم المهاجرة ويجب أن يتم تناول الدواء عن طريق وصف الطبيب ولا يجب أن يعطي للفتيات دون سن 18 سنة.

الدوفاستون لتثبيت الحمل

حتى يتم تثبيت البويضة بطريقة سليمة فهذا يعتمد على مثالية مستويات البروجسترون في جسم المرأة ولهذا فإن نقص الهرمون يسبب مشاكل تتعلق بالإنجاب والحفاظ على الحمل مستقرا في الأشهر الأولى بعد التلقيح وفي هذه الحالة يمكن استبدال الهرمون الداخلي  بالصناعي عن طريق الحبوب يقوم بنفس العمل ومن أشهر الدواء في هذا الأمر هو الدوفاستون.

أضرار الدوفاستون

من أضرار إعطاء الدوفاستون هي:

  •  قد يحدث جلطة قلبية ودماغية.
  • يرفع الدوفاستون من حدوث سرطان الثدي.

ولهذا يجب على المرأة إذا كانت لها تاريخ سابق من هذه الأمراض يجب أن تخبر الطبيب بهذا لإستبدال الدواء وتناول الأدوية المناسبة.

الآثار الجانية لدوفاستون

يصف الطبيب هذا الدواء بعد المفاضلة بين المخاطر والفوائد ويقوم الطبيب بوصفه بعد التأكد من أن فوائده تكون أكثر من أضراره  ومن هذه الآثار الجانبية:

  • غثيان.
  • الألم في منطقة الثدي.
  • صداع.
  • بعض التغيرات في الإفرازات المهبلية.
  • انتفاخ القولون.
  • الاحساس بالدوار.
  • اضطرابات مزاجية.
  • وهناك بعض الآثار الجانبية والخطيرة من الدواء مثل:
  • تورم في اليدين أو القدمين.
  • تبول متكرر مؤلم.
  • كتلة في الثدي.
  • ألم في البطن.
  • التقيؤ المستمر.
  • بعض الكلف في البشرة والوجه.
  • لون البول غامق.
  • تعب وإرهاق شديدين.

تحاميل تثبيت الحمل

تحاميل تثبيت الحمل

تحتوي على هرمون البروجسترون والذي يسبب بعض التغيرات في بطانة الرحم مما يجعل من السهل على البويضة الملقحة التعلق بالرحم ويساعد أيضا البروجسترون الجسم على الحفاظ على الحمل وتكون هذه التحاميل للأستخدام المهبلي ويكون دائما هناك أداة لإدخال الدواء المهبل ويكون اعتماد الفترة المستخدم فيها الدواء على مدى استجابة المرأة للعلاج ويكون استخدامه مرتين أو ثلاثة في اليوم لمدة تصل إلى 10 أسابيع ويكون هذا تحت أشراف الطبيب ويمنع المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والتجلطات الدموية والربو والسكري والاكتئاب من أستخدام هذا الدواء.

استخدام تحاميل تثبيت الحمل

يتم استخدام تحاميل تثبيت الحمل في بعض الحالات وللحصول على أعلى فائدة من الدواء يفضل استخدام بانتظام على فترات متساوية وفي نفس الوقت يوميا.

  • يستخدم لفترات الحيض لدى السيدات اللاتي لم يصلن إلى سن اليأس.
  • يستخدم في علاج الخصوبة والمساعدة على الإنجاب للسيدات الغير قادرات على الحمل.
  • يستخدم لمنع فرط نمو بطانة الرحم.
  • يسهل على البويضة الملقحة أن تتعلق بالرحم.
  • يساعد الجسم على الحفاظ على الحمل.

الأعراض الجانبية لتحاميل تثبيت الحمل

هناك بعض الأعراض الجانبية التي قد تحدث إلا أن الطبيب لن يقوم بوصفها إلا أنه قد رأى الفوائد أكثر من الأعراض الجانبية.

ومن الأعراض الجانبية:

  • نزيف مهبلي.
  • أعراض الاكتئاب مثل مشاكل في النوم.
  • بعض التكتلات في الثدي.
  • ألم وشعور بحرقة أثناء التبول.
  • الصداع.
  • بعض مشاكل الرؤية.
  • ألم في الجزء العلوي من المعدة.
  • خدر مفاجئ أو ضعف في أحد جانبي الجسم.
  • بعض من علامات التجلط في الدم مثل ( السعال –التنفس السريع ).
  • بعض من علامات الجلطة الدموية في الساقين مثل ( ألم وتورم في أحد الساقين ).
  • ألم في المعدة.
  • غثيان وإمساك أو إسهال.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق