الجهاز التنفسي

حساسية الصدر الأسباب الأعراض الأنواع وطرق العلاج

حساسية الصدر أو الحساسية الصدرية تعتبر أحد أنواع حساسية الجهاز التنفسي، وهي عبارة عن التهاب مزمن يحدث للشعب الهوائية، التي تقوم بتوصيل الهواء إلى الصدر، وتعتبر حساسية الصدر من الأمراض التي يمكن السيطرة عليها وتقليل أعراضها بسهولة، إذا تم اتباع العلاج المناسب.

أنواع حساسية الصدر

إن حساسية الصدر لها نوعان، هما

حساسية داخلية

يحدث هذا النوع بسبب حدوث تغير في شكل الشعب الهوائية داخل الجسم، مما يؤدي إلى الكحة، والشعور بألم في الصدر، وحدوث ضيق في التنفس.

حساسية خارجية

يحدث هذا النوع عند حدوث تفاعل بين الجسم، وبعض الأسباب الخارجية التي تتسبب في حدوث أعراض الحساسية.

هل حساسية الصدر معدية

إن بعض الأطباء أشاروا إلى أن حساسية الصدر غير معدية تمامًا، ولكن تعتبر من الأمراض الوراثية؛ وتتطلب حساسية الصدر الراحة في المنزل خلال فترة التقلبات الجوية، وعدم التعرض لأي شيء يسبب الحساسية، ويسبب تهيج للجهاز التنفسي.

أعراض حساسية الصدر

إن مرضى حساسية الصدر يعانون من عدة أعراض، تتضمن

  • السعال الشديد.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • الشعور بألم وضيق في الصدر.
  • حدوث الأزيز، والذي يتمثل في إصدار صوت صفير أثناء التنفس.
  • مواجهة صعوبة في التحدث.
  • الشعور بفقد القدرة على التنفس عند التوتر أو التعرض لضغط عصبي.
  • مواجهة صعوبة في النوم بسبب ضيق التنفس، أو السعال، أو الأزيز ويزداد سوء هذه الأعراض عند الإصابة بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي.

وتزيد أعراض حساسية الصدر خلال فصل الربيع، بسبب حبوب اللقاح التي تكون موجودة في الهواء.

أسباب الإصابة بحساسية الصدر

إن حساسية الصدر، يوجد لها عدة مسببات، والتي تتضمن

  • الإصابة ببعض الالتهابات كالبرد، والانفلونزا، والالتهاب الرئوي.
  • حدوث تغيرات مفاجئة في الطقس ودرجات الحرارة، خاصةً عندما يكون هذا التغير كبير.
  • تلوث الهواء.
  • بعض المواد التي ينتج عنها الحساسية كحبوب اللقاح، وعث الغبار، ووبر ولعاب الحيوانات الأليفة، والعفن، والحشائش والأعشاب الضارة.
  • التدخين.
  • العطور، الروائح النفاذة، والأدخنة.
  • ممارسة رياضة عنيفة، أو ممارسة الرياضة بشكل شاق، وأيضًا ممارسة الرياضة في الهواء البارد.
  • بعض أنواع الأدوية كالأسبرين، وبعض المسكنات.
  • التوتر والضغوطات النفسية.
  • الصراخ، أو البكاء، أو الضحك، أو الغناء بشدة ولمدة طويلة.

الفرق بين الربو وحساسية الصدر

إن الفرق بين الربو وحساسية الصدر لا يكون واضحًا في معظم الأوقات، ويخلط أغلب الأشخاص بينهما، فهما يرتبطان بطرق عديدة، ولكن الأمر الأهم والأوضح هو أن حساسية الصدر من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بنوبة ربو، ولكن بالرغم من ذلك فإن هناك أشخاص يعانون من الربو بدون الإصابة بحساسية الصدر، وتتسبب مسببات الحساسية في إثارة معظم نوبات الربو، ولكن للربو محفزات أخرى أيضًا تتضمن الروائح القوية، الدخان، الهواء البارد أو الرطب، والتمارين الشاقة.

إقرأ أيضاً:  احتقان الأنف ، الأسباب ، الأعراض ، طرق العلاج

حساسية الصدر عند الأطفال

إن حساسية الصدر عند الأطفال تعتبر من الأمراض المزمنة التي تؤثر على الشعب الهوائية، وتتسبب أيضًا في حدوث انتفاخ للممرات الهوائية وامتلائها بالمخاط مما يتسبب في شعور الطفل بضيق في التنفس، وعدم قدرته على التنفس طبيعيًا، ويصاب الأطفال بحساسية الصدر نتيجة عوامل وراثية، حيث إن العامل الوراثي يعتبر السبب الرئيسي لإصابتهم بها، ويصاب الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن بحساسية الصدر أكثر من غيرهم.

أعراض الحساسية الصدرية عند الأطفال

  • الشعور بصعوبة وضيق في التنفس.
  • السعال بشكل متكرر.
  • إصدار صوت صفير أثناء التنفس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

علاج الحساسية الصدرية عند الأطفال

يكون العلاج تبعًا لحالة الطفل، وعمره، وحدة المرض، والأعراض التي يعاني منها، ولكن لا يساعد علاج حساسية الصدر على التخلص منها بشكل نهائي، ولكنه يخفف حدة أعراضها فقط؛ وتختلف استجابة الأطفال لعلاجات حساسية الصدر من طفل إلى آخر، وعلاج الحساسية الصدرية عند الأطفال يمكن أن يتم باستخدام بخاخات الكورتيزون، بالإضافة إلى استخدام جهاز البخار، ويجب عدم تناولهم للطعام الذي يتسبب في تهيج الحساسية، كالموز ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى أنه يجب تجنب استنشاق الروائح العطرية، أو المبيدات الحشرية، أو دخان السجائر.

وهناك شيء من المهم معرفته عن علاج حساسية الصدر خاصةً في حالة الربو، وهو أنه توجد مجموعتين من الأدوية، وهما

أدوية التحسن السريع

وهي الأدوية التي تجعل المريض يشعر بتحسن سريع، وتمنع شعوره بالأعراض أثناء نوبة الحساسية.

أدوية العلاج

وهي الأدوية التي تمنع حدوث نوبة الحساسية من البداية.

وبالتأكيد يكون الهدف هو منع حدوث النوبات بقدر الإمكان، لذلك من المهم أن يتناول الأطفال الأدوية العلاجية التي يقررها الطبيب، حتى يمكنهم قضاء أطول وقت ممكن بدون المعاناة من حساسية الصدر وأعراضها.

أفضل دواء حساسية للأطفال

إن حساسية الصدر عند الأطفال لها العديد من طرق العلاج والأدوية، وتتضمن أشهرها

مضادات الهستامين

حيث إن مضادات الهستامين توقف تأثير الهستامين، الذي يعتبر أحد أهم المواد الكيميائية التي تتسبب في حدوث أعراض الحساسية، ويتم تناولها على هيئة شراب أو حبوب، ويوجد لبعضها آثار جانبية.

مضادات الاحتقان الأنفية

إن مضادات الاحتقان الأنفية يمكن أن تخفف احتقان الأنف، ولكن يجب ألا يتم استخدامها لمدة تتجاوز الأسبوع لأن لها آثار جانبية تؤدي إلى عودة الاحتقان.

مضادات الكورتيزون

إن مضادات الكورتيزون يتم أخذها على هيئة سبراي للأنف، أو بخاخات، أو كريم موضعي، أو عن طريق الفم، وتقلل الالتهاب الذي يصاحب الحساسية، ولكن يجب الحذر في استخدامها للأطفال لأن لها آثار جانبية، وتعتبر بخاخات وسبراي مضادات الكورتيزون آمنة أكثر من مضادات الكورتيزون التي يتم تناولها عن طريق الفم.

مضادات الليكوترين

إن الليكوترين عبارة عن مادة كيميائية كالهستامين يتم إفرازها من خلايا مناعية وتعمل كوسائط للالتهاب، وتؤدي إلى مزيد من التورم في الأنف، وتقوم مضادات الليكوترين بمنع تأثيرها، وهي طويلة المدى أي تستغرق وقتًا للتأثير، وتعتبر كفاءتها أقل من كفاءة الكورتيزون، يوجد لها آثار جانبية.

إقرأ أيضاً:  البلغم الأسباب الأعراض وطرق العلاج والوقاية

علاج حساسية الصدر

إن الابتعاد عن مسببات حساسية الصدر من الممكن أن يخفف من أعراضها، ولكن بالرغم من ذلك فإنه لا يمكن الاستغناء عن العلاج باستخدام الأدوية، والتي تتضمن

  • مضادات الالتهاب.
  • أدوية الحساسية التي يتم تناولها عن طريق الأنف.
  • الأدوية التي تساعد في فتح مجرى الهواء، وبالتالي تساعد على استنشاق الهواء بشكل صحيح.
  • البخاخ الأنفي الذي يزيل الاحتقان، أو الغسول الملحي.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية، ومضادات الهستامين القوية، في الحالات التي لا تنجح فيها البخاخات المزيلة للاحتقان.

أدوية حساسية الصدر عند الكبار

هناك عدد من الأدوية تعتبر هي الأشهر لعلاج حساسية الصدر عند الكبار، ومنها ما يناسب الأطفال أيضًا، وتتضمن هذه الأدوية

أدوية اللوراتادين

إن مادة اللوراتادين تعتبر أحد مضادات الهيستامين التي تعمل على تقليل آثار الهستامين الكيميائية في الجسم وأعراض الحساسية، ولا تسبب النعاس، ولها أسماء تجارية عديدة، ومنها لوراتادين شراب، لورانو شراب.

أدوية الديفينهيدرامين

إن مادة الديفينهيدرامين تعتبر أحد مضادات الهيستامين من الجيل الأول، ومن الممكن أن تسبب حدوث النعاس، ويتم تناولها غالبًا بعد الظهر أو أثناء الليل، وغالبًا يتناولها الكبار، واسمها التجاري هو سلتان.

أدوية كلورفينيرامين

إن الكلورفينيرامين يعتبر أحد الأدوية المضادة للهيستامين، والتي تساعد على تقليل آثار الحساسية، ولكن يجب ألا يتم تناولها مع عصير الفواكه خاصةً عصير البرتقال، والجريب فروت حيث إن ذلك يقلل امتصاصه وتأثيره، ومن الممكن أيضًا أن تسبب النعاس، وينصح الأطباء أن يتم تناول أدوية الكلورفينيرامين بعد الظهر أو أثناء الليل، وتعتبر هذه المادة ملائمة للكبار أكثر من الأطفال، ولها عدة أسماء تجارية منها الليرجيل شراب، وأقراص، أناللرج شراب وأقراص.

أدوية الفيكسوفينادين

إن مادة الفيكسوفينادين تعتبر من المواد المضادة للهستامين، وتعمل على تقليل آثار الهستامين الكيميائية في الجسم، وأعراض وعلامات التحسس، وتعتبر هذه المادة من المواد الملائمة للأطفال ولا تسبب حدوث النعاس، ولها أسماء تجارية عديدة، منها فاستل نقاط، فيكسودين نقاط، فيكسون نقاط، تلفاست شراب.

أدوية سيتريزين

إن مادة سيتريزين المضادة للهيستامين تعمل على تقليل آثار الهستامين الكيميائية في الجسم، وأعراض وعلامات التحسس، وتعتبر من المواد الملائمة للأطفال، ولا تسبب حدوث النعاس، ولها عدة أسماء تجارية، منها اليريد شراب، سيتراك شراب، سيتريزين نقاط، هيستازين نقاط.

علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس

إن حساسية الصدر تتسبب في حدوث ضيق في التنفس، حيث أن هذا الأمر من أعراضها، ويتضمن ذلك التنفس المستمر، والشعور بألم في الصدر، وشحوب البشرة، والتعرق، بالإضافة إلى الاستيقاظ ليلًا بسبب عدم القدرة على التنفس طبيعيًا خلال النوم، ويكون علاج مرضى حساسية الصدر الذين يعانون من ضيق التنفس عن طريق مضادات الهيستامين، حيث أنها تعمل على توسيع مجرى التنفس، وأيضًا موسعات الشعب الهوائية طويلة المفعول التي يمتد تأثيرها لمدة ۱٢ ساعة، وفي حالات حساسية الصدر الشديدة، يتم حقن المريض بحقن الأدرينالين في المستشفى.

إقرأ أيضاً:  الفقاعات في الرئة الأسباب الأعراض وطرق العلاج

علاج حساسية الصدر والكحة بالأعشاب

يتناول بعض مرضى حساسية الصدر بعض الأعشاب لعلاج الكحة والحساسية، والتي تتضمن

اليانسون

حيث إن اليانسون يعتبر أحد الأعشاب الهامة التي تحتوي على الزيوت الطبيعية، والتي تستخدم لعلاج حالات حساسية الصدر والربو.

الكركم

إن الدراسات أظهرت أن الكركم من الممكن أن يساعد على علاج حساسية الصدر، حيث أن له خصائص مضادة للحساسية، ويساعد الكركم أيضًا على تقليل الأعراض الجانبية للربو.

الزنجبيل

إن تناول الزنجبيل يساعد على علاج حساسية الصدر، حيث أنه يساعد على علاج أو تقليل الالتهابات، وأيضًا أظهرت الدراسات أن مكملات الزنجبيل من الممكن أن تساعد على علاج أعراض الربو، ولكن لا يجب أن يتم استبدال الأدوية التي يصفها الطبيب به أو اعتباره علاجًا بديلًا للربو بشكل نهائي.

القهوة

إن القهوة يوجد بها مواد غذائية مميزة تساعد على علاج حساسية الصدر، ومن هذه المواد الثيوبرمين والثيوفيلين بالإضافة إلى الكافيين، والتي تساعد على فتح ممرات الشعب الهوائية، وتساعد أيضًا في التخلص من التقلصات التي تحدث أثناء نوبات الربو.

العرقسوس

حيث إن العرقسوس يساعد على علاج عدة أمراض منها حساسية الصدر، ويتم استخدامه عن طريق نقعه في الماء، وغليه لمدة لا تقل عن نصف ساعة، وبعد ذلك يتم تناوله. 

الأفدرا

إن الأفدرا أحد أنواع الأعشاب التي يوجد بها مركب الأفدرين، ويساعد هذا المركب على علاج حالات الربو، وحالات الالتهاب الشعبي الذي ينتج بسبب حساسية الصدر.

علاج حساسية الصدر نهائيًا

إن حساسية الصدر لا يوجد لها علاج نهائي، فهي تعتبر من الأمراض المزمنة التي يجب على المريض أن يتعايش معها لباقي حياته كمرض السكر، والضغط، وأمراض القلب، ويحتاج مريض حساسية الصدر إلى متابعة مستمرة لدى طبيب مختص؛ وفي بعض الحالات يمكن الشفاء من حساسية الصدر عند سن معين كسن الـ ٢۱ عامًا، ويكون ذلك بحسب نوع الحساسية ودرجة مناعة جسم المريض، ولكن يعتبر الشفاء التام وعلاج حساسية الصدر نهائيًا أمر صعب في حالات كثيرة، وتظل عرض مزمن تتم إثارته عند تعرض الشخص لمثير شديد، أو لدور برد شديد، أو نزلة شعبية حادة.

الوقاية من حساسية الصدر

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تقي الشخص من حساسية الصدر، أو تقلل حدتها عند الإصابة بها، وتتضمن هذه النصائح

  • الحرص على تهوية المنزل جيدًا.
  • تجنب التواجد في الأماكن التي يوجد بها غبار وأدخنة.
  • الحرص على البقاء في المنزل عند حدوث التقلبات الجوية.
  • تجنب التدخين.
  • الحرص على تناول غذاء صحي كالخضروات والفواكه والطعام الذي يحتوي على البروتين.
  • تجنب ارتداء ملابس غير ثقيلة عند الخروج في الجو البارد.
  • الحرص على تناول المشروبات الساخنة التي تعمل على تقليل حدة حساسية الصدر، وتقليل مضاعفاتها.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق