الكلى والمسالك البولية

حصى الكلى الأسباب والأعراض طرق العلاج

حصى الكلى أو التحصي البولي هى عبارة عن مواد صلبة تتجمع مع بعضها لتكون كتلة فى مجرى البول، غالباً تتشكل حصى الكلى في الكلى ثم تخرج من الجسم عن طريق مجرى البول، فى بعض الأحيان تكون الحصوة صغيرة وتخرج من الجسم بسهولة دون أن تتسبب في أى أعراض أو ألم، وفى أحيان أخرى يزداد حجم الحصوة ليصل إلى 5 ملليمتر وهنا يشعر المريض بالألم وظهور بعض الأعراض الأخرى كالقيء أو عسر التبول أو البول الدموى.


أسباب حصى الكلى

تعتبر حصوات الكلى من الأمراض الشائعة وخاصة لدى الرجال ، حيث تبلغ نسبة الإصابة عند الرجال إلى 12% وعند النساء 5%.
هناك عدة أسباب في تكوين حصى الكلى وهما:

  • زيادة في إفراز كمية بعض المواد في البول مثل الكالسيوم، والاوكسالات وحمض اليوريك. 
  • والسبب الثاني هو نتيجة قلة حمض الستريت في البول وقلة كمية البول.
  • استهلاك كميات غير كافية من السوائل، حيث يجب تناول ما لا يقل عن 7 أكواب من المياه يومياً.
  • العامل الوراثي، فقد يكون أحد افراد العائلة يعاني من حصى الكلى.
  • هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية اصابة الشخص بحصوى الكلى مثل: زيادة الوزن، النقرس، زيادة نشاط الغدد جارات الغدة الدرقية (الذريقية) ، المرض المعوي الالتهابي، متلازمة سوء الامتصاص.

أعراض حصى الكلى

غالباً لا تظهر أعراض طالما الحصى في الكليتين ولكن تبدأ الأعراض في الظهور عند تحركها خارج الكلى والتوجه إلى المثانة حيث يعاني الشخص من ألم شديد، تتمثل هذه الأعراض في:

ألم في الظهر

يشعر المريض بالألم في الظهر أو أحد الخواصر أو تحت القفص الصدري، وقد ينتقل الألم إلى منطقة أسفل البطن والفخذين، يبدأ ألم حصى الكلى بسيطا ثم يتحول إلى ألم يصعب احتماله، ولكن يمكن أن يتصاعد بسرعة ليصبح تشنج حاد ومؤلم، ويمكن أن يكون الألم شديدًا لمدة دقيقة ثم يخف تماماً وهكذا.

إقرأ أيضاً:  احتباس البول الأنواع الأسباب وطرق العلاج

كثرة التبول

أحياناً تتسبب الحصوات في كثرة التبول حيث يشعر الانسان برغبة في دخول الحمام بسرعة ومع ذلك تكون الكميات صغيرة من البول وذلك لأن هناك ما يعيق حركة البول في المجرة ألا وهى الحصى.

دم في البول

قد تتسبب حصى الكلى في أن تهيج الأنسجة الحساسة في المسالك البولية، بما في ذلك داخل الحالب. ويمكن ان تسبب النزيف أو دم في البول. لذلك في بعض الأحيان يبدو البول أحمر اللون بشكل واضح وإذا ما كان النزيف حاداً فقد يتحول لون البول الى لون غامق يشبه الشاي أو الكولا.

عدم الراحة

عندما تكون الحصوة متحركة وغير ثابتة في مكان تجعل الشخص المصاب لا يرتاح في أي وضعية أثناء الحركة أو الجلوس، فتجده يغير من وضعيته كثيرا حتى يستقر على الوضعية التي تريحه، وكذلك الحركات المفاجئة قد ينتج عنها ألم شديد يتحول إلى مغص كلوى يستمر ما بين 20 إلى 60 دقيقة.

أنواع حصى الكلى

حصوات الكالسيوم

تعد أكثر الأنواع انتشاراً، وتكون في شكل أكسالات الكالسيوم أوى على شكل فوسفات الكالسيوم.

حصوات السيستين

عادة ما تتكون هذه الحصى من بسبب الإصابة بمشكلة البيلة السيستنية وهو عبارة عن اضطراب وراثي يتسبب في طرح كميات كبيرة من الأحماض الأمينية في البول.

حصوات حمض اليوريك

يصيب هذا النوع من حصى الكلى الرجال أكثر من النساء، وعادة تصيب الأشخاص اللذين يعانون من النقرس او يتعرضون للعلاج الكيميائي.

حصوات ستروفيتية

يتكون هذا النوع من الحصى في الكلى نتيجة حدوث عدوى، وينمو بشكل سريع لتصبح أكبر حجما.

علاج حصى الكلى

  • عادة ما يلجأ الطبيب إلى معالجة المريض في منزله باتباع بعض الإرشادات مثل: الحرص على شرب كميات كافية من المياه والسوائل حتى لا يتعرض للجفاف، تناول بعض المسكنات اذا اشتد الألم وذلك تحت اشراف الطبيب.
  • عندما تكون الحصى كبيرة جدا، بحيث لا يمكن أن تخرج من تلقاء نفسها، أو في حالة وجود الحصى عالقة في داخل المسالك البولية، فمن الممكن أن يحتاج إلى علاج إضافي، شخص واحد، أو اثنان، فقط من بين كل 10 حالات إصابة بحصى الكلى، لا يمكن معالجتهم بالوسائل المنزلية البسيطة.
  • يتم علاج حصى الكلى الطبي الأكثر شيوعا على الموجات الصوتية، وتسمى هذه الطريقة العلاجية “تفتيت الحصاة بالموجات الصادمة من خارج الجسم، يقوم هذا العلاج بتفتيت الحصى إلى جزيئات صغيرة بواسطة الموجات ، حيث تصبح الحصى صغيرة لتعبر مجرى البول لتخرج من الجسم .
  • في حالات أخرى، قد يحتاج طبيب الجهاز البولي إلى اخراج الحصى في شكل عملية جراحية أو من خلال استخدام دعامة يتم ادخالها في المثانة لكى توسع المجرى لعبور الحصوة خارج الجسم.
إقرأ أيضاً:  تضخم البروستاتا الأسباب الأعراض وطرق العلاج
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق