الجهاز الهضمي

الزائدة الدودية اسباب التهابها والاعراض وطرق العلاج

الزائدة الدودية هي عبارة عن قطعة صغيرة في نهاية المصران الأعور (الجزء الأول من القولون)، وتسمى بالزائدة الدودية لأنها تشبه الدودة عند تشريحها، تكون بشكل أسطواني ومسدودة من النهاية، يوجد بها نسيجا لمفاويا يعمل على تصفية البكتيريا والفيروسات، إن المعدل الطبيعي لطول الزائدة الدودية هو 11سم ولكن في بعض الأحيان قد يزيد طولها ليتراوح بين 2:20 سم.

ماهي وظيفة الزائدة الدودية

يظن البعض أن ليس للزائدة الدودية أهمية حيث أن استئصالها لا يؤدي إلى مضاعفات او له آثار جانبية، ولكنها تحتوي على نوع من البكتيريا المفيدة التي تساهم في عملية الهضم، كما أنها تمد الجهاز الهضمي بهذه البكتيريا عند الإصابة بالأمراض الطفيلية والكوليرا والزحار والإسهال.

ماهي أسباب التهاب الزائدة الدودية

يحدث الالتهاب نتيجة افراز مادة مخاطية يفرزها الغشاء الداخلي باستمرار مما يتسبب في انتفاخها وزيادة حجمها وتجمع جزء كبير من البكتيريا فيها مما يسبب ألما حادا في البطن، لذا يجب الذهاب إلي الطبيب لمعالجة هذا الالتهاب قبل أن يتضخم الأمر ويحتاج إلى التدخل الجراحي، إذاً تتخلص أسباب التهاب الزائدة الدودية في:

  • يعتبر انسداد الزائدة الدودية من أكثر الأسباب انتشاراً المؤدية لالتهاب الزائدة الدودية.
  • زيادة نمو الخلايا الموجودة في الزائدة الدودية داخل النسيج اللمفاوي.
  • الإصابة بالديدان المعوية.
  • وجود بقايا أجسام غريبة في الأمعاء.
  • وجود عدوى فيروسية في الجهاز الهضمي.

ماهي مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

من أكثر المضاعفات لالتهاب الزائدة الدودية هي حدوث ثقب والذى يؤدي إلى تكون خرّاج (عبارة عن مجموعة من القيح المصابة ( أو التهاب الصفاق المنتشر (عدوى تصيب بطانة كامل من البطن والحوض) و السبب الرئيسي في ذلك الثقب  هو التأخر في التشخيص والعلاج بشكل عام، ويعد التأخير بين التشخيص والجراحة هو الأرجح والخطر في حدوث انثقاب هو أنه خلال 36 ساعة بعد ظهور الأعراض لابد من إجراء الجراحة ، و يحدث عندما يسبب الالتهاب المحيط بالزائدة في توقف عمل العضلات المعوية مما يعيق مرور محتويات الأمعاء ، و إذا حدث و امتلأت الأمعاء الموجودة فوق الانسداد بالسوائل و الغازات يحدث الشعور بالغثيان والقيء ، و يصبح من الضروري تفريغ محتويات الأمعاء عبر أنبوب يمر عبر الأنف والمريء وإلى المعدة والأمعاء.

ماهي أعراض الزائدة الدودية

  • الغثيان والتقيؤ.
  • ألم عند الضغط في ربع البطني السفلي الأيمن وخاصة عند نهاية ثلث المسافة بين السرة وعظمة الحوض.
  • من العلامات المتأخرة انتفاخ البطن.
  • ألم يبدأ حول السرة ثم يتحرك باتجاه الربع البطني السفلي الأيمن حيث يصبح الألم متواصل ومحدد. وقد يسوء بالحركة، التنفس العميق، الكحة، العطس، المشي أو لمس مكان الألم.
  • حمى منخفضة تبدأ بعد ظهور بعض من الأعراض السابقة.
  • غالباً يحدث امساك وعدم القدرة على اخراج الغازات، أو اسهال بنسبة أقل.

هل هناك علامات تدل على انفجار الزائدة الدودية

الرغبة المتكررة في التبول

إن التهاب الزائدة الدودية يؤثر على المثانة مما يتسبب في ايذائها، لذلك يشعر الفرد بالحاجة المتكررة إلى التبول.

حدوث آلام حادة في البطن

يحدث ألم مفاجئ وغير مبرر، وتتركز في منطقة أسفل البطن.

التقيؤ

حدوث قيء مستمر دون سبب واضح مثل الحمل او التوتر أو عسر الهضم.

الإصابة بالحمى

عندما يشعر المريض بألم في منطقة أسفل البطن وغثيان، قد يصاحب ذلك حمى وقشعريرة برد، مما يعني احتمال حدوث انفجار للزائدة الدودية، لأن الالتهاب قد يسبب ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.

كيف تتغلب على أعراض الزائدة بالأطعمة

بذور الحلبة

ساعد هذه البذور على تخفيف الألم الناتج عن ألم التهاب، كما أنها تعمل على تنظيف المعدة من الفضلات مما يساعد في التقليل من تدهور الحالة.

الثوم

يعرف الثوم بانه مضاد للالتهاب والقدرة على تخفيف الألم، يمكن تناول الثوم صباحا أو اضافته إلى بعض الأطعمة.

النعناع

يعمل النعناع على تهدئة الألم، ويعالج مشكلة غازات المعدة الناتجة عن التهاب الزائدة

الليمون

يعمل الليمون على التخلص من عسر الهضم والإمساك، كما يساعد في تخفيف الألم، ويحتوي على فيتامين ج الذي يعزز الجهاز المناعي ويحمي من العدوى ، يوصى بتناول عصير الليمون مع العسل.

الزنجبيل

يعرف بخصائصه المضادة للاتهاب لذلك يعمل على تخفيف الألم، يمكن تناول شاي الزنجبيل او عن طريق تدليك أسفل البطن بزيت الزنجبيل.

كيف يتم علاج الزائدة الدودية

  • استئصال الزائدة الدودية عن طريق الجراحة، ويتم ذلك من خلال فتح البطن بشق جراحي يتراوح طوله بين (5:10سم).
  • يمكن أن يتم الاستئصال عن طريق المنظار، وذلك من خلال أجهزة خاصة يستخدمها الطبيب للقيام بهذه العملية.
  • تفريغ الخراج قبل استئصال الزائدة الدودية جراحيا، وذلك بوضع أنبوب عبر الجلد داخل الخراج نفسه ثم يجرى الاستئصال بعد أسابيع من السيطرة على الصديد.

بعض النصائح المهمة بعد استئصال الزائدة

  • تجنب ممارسة الأنشطة الشاقة على الإطلاق، إذا كان الاستئصال جراحيا فلابد من الراحة مادة لا تقل عن أسبوعين، وإذا كان الاستئصال عن طريق المنظار فيكفي من ثلاثة إلى خمسة أيام راحة.
  • الحرص على تدعيم البطن في حالة السعال وذلك من خلال وضع وسادة فوق البطن والضغط عليها قبل السعال.
  • اثناء فترة التئام الجرح قد يشعر المريض بالنعاس، لذا خذ قسطا كافيا من النوم والراحة.
  • عدم تبدأ في التحسن ابدأ الحركة ببطء ثم زد تدريجيا وابدأ المشي بخطوات قصيرة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق