أورام وسرطان

سرطان المثانة الأسباب الأعراض وطرق العلاج

ماهو سرطان المثانة

سرطان المثانة هو النوع الرابع من السرطان بالنسبة للانتشار عند الرجال والثامن عند النساء،  ويبدأ في خلايا الظاهر البولية التي تبطن الجانب الداخلي للمثانة وهو الجزء الذي يتم فيه تجمع البول ويعتبر قابلا للعلاج بدرجة كبيرة ولكنه إن لم يتم علاجه في مرحلة مبكرة فإنه قد يتكرر في المثانة.

أسباب سرطان المثانة

  • التعرض للمواد الكيميائية التي تسبب السرطان.
  • قلة السوائل المتناولة.
  • تقدم الإنسان بالعمر.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المثانة.
  • الاصابة المزمنة بالتهاب المثانة.

أعراض سرطان المثانة

أعراض سرطان المثانة المتقدم

  • عدم القدرة على التبول.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن الغير مبرر.
  • الشعور بالتعب والضعف العام.
  • تورم وانتفاخ القدمين.
  • ألم في ناحية واحدة أسفل الظهر.
  • ألم في العظام.

تشخيص سرطان المثانة

  • عن طريق منظار المثانة عبر مجرى البول.
  • أخذ عينة من المثانة، أثناء عمل منظار للمثانة يستطيع الطبيب أخذ عينة من الخلايا.
  • تحليل لعينة من البول، هذا للتحقق من وجود خلايا سرطانية.
  • عمل أشعة مقطعية  للجهاز البولي.
  • فحص بالأشعة السينية للحصول على حركة الجزء العلوي من القناة البولية.

تحديد مدى انتشار السرطان في المثانة

في حال وجود سرطان في المثانة فيجب على الطبيب تحديد مدى انتشار الخلايا السرطانية  وهذا عن طريق:

  • الأشعة المقطعية.
  • الرنين المغناطيسي.
  • فحص العظام.

بعد عمل هذه الإجراءات والفحوصات يحدد الطبيب ماهي المرحلة التي وصل إليها السرطان.

درجات سرطان المثانة

درجة مرتفعة : وتكون الخلايا مظهرها غير طبيعي ولا يوجد فيها أي تشابه بينها وبين الأنسجة الطبيعية ويكون نمو الخلايا في هذه الدرجة كبير ومن المحتمل أن ينتشر إلى جدار المثانة وبعض الأعضاء الأخرى.

درجة منخفضة  : تكون الخلايا في هذه المرحلة أقرب إلى الخلايا العادية وينمو ببطء ويكون في هذه المرحلة تعرض جدار المثانة لاصابة أقل من الدرجة المرتفعة.

سطحي : يكون الورم سطحي في المثانة ويتم استئصال الورم بالمنظار ولا يأخذ بعدها علاج كيميائي.

علاج سرطان المثانة

يتوقف تحديد نوع العلاج على تحدبد درجة ومرحلة ونوع السرطان والحالة الصحية العامة للمريض.

العلاج الكيميائي في المثانة

لعلاج خلايا السرطان الموجودة في المثانة ولكن قد يؤدي هذا الي تطور مرحلة السرطان.

العلاج الأشعاعي

يكون أحد طرق العلاج في الحالات الأولى قبل أن تصل إلى مرحلة الجراحة ويتم فيه تدمير خلايا السرطان.

العلاج المناعي

يحفز الجهاز المناعي في الجسم على مقاومة الخلايا السرطانية.

العلاج بالجراحة

قطع ورم المثانة

ويتم فيه قطع الورم الموجود في المثانة في الطبقات الداخيلة وتتم العملية تحت التخدير النصفي أو الكلي  عن طريق منظار المثانة وقد يصف الطبيب حقنة واحدة من العلاج الكميائي لقتل الخلايا السرطانية المتبقية  ومنع عودتها مرة أخرى.

استئصال المثانة الجزئي

يكون استئصال جزئي من المثانة الذي يوجد فيه الورم ويكون في هذه الحالة الجزء الذي يتم استئصاله لا يؤثر على عمل المثانة.

استئصال المثانة الكلي

هو استئصال للمثانة وجزء من الحالبين والغدد اللمفاوية المجاورة لها وفي الرجال يتم استئصال البروستاتا والحويصلات المنوية  وفي النساء يتم مع استئصال المثانة استئصال الرحم والمبيضين وجزء من المهبل ويكون عن طريق جرح واحد في أسفل البطن أو عن طريق فتحات صغيره في حالة أستخدام الجراحة بالمنظار وقد تؤدي هذه العملية إلى نزيف عند الرجال أو عدوى بكتيرية، ومع إزالة البروستاتا والحويصلات المنوية قد يؤدي هذا إلى ضعف الانتصاب، وفي النساء يؤدي إلى العقم.

اعادة بناء المثانة بعد العملية الجراحية

يقوم الطبيب بعمل مثانة جديدة عن طريق جزء من الأمعاء على شكل كرة لتخزين البول ويكون وقتها التبول بشكل طبيعي.  

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق