فوائد وأضرار حمض الفوليك أسيد للحامل والجنين

243
الفوليك أسيد للحامل
الإعلانات
وقت القراءة: 6 دقائق

إن الفوليك أسيد للحامل أو ما يعرف أيضًا بحمض الفوليك يعتبر أحد الفيتامينات الهامة لها وللجنين، والتي يوصي الأطباء النساء بتناولها عند الرغبة في حدوث حمل وأثناء فترة الحمل أيضًا نظرًا لفوائده العديدة، ويعد حمض الفوليك أحد فيتامينات (ب)، ويسمى (ب9).

أنواع الفوليك أسيد للحامل

إن الفوليك أسيد للحامل له عدة أنواع، ومنها

  • حمض الفوليك 400 ميكروجرام (0,4 ملجم).
  • حمض الفوليك 600 ميكروجرام (0,6 ملجم).
  • حمض الفوليك 800 ميكروجرام (0,8 ملجم).
  • حمض الفوليك 5000 ميكروجرام (5 ملجم)، ولا يستخدم هذا النوع للحامل إلا في بعض الحالات التي يجب أن يحددها الطبيب.

أفضل نوع فوليك أسيد للحامل

فوليك أسيد 400 ميكرو جرام

إن فوليك أسيد 400 ميكروجرام يعتبر هو الجرعة المناسبة للحامل خلال أول فترة من الحمل والتي تبدأ من الشهر الأول حتى نهاية الشهر الثالث للحمل، ويوصي العديد من الأطباء بذلك، وغالبًا يكون لون القرص في هذا النوع من حمض الفوليك أصفر شاحب، ويوصى بتناوله خلال أول فترة من الحمل نظرًا لفوائده العديدة والهامة.

فوليك أسيد 600 ميكرو جرام

إنه تبعًا لعدد كبير من الأطباء يعتبر فوليك أسيد 600 ميكروجرام هو أفضل نوع فوليك أسيد للحامل خلال فترة الحمل الثانية، والتي تبدأ من الشهر الرابع حتى الشهر التاسع من الحمل، حيث إن هذا النوع من الفوليك أسيد يمنح الأم العناصر الغذائية التي تحتاجها لإكمال الحمل دون مشاكل أو عقبات، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمنح الجنين العديد من العناصر الهامة التي تعمل على أن يكون تكوين الجنين سليم.

وبشكل عام فإن الطبيب هو من يحدد النوع الأفضل والجرعة المناسبة تبعًا لما يناسب حالة المرأة الحامل.

أشهر الأنواع المتوفرة من الفوليك أسيد

هناك عدد كبير من شركات الأدوية التي تنتج حبوب الفوليك أسيد سواءً في مصر أو خارج مصر، ولكن يعتبر أشهر الأنواع المتوفرة من الفوليك أسيد نوعان، هما

  • الفوليك أسيد 500 ميكروجرام من إنتاج شركة ميباكو، وهو النوع الذي يعتبر أكثر الأنواع استخدامًا.
  • الفوليك أسيد 5 ملجم والذي تنتجه شركة النيل، ولكن يقتصر استخدام هذا النوع على حالات محددة يحددها الطبيب المعالج تبعًا للحالة.
الإعلانات

فوائد الفوليك أسيد قبل الحمل

إن تناول حمض الفوليك قبل الحمل له فوائد عديدة، ومنها الفوائد التي تعود على المرأة والجنين عند حدوث حمل إذا تم تناوله قبل الحمل بفترة كافية، حيث يُنصح أن تتناوله المرأة قبل حدوث حمل بشهر على الأقل، ومن فوائد الفوليك أسيد قبل الحمل

  • يساعد على حدوث حمل.
  • يساعد على تجنب الإصابة بالأنيميا أو فقر دم، حيث إن الفوليك أسيد وفيتامين ب 12 يعملان لإنتاج خلايا دم حمراء سليمة.
  • يساعد على حماية الجنين من الإصابة بتشوهات خلقية مثل المشاكل التي تصيب الحبل الشوكي أو الأنبوب العصبي كالشق الشوكي، حيث إنه مهم لنمو الجهاز العصبي بطريقة سليمة.
  • له دور في وقاية الطفل من العيوب الخلقية كالشفة المشقوقة (الشفة الأرنبية).
  • يقي من حدوث تأخر نمو الجنين في الرحم. 
إقرأ أيضاً:  مراحل تطور الجنين من الشهر الأول إلى موعد الولادة

حمض الفوليك قبل الحمل بتوأم

إنه تبعًا لدراسة تم إجراؤها وُجد أن احتمالية الحمل بتوأم تكون أكبر عند تناول المرأة لحمض الفوليك قبل الحمل.

فوائد حمض الفوليك للحامل

فوائد حمض الفوليك للحامل
فوائد الفوليك أسيد للحامل

إن تناول حمض الفوليك له فوائد عديدة ومهمة للمرأة الحامل والجنين، ويوجد تشابه بين فوائد حمض الفوليك أسيد للحامل وفوائده قبل الحمل والتي ذكرناها مُسبٌقًا، فمن فوائده للحامل:

  • يحمي الجنين من إصابته بالتشوهات الخلقية التي تحدث في حالة نقص حمض الفوليك حيث إنه في حالة نقص حمض الفوليك من الممكن ألا تنغلق القناة العصبية بطريقة صحيحة مما يتسبب في الإصابة بمشكلات الأنبوب العصبي، والتي يمكن أن يكون لها تأثيرًا سلبيًا على تكوين المخ وتكوين النخاع الشوكي.
  • يحمي الطفل من الإصابة بالشفة المشقوقة.
  • يحمي من تعرض نمو الجنين للضعف أثناء وجوده في الرحم.
  • يحمي من التعرض لمضاعفات الحمل.

جرعة الفوليك أسيد للحامل

جرعة الفوليك أسيد للحامل
جرعة الفوليك أسيد للحامل

إن الفوليك أسيد يجب أن يتم تناوله بجرعة محددة، ويجب تجنب تناوله بإفراط حيث إن ذلك من الممكن أن يتسبب في حدوث ضرر، والجرعات المناسبة للحامل هي

  • في حالة الرغبة في الحمل، وقبل حدوث حمل تكون الجرعة 400 ميكروجرام أي ما يساوي 0,4 ملجم بشكل يومي.
  • خلال أول مرحلة من الحمل أي من بداية حدوث الحمل إلى آخر الشهر الثالث من الحمل تكون الجرعة 400 ميكروجرام أي ما يعادل 0,4 ملجم بشكل يومي.
  • خلال ثاني مرحلة من الحمل أي بدايةً من الشهر الرابع للحمل حتى نهاية فترة الحمل تكون الجرعة 600 ميكروجرام أي ما يعادل 0,6 ملجم بشكل يومي.
  • خلال فترة الرضاعة تكون الجرعة 500 ميكروجرام أي ما يعادل 0,5 ملجم بشكل يومي.
إقرأ أيضاً:  الحمل بعد سن الأربعين وخطورته على الأم والجنين

ومن الممكن أن تكون الجرعات التي يصفها الطبيب خلال فترة الحمل أكبر من ذلك تبعًا للحالة، ولكن في جميع الحالات من المهم جدًا أن تتبع الحامل الجرعة التي حددها الطبيب الخاص بها حتى تحمي نفسها وجنينها من التعرض لأي ضرر.

الإعلانات

الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم و5 ملجم لغير الحامل

إن الفرق بين حمض الفوليك 1 ملجم وحمض الفوليك 5 ملجم يتمثل في مقدار حمض الفوليك الموجود في القرص، فحمض الفوليك 1 ملجم يوجد بالقرص الواحد منه 1 ملجم من حمض الفوليك، وهو ما يساوي 1000 ميكروجرام، وحمض الفوليك ٥ ملجم يوجد بالقرص الواحد منه ملجم من حمض الفوليك وهو ما يساوي 5000 ميكروجرام أي أنه ذا تركيز أعلى.

حمض الفوليك 5 ملجم للحامل

إن جرعة حمض الفوليك المناسبة للمرأة الحامل عند بداية فترة الحمل هي 400 ميكروجرام بشكل يومي، ومن الأفضل أن يتم تناول حبوب الفوليك أسيد قبل الحمل أيضًا لحماية الجنين من التعرض للإصابة بعيوب الأنبوب العصبي التي يتسبب بها نقص حمض الفوليك في شهر الحمل الأول، ولكن في حالات معينة يمكن أن يصف الطبيب تركيز أعلى من حمض الفوليك وهو حمض الفوليك 5 ملجم، ومن هذه الحالات

  • أن تكون الحامل تعاني من مرض السكري.
  • أن تكون الحامل لها تجربة سابقة مع التشوهات العصبية أو التشوهات العصبية في الحمل بالإضافة إلى الإجهاض.
  • أن يكون لدى المرأة الحامل أو زوجها تاريخ عائلي من الإصابة بالتشوهات العصبية.
  • تناول الحامل أدوية للتشنجات ومرض الصرع، أو أدوية مرض الإيدز (مرض نقص المناعة المُكتسب).

فعند وجود حالة من هذه الحالات لدى الحامل يجب أن تقوم باستشارة الطبيب حتى يحدد الطبيب ما يناسب حالتها.

الأطعمة التي يمكن الحصول منها على حمض الفوليك

إنه بجانب مصادر الفوليك أسيد للحامل الطبية يوجد أيضًا عدد من الأطعمة التي تحتوي عليه، والتي يمكن الاستفادة منه عن طريق تناولها، ومن هذه الأطعمة:

  • المكسرات.
  • الفواكه الحمضية.
  • بعض أنواع البقوليات كالعدس.
  • الحبوب الكاملة.
  • السبانخ.
  • كبد الأبقار.

ولكنه من الجدير بالذكر أن الكمية الموجودة من حمض الفوليك في هذه الأطعمة لا تعتبر كافية للحامل، لذلك يُوصى بالالتزام بجرعة الفوليك أسيد التي يحددها الطبيب بجانب تناول هذه الأطعمة.

الإعلانات

الآثار الجانبية للفوليك أسيد للحامل

الآثار الجانبية لحمض الفوليك أسيد للحامل
الآثار الجانبية لحمض الفوليك أسيد للحامل

إن تناول الفوليك أسيد للحامل يعتبر غالبًا أمرًا آمنًا، حيث إن تسببه في حدوث أعراض جانبية يعتبر أمرًا نادر الحدوث، ولكن من الممكن أن تصبح احتمالية حدوث آثار جانبية أكبر عند تناول جرعة أو تركيز عالي، أي الجرعة التي تزيد عن 1 ملجم يوميًا، ومن الأفضل أن تتم استشارة الطبيب عند التعرض لأحد هذه الآثار، والتي تتضمن

  • حدوث فقدان للشهية.
  • حدوث تقلصات في المعدة، أو الإصابة بالانتفاخ والتجشؤ.
  • الشعور بطعم غير محبب في الفم.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالحكة.
  • حدوث مشاكل في النوم.
  • الشعور بالانفعال الزائد، والاكتئاب.
إقرأ أيضاً:  افرازات الحمل أسباب ظهورها الأنواع وشكلها الطبيعي

أضرار حمض الفوليك للحامل

أضرار حمض الفوليك للحامل
أضرار حمض الفوليك أسيد للحامل

إنه بالرغم من الفوائد الهامة لحمض الفوليك يوجد بعض الأضرار التي من الممكن أن تحدث عند تناوله بإفراط، وعدم الالتزام بالجرعات المناسبة التي يحددها الطبيب، ومن هذه الأضرار

  • نمو الجنين بشكل ضعيف أثناء أشهر الحمل.
  • زيادة خطر تعرض الطفل للإصابة ببعض الأمراض التي تسمى بأمراض الطفولة مثل التوحد ومرض الربو.
  • زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

أسئلة شائعة حول الفوليك أسيد للحامل

أسئلة شائعة حول الفوليك أسيد للحامل
أسئلة شائعة حول الفوليك أسيد للحامل

متى تتناول المرأة الحامل حمض الفوليك؟

إن تناول حمض الفوليك يبدأ منذ رغبة المرأة في حدوث حمل، ومن الأفضل أن يكون ذلك قبل شهر على الأقل من حدوث حمل، وعند حدوث الحمل يجب أن تتناوله المرأة الحامل في أول فترة من الحمل، والتي تبدأ من الشهر الأول من الحمل حتى الشهر الثالث من الحمل، حيث إن في هذه الفترة ينمو فيها الحبل الشوكي للجنين والدماغ أيضًا، وهناك حالات يمكن أن تستمر فيها المرأة الحامل بتناول حمض الفوليك باقي فترة الحمل وأثناء فترة الرضاعة أيضًا، ويكون التوقف أو الاستمرار في تناول حمض الفوليك تبعًا لتعليمات الطبيب وإرشاداته.

هل الفوليك أسيد يساعد على الحمل؟

نعم، فنقص الفوليك أسيد في الجسم يعتبر من أهم أسباب تأخر حدوث الحمل، مما يعني أن تناوله له دور هام ويساعد على الحمل، ويوصي العديد من الأطباء بأنه في حالة رغبة المرأة في حدوث حمل يُفضل أن تتناول حمض الفوليك قبل الحمل بمدة لا تقل عن شهر، وفي حالة حدوث حمل بعد ذلك يجب عليها أن تستمر في تناوله حتى تنتهي أول فترة من الحمل أي حتى نهاية شهر الحمل الثالث لوقاية الجنين من الإصابة بالتشوهات خاصةً التشوهات التي يُصاب بها الجهاز العصبي، ويمكن أيضًا الاستمرار في تناوله لباقي فترة الحمل تبعًا لما يحدده الطبيب.

كم جرعة حمض الفوليك للحامل بتوأم؟

إن الجرعة المناسبة التي يمكن أن تتناولها المرأة الحامل بتوأم من الفوليك أسيد للحامل تتراوح من 400 ميكروجرام إلى 800 ميكروغرام.

كم حبة من حمض الفوليك تتناولها الحامل؟

إن الجرعة الأساسية والمعتادة من حمض الفوليك أسيد للحامل هي حبة واحدة فقط يوميًا، ولكن من الممكن أن يوصي الطبيب بزيادة الجرعة تبعًا لحالة الحامل والجنين.

الإعلانات
مخرجات تصحيح الإعلان

يتم عرض الإعلان على الصفحة

المقالة الحالية: فوائد وأضرار حمض الفوليك أسيد للحامل والجنين, ID: 19190

إعلان: bottom (20015)
موضع: sticky bottom (sticky-bottom)





العثور على حلول في الدليل