جراحة

عمليات تكبير الثدي أهم 3 أنواع والتكلفة

تلجأ بعض السيدات في وقتنا الحالي إلى عمليات تكبير الثدي للحصول على ثدي مثالي ومتناسق فهذه العمليات لم تعد مقلقة مثل ذي قبل فقد أصبحت مجربة من قبل الكثير وأعطت نتائج مبهرة، كما أنها منتشرة بين الأطباء ومراكز التجميل الموثوق بها؛ لذا فهي الحل الأمثل للسيدات اللاتي يعانين من صغر في حجم الصدر أو عدم تناسق بين الثديين.

الحالات التي تستدعي عمليات تكبير الثدي

هناك بعض الأمور التي يجب أن تضعيها في عين الاعتبار عند اللجوء لمثل هذه العمليات فعليكِ استشارة طبيب تجميل مختص، الأسئلة حول العملية كيف تتم وما هي المواد المستخدمة في العملية، التكلفة، الآثار الجانبية للعملية، كل هذا يجب أن تتحدثي فيه مع الطبيب والسؤال في كل شيء دون الخجل.

عليكِ التفكير في عملية لتكبير الثدي إذا كنتِ تعانين من بعض المشاكل التي سوف نذكرها لكِ، وهي على سبيل المثال:

  • صغر حجم الثدي مقارنة بحجم الجسم.
  • إذا كان الأمر يسبب لكِ الازعاج وعدم الشعور بالثقة ويؤثر بالسلب على صحتك النفسية.
  • في حالة عدم وجود تناسق بين الثديين، فهناك بعض الفتيات يعانين من كبر ثدي عن الآخر مما يعطي شكل غير جذاب.
  • لا يمكنك اجراء عملية تكبير للصدر أثناء فترة الحمل أو في حالة الرضاعة الطبيعية، بل انتظري حتى تنتهي هذه الفترة ويعود الصدر لحجمه الطبيعي ومن ثم التفكير في العملية إذا كان الأمر يستدعي ذلك.
  • ترهل الصدر وتدليه إلى الأسفل فعمليات تكبير الثدي تساعد على حل هذه المشكلة.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجيء مما يجعل الصدر يترهل ويصبح حجمه صغيرا.
  • عند اكتمال نمو الجسم والصدر مازال حجمه صغيرا وغير متناسب مع باقي الجسم.
  • في حالة وجود مرض سرطان الثدي واستدعى الأمر لاستئصال جزء من الثدي أو الحلمة.
  • تولد بعض الفتيات بدون حلمة فعند مرحلة البلوغ نلجأ إلى عملية لحل المشكلة وتنسيق شكل وحجم الصدر.
  • يبدأ التفكير في مثل هذه العمليات بعد سن ال18 عام حيث في هذه المرحلة تكون أنسجة الصدر قد تكونت واكتملت بالبلوغ وتستطيع ملاحظة هل مازال الصدر صغيرا أم أصبح في حجمه الطبيعي.

أحدث عمليات تكبير الثدي

هناك ثلاث أنواع رئيسة لعمليات تكبير الثدي تعتمد على الحالة الصحية للمريضة وعلى حجم الصدر وبنيته، وغالبا ما تحتاج السيدة بجانب عملية التكبير إلى عملية لشد ترهلات الصدر، وفي هذا المقال سوف نوضح العمليات المختلفة لتكبير الثدي وكيف تتم كلا منها.

تكبير الصدر بالسيليكون

تعتبر أكثر التقنيات انتشارا في عمليات تكبير الثدي لأنها أعطت نتائج مرضية لكل من قاموا بتجربتها كما أنها استمرت لفترات طويلة جدا، من مميزات السيليكون أنه يعطي مظهرا يبدو طبيعيا أكثر من التقنيات الأخرى؛ ولكن إذا تسرب إلى الجسم يتسبب في أضرار خطيرة.

أنواع حشوات السيليكون للصدر

حشوة على حسب الشكل

هناك نوعان من حشوات السيليكون وهي حشوة دمعية وحشوة دائرية ويختار الطبيب شكل الحشوة على حسب المقاسات المطلوبة التي قام بأخذها قبل العملية، بالنسبة للحشوة الدمعية فهي يطلق عليها ذلك الاسم لأنها تشبه الدمعة وتعطي مظهر طبيعي جدا للصدر فهي توضع لكي تملأ الجزء السفلي من الصدر لذا فهي غير مناسبة في حالة إذا كان الجزء العلوي من الصدر صغير أو لا يوجد به أنسجة كافية.

أما حشوة السليكون الدائرية تكون مناسبة أكثر في حالة عدم وجود أنسجة كافية في الصدر من أعلى؛ وذلك لأنها تكون على شكل نصف دائرة توضع في الجزء العلوي من الصدر.

حشوة على حسب المحتوى

تختلف حشوات السيليكون على حسب المحتوى فهناك حشوة تحتوي على مادة السيليكون نفسها وحشوة تحتوي على سيروم ملحي حيث يتم ملأ الحشوة بمحلول الملح إما قبل وضعها في الصدر أو بعد وضعها في الصدر. وفي كلتا الحالتين يتم تغليف الحشوة بطبقة من السيليكون.

حشوة على حسب البنية السطحية

توجد الحشوة بشكل مختلفين من السطح فهناك حشوة ذات سطح خشن وهناك حشوة ذات سطح ناعم، قد تظهر كبسولة عند استخدام حشوة السيليكون وهذا الأمر ليس له علاقة بأن سطح الحشوة خشن أو ناعم كما يعتقد البعض؛ وإنما يرجع هذا إلى ردة فعل الجسم نفسه تجاه جسم غريب وجديد بداخله.

عمليات تكبير الثدي بالحقن

هي عملية تكبير الثدي عن طريق حقن الدهون أو الفيلر في الثدي حتى يصل إلى الحجم المطلوب والمناسب لحجم باقي الجسم، لا تعد عملية بالمفهوم الجراحي ولكنها تعطي نتائج مرضية فهي تعتبر أقل خطورة وأقل تكلفة بالمقارنة مع باقي عمليات تكبير الثدي. تتميز حقن تكبير الصدر بأنكِ تستطيعين ممارسة حياتك الطبيعية بعد الحقن مباشرة.

على الجانب الآخر يوجد هناك وعيوب وآثار جانبية لحقن تكبير الثدي وهي أنها لا تعبر حل دائم لمشكلة صغر الصدر لأنك تحتاجين إلى الذهاب للطبيب كل فترة لإعادة الحقن مرة أخرى، قد يتسبب مكان الحقن باحمرار الجلد والتهابه ولكن سرعان ما يزول هذا الاحمرار بعد فترة قصيرة من الحقن. يوجد عدة أنواع لحقن تكبير الثدي ولكن أشهر الأنواع هي حقن الفيلر للصدر وحقن الدهون.

حقن الفيلر للصدر

يقوم الطبيب باستخدام حقن الفيلر لتكبير الصدر حيث تحتوي هذه الحقن على مواد مصنعة أو مواد طبيعية تعمل على مليء الثدي وشده وإعطاؤه مظهر جذاب لمدة تصل إلى 4 شهور تقريبا ويتم تجديد الحقن مرة أخرى.

قد تحدث بعض المضاعفات التي تنتج من استخدام حقن الفيلر وهي احمرار البشرة، وفي بعض الحالات التي يتم الحقن بشكل خاطيء مثل الحقن بجرعات زائدة عن المطلوب يحدث تورم بالجلد وشكل غير متناسق للثديين.

حقن الدهون للصدر

يقوم الطبيب بشفط الدهون من مناطق أخرى من الجسم مثل الأرداف والمؤخرة وجوانب البطن ثم يمرر هذه الدهون على جهاز يعمل على تنقية الدهون وتنظيفها لكي تصبح صالحة للاستخدام، بعدها يقوم الطبيب بوضع هذه الدهون في حقن مخصصة وحقن الصدر بها بكميات معينة، هذه الحقن مناسبة أكثر في حالات تكبير الصدر بنسبة بسيطة لإظهار الشكل الجمالي للصدر. تتميز هذه الحقن بأن المادة المستخدمة فيها هي دهون طبيعية من داخل الجسم مما يجعلها أكثر آمنا ولا تشكل خطرا على الصدر.

تختلف تكلفة عملية حقن الدهون في الثدي من مكان لآخر حسب البلد وتكاليف المستشفى والطبيب الذي يقوم بها فمثلا تكلفة عملية حقن الدهون في الثدي في أمريكا تتراوح ما بين 3500:5000 دولار أمريكا، بينما حقن الدهون للصدر في مصرتتراوح ما بين 20000:30000 جنيه مصري.

عملية تكبير الثدي بالليزر

هناك تفاصيل كثيرة لعملية شد وتكبير الثدي بالليزر فقد يستخدم الليزر كأشعة يتم تعريضها على الثدي بمقدار معين يعمل على تحفيز الجسم لانتاج الهرمونات والكولاجين مما يساعد على سرعة نمو الثدي وزيادة كتلته مما يجعل للثدي مظهر مثالي، قد تستخدم أشعة الليزر هذه على عدة جلسات للحصول على أفضل النتائج.

وهناك استخدام الليزر في جراحة تكبير الصدر التي قد تستغرق ساعتين كاملين يتم فيهم تخدير المريضة تخدير كلي حتى لا تشعر بالألم وهنا تتضمن العملية شد الثدي وعلاج الترهلات مع وضع حشوات لتكبير الثدي، حيث يعمل الطبيب على شق جراحي للصدر يقوم من خلاله بإدخال الحشوات ثم يقوم بتطبيق الليزر على الطبقة الخارجية للأنسجة.

تشعر المريضة بالألم بعد إجراء العملية ويصف لها الطبيب بعض مسكنات الألم إذا لزم الأمر، ظهور تورم وكدمات ولكن سرعان ما تختفي فهذا الأمر طبيعي بالنسبة لعملية جراحية في مثل هذه المنطقة الحساسة.

عمليات تكبير الثدي قبل وبعد

عمليات تكبير الثدي قبل وبعد

الفترة قبل عمليات تكبير الثدي

هناك بعض النصائح والأمور التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند الإقدام على عمليات تكبير الثدي حتى لا يحدث مضاعفات ونتائج عكسية أو غير مرضية. وونصحك بالآتي:

  • عليكِ أولا اختيار طبيب مختص تثقين فيه وفي رأيه حيث أن الطبيب هو أفضل من يقرر نوع العملية المناسبة لكِ وينصحك بكل أمانة لما هو ينفعك.
  • ثانيا لا تقل أهمية عن أولا وهي سؤال الطبيب كل الأسئلة التي تدور في ذهنك بشأن العملية دون خجل، فكما تريدين الحصول على مظهر ثدي مثالي كذلك تريدين أن يكون مظهره يبدو طبيعيا وصحيا.
  • يختار الطبيب نوعية العملية المناسبة على حسب طبيعة الصدر وبنيته، وحالة المرأة الصحية وعمرها.
  • العمر المناسب لعمليات تكبير الثدي هو ما فوق سن ال18 عام حيث يكون الصدر قد اكتمل نموه وأصبح يسيرا تقرير ما إذا كان حجم الجسم مناسب أم لا.
  • إذا كنتِ قد تجاوزتي سن الأربعين وترغبين في عملية لتكبير الثدي عليكِ الخضوع لتصوير شعاعي و تصوير الموجات فوق الصوتية للثدي وتقييم هذه الصور قبل العملية ويترك القرار للطبيب إذا كانت العملية ستكون آمنة وناجحة أم أنها ستشكل خطرا على حياتك.
  • في حالة استخدام الحشوات فإن مكان إدخال الحشوة سيظل تاركا جرحا أو ندبا لبعض الوقت فلا تقلقي من ذلك.
  • إذا كانت المريضة من المدخنين ننصحها بالإقلاع عن التخين قبل إجراء العملية بمدة لا تقل عن 3 أسابيع ويفضل أن تمد المدة إلى 3 شهور لكي يتعافى الجسم كليا من آثار التدخين.
  • في حالة الحمل والولادة لا يمكنك إجراء مثل هذه العمليات إلا بعد 9 أشهر على الأقل من انتهاء فترة الرضاعة الطبيعية.

الفترة بعد عمليات تكبير الثدي

  • في حالة اللجوء لعملية جراحية تضطر المريضة إلى المبيت في المشفى حتى يتأكد الطبيب من نجاح العملية، وإذا أرادت المريضة يمكنها المكوث في المشفى لمدة يومين أو ثلاثة كفترة نقاهة.
  • يتم تلبيس مشد طبي للمريضة بعد العملية وينصح بوضعه لمدة ثلاثة أسابيع، كما ينصحها بعدها باستخدام صدرية بدون دعامات وحتى ل6 أسابيع أخرى.
  • قد تشعرين ببعض الألم عند انتهاء العملية وهنا يصف لكِ الطبيب بعض الأدوية ومسكنات الألم لكي تتغلبي على هذا الألم.
  • ننصحك بتجنب التمارين الرياضية في الأسابيع الأولى من الخضوع للعملية، كما يمكنك المشي لفترات قصيرة فقط.
  • قد يحدث انتفاخات وتورم في منطقة الصدر ولكن هذا الأمر طبيعي ويزول مع مرور الوقت.
  • عند الشعور بأي أعراض جانبية وإذا لاحظتي كبر ثدي عن الآخر يمكنك التوجه إلى الطبيب مباشرة واستشارته.

مخاطر عملية تكبير الثدي

  • هناك عدة مخاطر تترتب على عمليات تكبير الثدي مثل التورم واحمرار الجلد في حالة الحقن.
  • زيادة كبر حجم الثدي عن المتوقع.
  • تغير في حساسية الثدي وكذلك الحلمات.
  • ألم في الثديين قد يستمر معك لمدة طويلة.
  • في حالة تسرب السيليكون إلى الجسم يؤدي إلى مشاكل صحية.
  • قد يحدث تصلب حول المنطقة المزروعة.
  • اختلاف بين حجم الثديين فتجدين ثدي أكبر من الآخر مما يجعل شكله غير طبيعي وغير مرضي لكِ.
  • حدوث عدوى أثناء العملية الجراحية أو استخدام الحقن.

أسئلة شائعة حول عمليات تكبير الثدي

ما هو السن المناسب لعمليات تكبير الثدي؟

يظل الثديين في اكتمال نموهما حتى أوائل سن العشرين، لذا يفضل إجراء مثل هذه العمليات بعد سن ال22 عام وخاصة إذا كانت عملية التكبير بالسليكون، أما في حالة تكبير الثدي بالحقن يمكنك إجراها من سن 18 عام ولكن على أيدي أطباء ذوي خبرة في هذا المجال.

ما هو عمر حشوة السيليكون؟

ليس هناك عمر محدد لحشوة السليكون فقد تبقي الحشوة نفسها سليمة وفي مكانها طوال العمر مادامت تحت الظروف العادية ولم يؤثر عليها أي عوامل خارجية طارئة مثل التعرض لطلق ناري أو استخدام أدوات حادة في هذه المنطقة أدت إلى ثقب الحشوة أو انفجارها.

هل يترهل الصدر بعد عمليات تكبير الثدي؟

إذا كان الثدي صغيرا قبل إجراء العملية فعادة لا يترهل؛ أما في حالة إذا ما كان الصدر متوسط الحجم أو كبيرا بعضا الشيء فهنا في بعض الحالات قد يحدث ترهل بالثدي وذلك لأنه مع مرور الوقت تترهل الأنسجة التي كانت موجودة بالصدر فوق الحشوة قبل العملية حتى وإن لم يتغير مكان الحشوة. ولكن يمكن التغلب على هذه المشكلة باللجوء إلى عمليات شد ترهلات الثدي فقط وليس عمليات التكبير مرة أخرى.

هل تتسبب عمليات تكبير الثدي في سرطان الثدي؟

انتشرت الأقاويل كثيرا حول هذا الموضوع وادعى البعض أن حشوات السليكون قد تتسبب في الإصابة بسرطان الثدي ولكن كل هذه الادعاءات لم تثبت بطريقة علمية؛ وإلى وقتنا هذا لم تتضح من الدراسات والأبحاث ما يدل على أن العمليات التي تهدف لتكبير الصدر تؤدي إلى سرطان الثدي أو أي نوع سرطان آخر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق