جهاز الغدد الصماء

قصور الغدة الدرقية، كل ما تريد أن تعرفه

قصور نشاط الغدة الدرقية يحدث بسبب وجود نقص في هرمونيّ الغدة الدرقية (Thyroid gland)، ثيروكسين (T4 – Thyroxine) وثُلاثَيُّ يودوثيرونين (T3) – (Triiodothyronine) في أنسجة الجسم، ينتشر قصور الغدة الدرقية أكثر لدى النساء ولكنه أيضاً يصيب الرجال وقد يصيب الأطفال عند ولادتهم دون غدة درقية أو عدم قدرتها على القيام بوظائفها بشكل كاف.

أنواع قصور الغدة الدرقية

قصور الدرقية الأولي

يحدث عند عجز الغدة الدرقية من افراز الهرمونات بصورة طبيعية، وذلك بسبب بعض العوامل التي تصيب الغدة مثل:

  • تلف الغدة الدرقية نتيجة استخدام اليود المشع لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التهاب الدرق المنسوب لهاشيموتو وهو التهاب مزمن يصيب الغدة الدرقية ويؤدي إلى تضخمها، ويعتبر من أكثر الاسباب انتشارا في حدوث قصور نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على أداء الغدة الدرقية مثل دوبامين، ليثيوم.
  • استئصال الغدة الدرقية.

قصور الدرقية الثانوي

يحدث عند تضرر انتاج هرمون الموجّهة الدرقية (ثيروتريبين) في الغدة النخامية، ويعدد هذا الهرمون المسؤول عن مراقبة الغدة الدرقية.

قصور الدرقية الثالثي

يحدث حين يتضرر إنتاج الهُرمون المُطلِق لمُوَجّهَة الدرقية (Thyrotropin – releasinghormone – TRH) في الوِطاء (هيبوثالامُس – Hypothalamus)، وهو هرمون المراقبة الخاص بالغدّة النخاميّة. 

أسباب قصور الغدة الدرقية

أمراض المناعة الذاتية

من أكثر أسباب القصور في الغدة الدرقية انتشارا حيث انه اضطراب مناعي ذاتي يعرف باسم التهاب هاشيموتو في الغدة الدرقية، تظهر اضطرابات المناعة الذاتية عندما ينتج الجهاز المناعي أجسام مضادة تهاجم الأنسجة وقد تؤثر هذه المشكلة على الغدة الدرقية.

إقرأ أيضاً:  أسباب تضخم الغدة الدرقية وكيف يتم التشخيص والعلاج

أدوية فرط نشاط الغدة الدرقية

 الأشخاص الذين ينتجون الكثير من هرمون الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية) يتم انتاجهم باليود المشع أو الأدوية المضادة لهرمون الغدة الدرقية للتقليل من فرط نشاط الغدة الدرقية، لكن في بعض الأحيان تصحيح الهرمون الدرقي ينتج عنه خفض إنتاجه بنسبة كبيرة مما يؤدي إلى قصور في نشاط الغدة الدرقية.

العلاج بالإشعاع

الإشعاع المستخدم لعلاج سرطانات الرأس والرقبة يمكنه ان يؤثر على نشاط الغدة الدرقية ويتسبب في نقص افراز هرمونات الغدة الدرقية.

جراحة الغدة الدرقية

ازالة كل أو جزء كبير من الغدة الدرقية يمكنه ان يوقف من انتاج هرمون الغدة الدرقية، لذا ستحتاج إلى تناول الهرمون الدرقي مدى الحياة.

بعض الأدوية

هناك بعض من الأدوية التي تساعد في قصور الدرقية، مثل الليثيوم الذي يستخدم لعلاج اضطرابات نفسية معينة لذا ينصح باستشارة الطبيب عند تناول هذا الدواء.

أعراض قصور الغدة الدرقية

عادة لا تظهر الأعراض في المراحل الأولى من المرض، ولكنها تظهر فيما بعد متمثلة في:

الأعراض عند الأطفال

  • البكاء المستمر.
  • فتق سري.
  • تدلي اللسان وتضخمه.
  • الإمساك.
  • ضعف العضلات.
  • صعوبة في التنفس.

الأعراض عند البالغين

  • الضعف العام والنعاس.
  • صعوبة في التنفس.
  • الزيادة في الوزن.
  • الحساسية للبرد، وأطراف باردة.
  • مشاكل في الخصوبة.
  • نزيف حاد أثناء فترة الحيض.
  • الإمساك.
  • تشوش في الرؤية وضعف في السمع.
  • جفاف البشرة وتساقط الشعر.
  • ضعف في الذاكرة.

مضاعفات قصور الغدة الدرقية

الإصابة بأمراض القلب

إن نقص هرمون الغدة الدرقية يتسبب في الإصابة بأمراض القلب وذلك من خلال ارتفاع نسبة كوليسترول البروتين الشحمي المنخفض الكثافة (كوليسترول ضار).

تضخم الغدة الدرقية

نتيجة التحفيز المستمر لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية تتضخم الغدة الدرقية وتتسبب في مشكلات في البلع وصعوبة في التنفس، كما أنها تعطي منظر غير مريح في الرقبة.

إقرأ أيضاً:  الغدة النخامية Pituitary Gland

العيوب الخلقية

إن الأمهات التي تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية يحملون في أطفال أكثر عرضة للإصابة بأمراض الغدة الدرقية وعيوب خلقية من الأمهات التي لا تعاني مشاكل في الدرقية.

العقم

تتداخل مستويات هرمونات الغدة الدرقية مع عملية التبويض فعند نقص هرمون الغدة الدرقية قد يؤدي ذلك إلى مشاكل في الخصوبة.

مشاكل نفسية

قد يؤدي نقص نشاط الغدة الدرقية إلى الإصابة بالاكتئاب، يبدأ بمرحلة أولية ثم تتزايد نسبة الاكتئاب، كما أنه من الممكن ان يحدث تباطؤ في النشاط الذهني.

علاج قصور الغدة الدرقية

يقوم الطبيب ببعض الإجراءات والفحوصات أولاً لمعرفة سبب قصور الغدة الدرقية، وتحديد مستوي القصور ثم ينصح الطبيب بتناول أقراص ليفوثيروكسين (Levothyroxine) (إلتروكسين – Eltroxin) التي تحتوي على الهرمون T4، والتي يصعب على الجسم انتاجها، تؤخذ هذه الأقراص مرة واحدة كل يوم.

نصائح لمن يعانون من قصور في الغدة الدرقية

  • أهم نصيحة هي تناول الدواء الذي يصفه الطبيب بانتظام، والحرص على تناوله في المواعيد المحددة له.
  • القيام بالأنشطة الرياضية والحركة بشكل عام للحد من زيادة الوزن التي تتسبب بها قصور الغدة في الدرقية.
  • إذا كنت تتناول اي من المكونات الغذائية التي تحتوي على الحديد أو الكالسيوم تجنب تناولها في وقت تناول علاج الغدة الدرقية حيث أن الحديد والكالسيوم يعملان على ابطال مفعول دواء الغدة الدرقية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من اليود مثل الأطعمة البحرية، وتناول الخضروات الطازجة.
  • تجنب بعض الأطعمة مثل فول الصويا، القرنبيط، الكرنب، الخوخ، الفراولة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق