الحمل والولادة

حقنة الرئة للحامل ، حالات استخدامها ولماذا، ملف شامل

ما هي حقنة الرئة للحامل (إبرة الرئة للحامل)

إبرة الرئة للحامل تعتبر من الأدوية الهامة التي توصف للمرأة خلال الشهور الأخيرة من الحمل، وهي عبارة عن حقنة مكونة من مادة الكورتيزون يتم وصفها للمرأة الحامل في الحالة التي ينذر فيها باحتمالية حدوث الولادة المبكرة وهي التي لم تتخطى الأسبوع ٣٤، وهي قصيرة المفعول حيث تكون فعالة من بعد أخذها بيومين إلى 7 أيام، وتوصف هذه الحقن في حالة عدم اكتمال نمو رئتي الجنين، وتأخذها الحامل بجرعة بسيطة لتساعد علي سرعة نمو رئتي الجنين واكتمال وظائفهما، كما تقلل من نسبة تعرض حياة الجنين للخطر وتزيد من فرصة ولادته بصحة جيدة، كما أنها تقلل من أسباب حجزه بالحضانة، علما بأنه لا يتم استخدام هذه الحقنة إلا للضرورة، ولا تستخدم في حالة عدم توقع حدوث ولادة مبكرة أو إذا كانت المرأة الحامل قد تخطت الأسبوع 37، ومن أشهر أنواع حقنة الرئة للجنين (ديكساميثازون).

ما هي حالات استخدام حقنة الرئة للحامل

إن أبرز حالات استخدام حقنة الرئة للجنين هي حالات الولادة المبكرة، تستخدم في حالة وجود أعراض المخاض التي تتمثل في :

  • الإفرازات المهبلية.
  • حدوث مغص.
  • التقلصات الشديدة.
  • تستخدم في حالة النساء الذين لديهن تاريخ ولادة مبكرة أو في الحالات التي تجري عمليات قيصرية.
  • تستخدم في حالة اتساع عنق الرحم قبل الشهر التاسع.
  • تستخدم حقنة الرئة في حالة الحقنة المجهري.
  • تستخدم في حالة إصابة الأم بالأورام الليفية.
  • تستخدم في حالات نزول الماء السلوى (الامنيوسى) قبل الأسبوع ٣٤.
  • يفضل استخدامها للأم الحامل التي تعاني من مشكلة الإجهاض المتكرر.
  • تستخدم في حالات إصابة الأم بسكري الحمل.
  • تستخدم حقنة الرئة في حالة حمل الأم في توأم.
  • تستخدم في حالات الطلق الصناعي.

ما هي موانع استخدام حقنة الرئة للحامل

  • في حالات عدم الحاجة إليها.
  • الحامل المصابة بمرض السكري.
  • الحامل المصابة بالتهاب المشيمة.
صورة توضيحية عن إبرة الرئة للحامل

متى تستخدم حقنة الرئة للحامل

تستخدم حقنة الرئة للجنين في حالات الولادة المبكرة فقط وفي الحالات التي تستدعي استخدامها (سبق ذكرها) ، ولا تستخدم حقنة الرئة للجنين في أي فترة من الحمل، بل تستخدم فقط قبل الأسبوع ٣٤، أي في حالة عدم اكتمال نمو رئتي الجنين.

ما هي الجرعات المحددة لـ إبرة الرئة للحامل

تتحدد فى جرعة تؤخذ على ثلاث مرات على مدار ساعات معينة، وعادة ما تعطى الجرعة مقسمة خلال يومين، وتؤخذ إبرة الرئة في الذراع أو في الأرداف أو الساقين، وذلك في الفترة ما بين الأسبوع 32 و 34 حسب الجرعات التالية :

  • امبول ونصف كل 12 ساعة لمدة يومين.
  • 12 مل جرام كل 12 ساعة لمدة يومين.
  • 6 مل جرام كل 12 ساعة لمدة 4 مرات.

ما هي فوائد حقنة الرئة للحامل

  • تساعد على تقليل فرص الولادة المبكرة كما تقلل من مضاعفاتها.
  • تساهم في تحسين الصحة العامة للطفل.
  • تساعد على تنشيط الرئة لمساعدة الجنين على التنفس.
  • تقلل من فرص حدوث التهابات رئوية للطفل.
  • تعمل على منع التصاق الرئتين ببعضهما البعض بعد تكوينهما.
  • الوقاية من الإصابة بضيق التنفس أو أمراض الجهاز التنفسي للجنين بعد الولادة.
  • تقلل من فرصة حدوث نزيف في المخ للجنين.
  • تعمل على تقليل نسبة الإصابة (بالقولون الناخر).
  • تقلل من خطر وفاة الجنين بنسبة تصل إلى 40٪.

ما هي أضرار حقنة الرئة للحامل

  • قد تتسبب في قلة حركة الجنين ليوم أو يومين عقب أخذ الحقنة.
  • معاناة الأم الحامل من اضطرابات في النوم.
  • قد تؤدي إلى الإصابة (بالوذمة الرئوية).
  • حدوث مشكلات في الجهاز المناعي والعصبي للأم.
  • في حالة أخذ الأم حقنة الرئة دون استشارة الطبيب فإنها تعرض حياتها وحياة الجنين للخطر.

ما هي الآثار الجانبية لحقنة الرئة للحامل

  • اضطراب مستوى السكر في الدم للحامل التى تعاني من عدم انتظامه.
  • زيادة ضغط الدم لفترة قصيرة.
  • تؤثر على حركات الجنين الطبيعية بعد أخذها.
  • قد تتسبب في تورم القدمين واليدين.

ما هي الإرشادات التي يجب علي الحامل مراعاتها قبل وبعد أخذ حقنة الرئة للحامل

  • يجب على الأم الحامل إجراء الفحوصات والتحاليل قبل أخذ حقنة الرئة.
  • يجب معرفة الموعد المناسب لأخذ حقنة الرئة.
  • يجب أن تقوم الأم الحامل بمراقبة حركات الجنين بعد أخذ حقنة الرئة وفي حالة انخفاض عدد حركات الجنين لمدة يومين يجب عليها الرجوع إلي الطبيب.
  • يجب على الأم الحامل عدم بذل أي مجهود في الفترة الأخيرة من الحمل وأن تأخذ قسطا كافيا من الراحة حتى يكتمل نمو الجنين بشكل سليم.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق