العناية بالجمال

الترهلات أسبابها وطرق علاجها تعرف عليها

الترهلات عبارة عن ارتخاء في الجلد يظهر واضحا للعيان، وهذا الترهل يحدث عندما يتمدد الجلد المحيط في جميع مناطق الجسم أو بعضها، ويصبح محيط الجلد كبيرا بالنسبة للأنسجة التي يغطيها، فعند حدوث ترهلات في منطقة البطن فهذا يعني أن الجلد المحيط بمنطقة البطن أُصيب بالتمدد أكثر من اللازم، وأصبح نسيج الجلد أكبر نسبيا من الأعضاء التي يغطيها، لذلك يظهر على شكل زوائد جلدية تتحول إلى طبقات جلدية مع الزمن.

تعريف الترهلات

هي عبارة عن ارتخاء في الجلد يظهر واضحا للعيان، وهذا الترهل يصبح عندما يتمدد الجلد المحيط في جميع مناطق الجسم أو بعضها، ويصبح محيط الجلد كبيرا بالنسبة للأنسجة التي يغطيها.

أسباب وجود الترهلات

عدم ممارسة الرياضة بانتظام

قد تكون ممارسة الرياضة صعبة في حالة ترهل البطن بصورة كبيرة، ولكن يجب أن يعلم كل من يقدم على علاج ترهلات البطن أن العلاج ليس أبدي وغير دائم، ويجب أن يدرك الشخص أن العودة إلى نمط الحياة غير الصحي على صعيد الرياضة والغذاء بعد علاج ترهلات البطن، سيؤدي في النهاية إلى عودة البطن إلى حالتها الأولى.

تحتاج عضلات البطن إلى ممارسة الرياضة بانتظام لتحتفظ بقوتها، وتحافظ على شكل البطن متماسكاً وجميلاً.

ولا يخفى على أحد أن التكاسل في ممارسة الرياضة يؤثر سلباً على صحة الانسان على المدى الطويل، بالإضافة إلى أن ممارسة الرياضة يعتبر أحد أهم العوامل للمحافظة على الحيوية، والنشاط، والرشاقة، والصحة، والشباب لأطول فترة ممكنة من عمر الإنسان.

العادات الغذائية الخاطئة

تكمن المشكلة في هذه العادات بأنها لا تؤدي إلى ترهل البطن وإفساد شكلها فقط، وإنما ينتهي بها الأمر إلى التسبب في إصابة الشخص بأمراض مزمنة وخطيرة مثل مرض السكري، وأمراض انسداد الشرايين، وأمراض القلب، والجلطات، والسكتات الدماغية.

تتمحور هذه العادات حول تناول الطعام بكميات زائدة عن حاجة الجسم، وتناول الطعام في أوقات غير مناسبة كتناول الوجبة الرئيسية في وقت متأخر، وعدم توزيع كميات الطعام بشكل جيد على مدار اليوم، بحيث يتم تناول الوجبة الرئيسية بكمية كبيرة للغاية، وتناول الوجبات الدسمة، بالإضافة إلى السكريات من مصادر غير صحية، أو عادة تناول الطعام قبل النوم مباشرة.

وتؤدي هذه العادات إلى تخزين الدهون في منطقة البطن بصورة أكبر من باقي أجزاء الجسم، وذلك نتيجة زيادة إفراز الجسم للأنسولين، كذلك تعمل على بقاء الطعام في المعدة لفترات طويلة مما يضغط على عضلات البطن ويجعلها ترتخي لفترات طويلة مسببة حالة ضعف عام لعضلات البطن.

أسباب مرضية وجينية

قد تتسبب العمليات الجراحية في منطقة البطن إلى ضعف في عضلات البطن، فالحمل والولادة المتكررين يتسببان في ضعف عضلات البطن وترهلها لدى معظم النساء، وتعتبر الولادة القيصرية بشكل خاص أحد أهم أسباب ترهل البطن.

كذلك تؤدي الإصابة بالسمنة إلى ترهل عضلات البطن، وقد لا ينجح الشخص في استعادة شكل البطن المثالي المشدود حتى بعد نجاحه في فقدان مقدار كبير من الوزن الزائد، سواء من خلال اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة، أو من خلال عمليات المعدة، لأن المقدار المفقود من الوزن لا يكون متجانسا.

فغالباً ما تفقد الدهون من منطقة البطن بصورة أقل من باقي الجسم، نظراً لعدم وجود عضلة قوية تمكنها من حرق الدهون المتراكمة، ولأن فقدان مقدار كبير من الوزن عادةً ما يخلف ترهلات الجلد في منطقة البطن أكثر من باقي مناطق الجسم، وأيضا يتسبب فقدان الوزن إذا حدث بسرعة وبصورة مفاجئة في ترهل البطن بصورة خاصة.

بناء على ذلك يعتبر بعض الأشخاص أكثر ميلاً لتراكم الدهون في منطقة البطن والخصر، وأي خرق للنظام الغذائي والرياضي المتبع يؤدي إلى ترهل البطن لديهم، وتعرف هذه الحالة بالطبيعة الجينية الوراثية لهؤلاء الأشخاص.

التغيرات الحياتية لعلاج الترهلات

تعديل النظام الغذائي

ينصح الفرد للحصول على بطن مسطّح بالحد من الأطعمة المسبّبة لتراكم الغازات في البطن مثل البروكلي، والملفوف، والتقليل من الكربوهيدرات صعبة الهضم مثل البطاطا، والخبز، والأرز، والاعتماد على الأغذية البروتينية مع الخضراوات الغنية بالكربوهيدرات سهلة الهضم، كما ينصح بالتقليل من إضافة ملح الطعام والحد من الأطعمة المصنعة؛ حيث أن الأطعمة الغنية بالصوديوم تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم وانتفاخ البطن، بالإضافة إلى ضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم بالكامل وشرب كميات كافية من الماء لا تقل عن 8 اكواب يومياً، وفي الحقيقة يساعد شرب الماء وتناول الألياف الغذائية القابلة للذوبان على التخفيف من مشكلة الإمساك، كما يساهم شرب الماء في منع احتباس السوائل في الجسم، وزيادة الشعور بالامتلاء والشبع وتقليل الرغبة لتناول الطعام، بالإضافة إلى دور الماء في تحطيم الدهون والحصول على الطاقة اللازمة للجسم، كما ينصح بشرب الشاي الأخضر الذي يساعد على تقليل دهون البطن، وفي الحقيقة يساعد شرب الزنجبيل على تهدئة الجهاز الهضمي وتقليل الانتفاخ، ويجدر بالفرد الابتعاد عن شرب الكحول، والمشروبات الغازية.

 ممارسة التمارين الرياضية

 تساعد التمارين الرياضية على بناء العضلات والتقليل من المظهر السيء للجلد المترهل، حيث تعد ممارسة التمارين الرياضية أمراً غاية في الأهمية للتخلص من الدهون الفائضة في الجسم لا سيما في منطقة البطن بعد الولادة، ولعل من أهم هذه التمارين هي تمارين القلب، وتمارين شد البطن، مع إمكانية استخدام كرة التمارين لأداء هذه التمارين الرياضية والتي تحتاج للمزيد من التوازن، وينصح بزيادة قوة وحدة التمارين بشكل تدريجي شيئا فشيئا.

 حماية البشرة

يجدر بالفرد حماية بشرة الجسم من أشعة الشمس من خلال وضع واقي الشمس قبل الخروج من المنزل، ويتضمن ذلك وضع الواقي على منطقة البطن أيضا في حال تعرضت للشمس أو السباحة، حيث إن تعرض بشرة الجلد للشمس المباشرة يؤدي إلى جفاف الجلد وإلحاق الضرر بها، كما ينصح بتجنب السباحة بالماء المليء بالكلور لأنه يزيد من خطر تلف خلايا الأنسجة الجلدية، ويعد من الضروري الاستحمام بالماء العادي بعد السباحة ووضع مرطب للجسم، بالإضافة إلى أهمية استخدام الصابون المصنوع من المواد الطبيعية والأعشاب، وتجنّب الصابون القاسي والعنيف على البشرة، حيث أنها تحتوي على مركبات الكبريت التي تسحب رطوبة الجلد وتجفف البشرة، بينما يحتاج الفرد للحفاظ على رطوبة ونضارة الجلد لضمان عودته إلى الوضع الطبيعي.

أنواع عمليات شد البطن

عملية شد البطن المترهل بالكامل

وتعتبر هذه العملية من العمليات الجراحية الكبيرة للغاية، حيث يتم فيها إحداث شق جراحي على خط العانة بداية من عظمة الفخذ وصولاً إلى عظمة الفخذ على الجانب الأخر، ويتم من خلال هذا الخط شد ترهلات الجلد والدهون.

عملية شد الترهلات الجزئية

عملية مشابهة للنوع الأول لكن الشق الجراحي يكون أصغر.

عملية شد الترهلات الموسعة

تحتاج هذه العملية إلى شق جراحي أكبر حتى من عملية شد البطن المترهل بالكامل، ويرجع هذا إلى أنها تتضمن مع عملية شد ترهلات البطن، عملية أخرى لشد الترهلات الجانبية للفخذين.

شد الترهلات الجانبية والعلوية

هي تقنية جديدة في عمليات شد الترهلات، يتم فيها شد عضلات البطن الأفقية والرأسية معًا، بخلاف معظم عمليات شد البطن المترهل الأخرى، والتي يتم فيها شد العضلات الرأسية فقط.  

عملية شد الترهلات المصحوبة بعملية شفط الدهون

تستخدم فيها تقنيات شفط الدهون المختلفة مصحوبة بعملية شد البطن المترهل، بهدف تصغير الشق الجراحي المستخدم قدر الإمكان.

عملية شد الترهلات المحيطية

وتشمل عملية شد الترهلات وشفط الدهون في كل من البطن والأرداف والفخذين، وهذه العملية مناسبة أكثر للأشخاص الذين فقدوا مقدار كبير للغاية من الوزن، ويعانون من ترهل الجلد في منطقة الخصر والبطن والأرداف والفخذين.

ما هي مخاطر عملية شد البطن؟

  • تعتبر عملية شد ترهلات البطن من العمليات الصعبة والمرهقة نوعا ما، ويستغرق التعافي منها فترة كبيرة نسبيا.
  • يجب على المريض أن يقلل مجهوده البدني قدر الإمكان خلال فترة التعافي، وأن يعلم أن حياته لن تستمر بنفس الوتيرة بمجرد خروجه من غرفة العمليات.
  • مثل أي عملية جراحية كبرى تبدأ مخاطر عملية شد الترهلات في مرحلة التخدير العام للجسم، والتي تحمل مخاطر الحساسية لبعض المواد المستخدمة في التخدير، كذلك المخاطر الناجمة عن أخطاء التخدير والتي قد تودي بحياة المريض.
  • في البداية تستمر آلام ما بعد العملية الجراحية فترة قد تصل إلى ثلاثة أسابيع، حتى تستقر وتتوقف عن تناول مسكنات الألم، قد تستغرق فترة التعافي الكلية ما يقارب العام، وقد تصل إلى عام ونصف حتى تظهر النتائج النهائية لعملية شد ترهلات البطن.
  • بعد العملية الجراحية يجب تجنب الإمساك قدر المستطاع، فهي عملية كبيرة في البطن وقد يتسبب الإمساك في زيادة الألم بصورة كبيرة، ويجب أن يتحلى المريض بالصبر خلال فترة التعافي، وأن يتوقع بعض التغيرات النفسية وتقلبات المزاج التي تلي العمليات الجراحية الكبيرة.
  • وكأي العمليات الجراحية الكبرى تزيد مخاطر النزف، وإصابات الأعصاب، والعدوى في عمليات شد ترهلات البطن، ويليها كذلك مخاطر الإصابة بجلطات بعد العملية، أو تجمع السوائل في الجرح وحوله.
  • قد تشعر أيضا بتنميل أو خدر كنتيجة لقطع الأعصاب وإعادة وصلها في منطقة البطن أثناء العملية، قد يستغرق هذا الإحساس عاما أو أكثر ليتلاشى وقد لا يزول بشكل كلي في نهاية المطاف.
  • بشكل عام يجب الالتزام بتعليمات الجراح تماما، وبالأدوية التي يصفها، ويجب الامتناع عن تناول أية ادوية أخرى، لأن بعض أدوية مسكنات الألم التي تستخدم عادة بدون وصفة طبية تزيد من فترات النزيف المتوقعة.

طريقة شد ترهلات البطن

  • تبدأ عملية شد البطن بجلسات الكشف قبل العملية، وتحديد مدى ملاءمة وحاجة المريض للعملية، يتم في هذه الجلسات مناقشة توقعات المريض، وإحاطته بالصورة الواقعية للأمر، ومناقشة فترة التعافي، والمضاعفات المحتملة بعد العملية وغيرها من الأمور المتعلقة بالعملية.
  • ثم يخضع المريض لعدد من التحاليل الطبية اللازمة قبل العملية.
  • تستغرق العملية فترة تتراوح بين ثلاث إلى ست ساعات.
  • تبدأ العملية بالتخدير الكلي للمريض، يليه عمل شق جراحي (بحسب نوع العملية الجراحية التي تناسب المريض)، وننصح المريض أن يناقش طبيبه بشأن مكان الشق الجراحي.
  • في المرحلة التالية يقوم الطبيب بتحرير الجلد وفصله عن عضلات البطن، وفصل السرة عن مكانها.
  • ثم يتخلص الطبيب من الجلد الزائد والدهون، ويحرر العضلة من الدهون المتراكمة حولها.
  • بعد ذلك عمل فتحة جديدة للسرة ووصلها.
  • وأخيرا يتم إغلاق الشق الجراحي، والدخول في مرحلة الإفاقة، ثم يبدأ التعافي وانتظار النتائج.

خطوات للتخلص من ترهلات الجلد بعد الرجيم

الالتزام بنظام غذائي صحي

أنواع الرجيم غير المناسبة لطبيعة جسمك واحتياجاته تساعد في فقدان الكتلة العضلية، والوزن المفقود أمامك على الميزان ليس دهونًا فقط بل يوجد منه جزء عضلات لا يجب أن تخسريها في رحلة فقدان الوزن، وللحصول على نظام رجيم مناسب لكِ يجب عليكِ دراسة جسمك جيدا وعمل التحاليل الكاملة والشاملة قبل البدء في أي نظام، ومن الأفضل المتابعة مع طبيب تغذية متخصص، واطلاعه على نتائج التحاليل قبل البدء، بالإضافة إلى نظام خاص بالتمارين المناسبة أيضًا لكل مرحلة من مراحل فقدان الوزن، للحفاظ على الكتلة العضلية الموجودة بجسمك وتقويتها.

تناول الماء

الماء هو العنصر الأساسي للحفاظ على مرونة الجلد وحيويته، ويجب أن يحصل جسمك على لترين من الماء يوميا، بالإضافة إلى تناول الأغذية الغنية بالماء مثل: البطيخ والخيار.

الاهتمام بالكولاجين والبروتين

العنصران الأكثر أهمية للحفاظ على قوة ومرونة الجلد وحيويته هما: الكولاجين والبروتين، الخضروات الورقية والحليب والبقوليات والبذور والمكسرات والأسماك والجبن والزبادي كلها مصادر للكولاجين والبروتين.

العناية بالبشرة

استخدمي يوميا غسول منظف لبشرتك لإزالة خلايا الجلد الميت ومساعدة الدورة الدموية في العمل، يمكنك تثبيت موعد لحمام ساخن باستخدام أملاح البحر المفيدة للبشرة واستخدام كريمات لشد الجلد، ومتابعة الأمر مع طبيب جلدية يصف لك أنواعا مناسبة لبشرتك.

وصفات طبيعية لعلاج الترهلات

كريم الكولاجين

يوجد الكولاجين بالجسم بشكل طبيعي فهو البروتين المسئول عن تقوية العظام والمفاصل ويعمل على شد الجسم، ويؤدي نقصه إلى حدوث الترهلات والتجاعيد، لذا ينصح باستخدام كريمات الكولاجين التي تمد الجسم به للحفاظ على الجسم والبشرة.

طريقة الاستخدام: احضري كريم الكولاجين بكمية مناسبة منه، ودلكي المنطقة المراد شد الجلد المترهل بها.

زيت الخروع

من أهم الوصفات التي يمكن أن يصفها الخبراء لشد الجسم ومنع الترهلات زيت الخروع، فعند استخدامه مع عصير الليمون وتدليك الجسم به يعطي نتائج فعالة.

بودرة النشا

المكونات: كمية مناسبة من الشبة، بودرة النشا، زيت زيتون.

طريقة الاستخدام: خلط كميات متساوية من الشبة المطحونة وبودرة النشا وزيت الزيتون، وبعد خلطها نضيف القليل من الماء إلى أن تصبح على شكل عجينة، وتدهن بها المنطقة المعنية وتدلك بها، ثم تشطف، وتطبق هذه الطريقة يوما بعد يوم.

أوراق الملفوف

المكونات: كمية مناسبة من اوراق الملفوف، ماء مغلي.

طريقة الاستخدام: تسخين أوراق الملفوف بوضعها قليلا في الماء المغلي، ومن ثم وضعها على الجلد ولفها بالشاش لأطول مدة ممكنة، ويمكن تطبيق هذه الطريقة يوميا فهي غير مضرة البتة.

خل التفاح

المكونات: كمية مناسبة من خل التفاح، زيت النعنع، زيت الزيتون، زيت الزنجبيل.

طريقة الاستخدام: خلط فنجان واحد من كل من هذه المكونات: (زيت النعنع، وزيت الزيتون، إضافة إلى زيت الزنجبيل، وخل التفاح)، وتوضع هذه الخلطة باستمرار على المنطقة المعنية إلى أن نحصل على النتيجة المرجوة.

بذور الشومر

المكونات: كمية مناسبة من بذور الشومر.

طريقة الاستخدام: شرب ثلاثة أكواب من بذور الشومر المغلية كل يوم قبل تناول الطعام بربع ساعة.

زيت اللوز

المكونات: كمية مناسبة من زيت اللوز، زيت الخردل.

طريقة الاستخدام: تدليك منطقة الترهل باستخدام زيت الخردل وزيت اللوز باستمرار، ولا ضير من تدليكها يوميا.

بياض البيض

يمكن لبياض البيض الغنيّ بالبروتينات أن يساهم في تنشيط وشد جلد البطن.

المكونات: كمية مناسبة منه بياض البيض.

طريقة الاستخدام: عمل مزيج بياض البيض ووضعه على الجلد حتى يجفّ، ثم غسل البشرة بالماء الدافئ.

ملح البحر

 يمكن لاستخدام ملح البحر أن يعزز من التدفق الدموي للمنطقة، ويوفر العديد من المعادن، ويزيل الشوائب من سطح الجلد، وإعادة بناء الكولاجين.

طريقة الاستخدام: يمكن وضع ملح البحر مع ماء الاستحمام، أو فرك الجلد بالملح بشكل مباشر خلال الاستحمام.

الزنك

يساعد الزنك على إزالة علامات التمدد، والحفاظ على مرونة البشرة، وتجديد خلايا البشرة، ويتوفر بشكل طبيعي في الفول السوداني، والمحار، وبذور اليقطين، وجنين القمح، والسمسم.

نصائح للتخلص من ترهلات الجسم

تدرج فقدان الوزن

فقدان الوزن السريع قد يكون ضار بالنسبة لك ولصحتك ويجعل الجلد مترهلاً بشدة، لذلك عليك بفقدان وزنك تدريجياً حتى بعد الولادة، وذلك باتباع نظام غذائي صحي ليكون فقدان الوزن صحي لجسمك وفي نفس الوقت يجعل شكل الجلد مشدودا.

تقليل فترة التعرض للشمس

التعرض البشرة والتسمير الصناعي والماء الذي يحتوي على الكثير من الكلور للشمس كلها عوامل تؤدي الى ترهل الجلد، لذلك، يجب الابتعاد عن كل هذه العوامل بعد فقدان الوزن وستجدين بشرتك قد عادت إلى طبيعتها في أقل وقت.

العلاج بالكولاجين

طريقة أحرى لشد الجلد واعادة النضارة إليه هي العلاج بكريم الكولاجين وقد يبدو سعره مرتفع قليلاً إلا أنه يستحق كل ما يدفع فيه.

ترطيب البشرة

 احرصي على وضع مرطب جيد لبشرتك على وجهك وكامل جسمك لإضفاء مظهر أكثر صلابة على وجهك وجسمك، ويمكن للمستحضر الذي يحتوي على مادة الكافيين كمكون أساسي، أن يساعد في تقوية وشد الجلد عن طريق تقييد الأوعية الدموية قليلا.

الكريمات الغنية بالفيتامينات

 ينصح باستخدام كريمات تحتوي على فيتامين A، وفيتامين C أو كريم مع أحماض ألفا أو بيتا هيدروكسي إلى بشرة الوجه والجسم المترهلة في المساء، فهذه المكونات النشطة يمكن أن تساعد في تحسين مظهر الجلد، عن طريق تسريع تجديد الخلايا لخلق خلايا جلد جديدة أكثر ثبات.

كريمات شد الترهلات

يفضل استخدام الكريمات الخاصة بشد الترهلات التي تحتوي على مواد طبيعية تحفز من إنتاج الكولاجين والابلاستين الذين يعملان على شد الجلد مثل التي تحتوي على فيتامين A و E وزيت الصبار ، وقد تجدينها في الأسواق التجارية وفي الصيدليات ، ويفضل استخدام كريم من إحدى الماركات العالمية الموثوق بها لضمان نتيجة أفضل .

ممارسة تمارين الأوزان

 اتباع هذا النوع من التمارين الرياضية يقوي عضلات الجسم وتجعل الجسم مشدودا ومتناسقا .

تناول الماء بكثرة

 من المعروف أن الماء من أهم الأساسيات التي تزيد من نضارة البشرة ، فشرب ثمان أكواب يوميا على الأقل يعطيك بشرة صحية ورطبة، بالإضافة إلى أن الماء يمنع التجاعيد والترهلات .

تناول الفواكه والخضراوات

 تحتوي الفواكه والخضراوات على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على بناء عضلات الجسم والجلد وبالتالي لها دور فعال في شد الجسم ومنع الترهلات ، ويفضل تناول على خمس وجبات خفيفة من الفواكه والخضراوات بشكل يومي بالإضافة إلى الوجبة الرئيسية التي تحتوي على الخضراوات المطبوخة .

تناول البروتينات

البروتين يحتوي على كميات عالية من الكولاجين الذي يعمل على بناء العضلات وتقويتها ، ويشد الجسم ويحميه من الترهلات .

الكولاجين التي تمد الجسم به للحفاظ على الجسم والبشرة.

طريقة الاستخدام: احضري كريم الكولاجين بكمية مناسبة منه، ودلكي المنطقة المراد شد الجلد المترهل بها.

المكملات الغذائية

 يمكن لبعض أنواع المكملات أن تساعد على مرونة البشرة وحمايتها، لذلك يجب استشارة الطبيب الذي يحدد الأسباب وراء ترهل الجسم، وما هي المكملات والجرعات المناسبة لها حسب كل حالة.

العلاجات الطبية لشد الترهلات

يوجد بعض الكريمات الطبية الموضعية التي تدعي إمكانيتها لشد البشرة، وفي الحقيقة تناسب هذه الكريمات البشرة المجعدة التي تحتاج للترطيب، حيث توفر هذه الكريمات الترطيب اللازم والذي يقلّل من وضوح التجاعيد والخطوط بشكل مؤقت.

هناك بعض الأساليب الطبية غير الجراحية للتخلص من مشكلة الترهلات، فمنها ما يستخدم نوعين مختلفين من ترددات الراديو للتأثير على طبقات الجلد السطحية والعميقة معاً، ويحتاج الفرد إلى 4-5 جلسات للانتهاء من عملية الشد المطلوبة لمختلف مناطق الجسم وتستمر النتائج لمدّة مؤقتة تتراوح بين 2-3 سنوات، وهناك أساليب تجمع بين أربعة تقنيات معاً تتضمّن الأشعة تحت الحمراء، وترددات الراديو ثنائية القطب، والفراغ النابضي، واسطوانة التدليك للحصول على النتائج المطلوبة على بعض مناطق الجسم، بينما تقوم علاجات أخرى بإدخال مسبار صغير تحت الجلد لتأمين تردّدات الراديو وتحفيز إنتاج الكولاجين، وتتميّز هذه الطريقة بالحصول على نتائج دائمة، وهناك أجهزة حديثة تساعد على بناء العضلات الموجودة تحت الجلد لتحسين مظهر الجلد المترهّل، وهي مناسبة للاستخدام على البطن والأرداف.


علاج ترهلات البطن

عملية شد ترهلات البطن

هي عملية جراحية، يتم فيها إزالة الدهون والجلد الزائدين من منطقة البطن، وتتم بغرض إكساب البطن مظهرًا أكثر تماسكاً وجمالاً، قد تتضمن هذه العملية إزالة الدهون الكبيرة فقط من منطقة البطن لتحسين شكله، أو قد تتبع بعملية نحت للجسم في منطقة الخصر أو البطن لتحديد شكل عضلات البطن وإبراز جمالها.

هناك طرق أخرى غير الجراحة لشد ترهلات البطن، لكن هذه الطرق غالبًا ما تنتهي مخيبة لآمال المرضى، لأنها غالباً لا تتمكن من حل مشكلة ترهل الجلد، ولا تفيد في علاج علامات التمدد التي تصاحب ترهل البطن.

علاج ترهل الفخذين

  • من المفيد التركيز على الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية والأوميجا 3 والفيتامين C ومن بينها الخضراوات والفواكه.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين كالأجبان واللحوم مهمة من أجل معالجة ترهلات الفخذين في الجسم، لذلك ركزوا عليها في نظامكم الغذائي.
  • النوم مهم لصحة الجسم ويفيد في علاج ترهلات كثيرة فيها ومن بينها ترهلات الفخذين لذلك ينصح بالنوم لساعات كافية خلال الليل أي بما لا يقل عن 8 ساعات.
  • يجب ان تتم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبخاصة التمارين التي تركز على الفخذين ومن بينها تمارين السكواتز والبيلاتس وكل التمارين التي تشمل حركة الساقين السريعة.
  • من ناحية الأطعمة ينصح بتقليل نسبة السعرات الحرارية التي يتم تناولها يومياً بمعدل لا يقل عن 500 سعرة حرارية في اليوم عن المعدل المعتاد.
  • الدهون والسكريات الموجودة في الأطعمة هي من أساس الإصابة بترهلات الفخذين لذلك ينصح بالابتعاد عن المشروبات الغازية والأطعمة المعلبة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات.
  • المياه ضرورية لصحة الجسم ككل كما أنها مهمة لصحة البشرة والوجه، ومن هنا ينصح بتناول كمية كافية من المياه خلال اليوم أي ما لا يقل عن ليترين من المياه من أجل معالجة ترهلات الفخذين وتخليص الجسم من السموم.
  • التدليك طريقة مناسبة من أجل معالجة ترهلات الفخذين بطريقة طبيعية، لذلك من المفيد تدليك الأماكن المترهلة بزيت الزيتون مثلاً أو بزيوت طبيعية أخرى، مثل زيت اللوز من أجل زيادة تدفق الدم الى منطقة الفخذين والحد من ترهلات الفخذين.

المصادر

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق