صحة الأطفال

الكحة عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج

تعد الكحة عند الأطفال عرض وليس مرض وهي من أبرز المشاكل الصحية المنتشرة بين الأطفال وتقلق الأمهات، والكحة عبارة عن ردة فعل الجهاز التنفسي لأجسام غريبة داخل الجسم، وتعمل على تنظيف الممرات الهوائية العليا، وتكون الكحة وسيلة من تخلص الجسم من شئ يزعجه مثل المخاط والإفرازات التي تنزل من الأنف إلى البلعوم، وقد تكون الكحة بسيطة أو مزمنة إذا زادت مدتها عن 3 أسابيع وحينها تتطلب إستشارة الطبيب المختص، وفيما يلي سنتعرف على أسباب الكحة عند الأطفال وكيف تساعدين طفلك على تهدئة الكحة والتخلص منها.

أسباب الكحة عند الأطفال

  • إصابة الطفل بأعراض البرد أو الإنفلونزا، فحالات البرد يمكن أن تسبب حدوث الكحة البسيطة أو المتوسطة، وحالات الإنفلونزا تسبب كحة جافة شديدة.
  • إصابة الطفل بالإرتجاع المريئي الذي يؤدي إلى حدوث القئ والتسبب بحرقه في المعدة وينتج عنها الكحة.
  • إصابة الطفل بمرض الربو وقد يؤدي إلى حدوث الكحة المصحوبة بصفير ويتم علاجها أولا بعلاج مرض الربو.
  • الإصابة بالحساسية وإلتهاب الجيوب الأنفية وبالتالي تفرز الجيوب الأنفية مخاطا كثيرا ويرتد هذا المخاط إلى الحلق مسببا الكحة للطفل.
  • الربو من الأسباب التي تؤدي إلى الكحة المزمنة عند الأطفال وتزداد الكحة أثناء فترة الليل وفى الصباح الباكر.
  • عدم تلقي الطفل تطعيم السعال الديكي فقد يصاب به ويؤدي إلى الكحة المزمنة.
  • إستنشاق الطفل عوادم السيارات أو دخان السجائر أو بلع جسم غريب.
  • تعرض الطفل لعدوى فيروسية تؤدي إلى تضخم الأحبال الصوتية مما يؤدي إلى إصابته بالكحة.
  • إلتهاب اللوزتين وإصابتهما بالإحتقان يسبب الكحة وإرتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • إلتهاب القصبة الهوائية بسبب تعرض الطفل لتيار الهواء البارد.
إقرأ أيضاً:  ضمور العضلات عند الأطفال الأعراض الأسباب والعلاج

الكحة عند الأطفال الرضع

يعاني العديد من الأطفال الرضع وحديثي الولادة لتعرضهم لنزلات البرد والحساسية أكثر من غيرهم لأن جهازهم المناعى  يكون فى طور نموه وفى الغالب تصاحب هذه الأمراض الكحة وتختلف أعراض الكحة عند الطفل الرضيع وفقا لأسباب حدوثها، ويوجد عدة أسباب لحدوث الكحة عند الأطفال الرضع ونوضحها فيما يلي في السطور القادمة:

  • خروج الطفل من مكان دافئ وتعرضه إلى تيار هواء بارد فيصيب الطفل الرضيع بنزلات البرد الناتجة من إلتهاب القصيبات الهوائية.
  • ولادة الطفل وإصابته بمرض الربو.
  • وجود عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي لدى الطفل.
  • تعرض الطفل الرضيع لدخان السجائر عن طريق التدخين المباشر.
  • إصابة الطفل الرضيع بأمراض خلقية في القلب أو إصابته بأمراض الرئة.

علاج الكحة عند الأطفال الرضع

  • الإهتمام بالرضاعة الطبيعية لأن حليب الأم به كمية وفيرة من مضادات الجراثيم.
  • إبعاد الطفل عن أي مهيجات للكحة في حالة إصابته بالربو مثل الغبار والحيوانات ذات الفراء والوبر وحبوب اللقاح وعوادم السيارات والتدخين ورائحة العطور.
  • التقطير الملحي في فتحات أنف الطفل لتسهيل إزالة عملية المخاط المتراكمة في الأنف والتي قد تسبب الكحة.
  • إعطاء الطفل كميات وفيرة من السوائل لزيادة سيولة الإفرازات وبالتالي تساعد على تخفيف الكحة.
  • تناول العسل يعمل على ترطيب الحلق ومحاربة البكتريا الإلتهابات، ويجب عدم إعطاء العسل للطفل الرضيع دون العام من عمرهم.
  • في حالة الكحة الناتجة عن الأمراض يجب إستشارة الطبيب ومعرفة السبب وإعطاء العلاج المناسب مع حالة الطفل.

علاج الكحة عند الأطفال بالأعشاب

علاج الكحة عند الأطفال بالأعشاب

يجب أولا معرفة السبب الذي أدى إلى الكحة ويوجد أسباب عديدة منها نزلات البرد والحساسية والجيوب الأنفية وغيرها، ويوجد بعض العلاجات والوصفات الطبيعية الموجودة في المنزل تساعد على تهدئة الكحة ومنها:

  • الليمون بالعسل: فهو علاج فعال للأنفلونزا والكحة، فالليمون غني بفيتامين سي ومقوي للمناعة والعسل الأبيض الطبيعى مضاد فعال الإلتهابات ويساهم في زيادة المناعة بشكل ملحوظ.
  • الينسون: يعمل مشروب الينسون الدافئ على التهدئة من حدة الكحة وأعراض نزلات البرد ويقدم للطفل 3 مرات علي مدار اليوم.
  • النعناع: يساعد مشروب النعناع المغلي على تسليك الأنف من الزكام وتهدئة الحكة والإسترخاء وتهدئة الجهاز التنفسي والعصبي.
  • الزنجبيل: يعد من الأعشاب المهمة فى علاج الكحة ونزلات البرد ويقاوم البكتريا والفيروسات ويحتوي الزنجبيل على نسبة عالية من الفيتامينات المفيدة.
  • أوراق الجوافة: تحتوي على العديد من الفيتامينات المختلفة التي تعمل على تعزيز صحة الرئتين والجهاز التنفسي وتهدئة السعال.
إقرأ أيضاً:  حساسية الصدر الأسباب الأعراض الأنواع وطرق العلاج

أدوية لعلاج الكحة عند الأطفال

أدوية لعلاج الكحة عند الأطفال

في حال كان عمر الطفل أقل من 4 سنوات لا يتم إعطائه أي أدوية للكحة نظرا لأن الأطباء لم يثبتوا صالحيتها للأطفال بعد، أما إذا كان عمر الطفل ما بين 4:6 سنوات لا تستخدم مثل هذه الأدوية الإ بعد استشارة الطبيب، وفي حال كان عمر الطفل أكثر من 6 سنوات يمكنه تناول أدوية الكحة بالجرعات التي يصفها له طبيبه.

الأدوية المهدئة للسعال

الأدوية المهدئة للسعال هي أدوية تمنع الكحة عن طريق تثبيط مركز الكحة الموجود في الدماغ، ولا يتم إعطائها للأطفال ما دون سن 6 أعوام، ومن أمثلة هذه الأدوية ما يلي:

  • ديكستروميثورفان.
  • فولكودين.
  • كودايين.

أدوية الحساسية والكحة عند الأطفال

  • شراب اوبلكس Oplex.
  • شراب توسكان Tusskan Syrup.
  • شراب ولبوس بروسبان.
  • شراب التراسولف Ultrasolv Syrup.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق