الحمل والولادة

حبوب الإجهاض كيفية استخدامها والآثار الجانبية لها

تفضل كثير من النساء استخدام حبوب الإجهاض لكي تنهي حملها سواء كان الداعي طبيا أم متعلق بأسباب أخرى؛ حيث أنها طريقة تعد آمنة نوعا ما إذا تمت بالشكل الصحيح وتم استخدام أدوية الإجهاض المناسبة للحالة الصحية.

تتكون حبوب الإجهاض بشكل أساسي من هرمون الميزوبروستول الذي يستخدم لكي يمنع عمل هرمون البروجسترون واحداث انقباضات في الرحم تساعد على اتساعه ونزول دم مما يسهل من عملية الإجهاض؛ وفي بعض الأحيان يتم استخدام مادة أخرى تسمى بالميفيبريستون مع الميزوبروستول، ويمكنك استخدام هذه التركيبة من الأدوية في أول 10 أسابيع من الحمل.

الوقت المناسب لاستخدام حبوب الإجهاض

إن الوقت المناسب لاستخدام حبوب تنزيل الحمل يعتمد على عمر الحمل نفسه؛ فالمراحل المبكرة من الحمل تختلف عن المراحل المتأخرة.

  • إذا كان عمر الحمل أقل من 9 أسابيع يستخدم الطبيب حبتين من الميزوبروستول والميفيبريستون وينصحك بترك مدة لا تقل عن 12 ساعة بين كل حبة وأخرى، ثم بعدها تشعرين بانقباضات في الرحم وحدوث نزيف ويتم الإجهاض خلال 5 ساعات.
  • إذا كان عمر الحمل يتراوح ما بين 9:20 أسبوعا يتم تناول حبة واحدة ثم بعد يوم أو ثلاث أيام -حسب تعليمات الطبيب- يتم تناول الحبة الثانية ليحدث الإجهاض بعدها بحوالي 6 ساعات تقريبا.
  • أما إذا كان الحمل في مرحلة متقدمة وكان عمره تعدى ال 20 أسبوعا يمكنك تناول أدوية الإجهاض هذه مع المكوث في المستشفى لكي تبقين تحت رعاية طبية للتدخل مباشرة فور حدوث أي مضاعفات؛ وذلك لخطورة الإجهاض كلما تقدم عمر الحمل.

طريقة استخدام حبوب الإجهاض

قبل استخدامك لحبوب الاجهاض عليكِ باستشارة طبيبك الخاص لمراجعة تاريخك المرضي ومتابعة حالتكِ الصحية إذا ما كانت هناك مضاعفات بعد تناول الحبوب.

  • يبدأ الطبيب في إعطاء الحبة الأولى للمرأة حتى تمنع عمل هرمون البروجسترون الذي بغيابه يؤدي إلى انهيار في بطانة الرحم وبالتالي عدم استقرار بالحمل وفقدانه.
  • قد يحدث انقبضات وتشنجات بالرحم قبل تناول الحبة الثانية؛ ولكن عند تناول الحبة الثانية تبدأ أعراض الإجهاض في الظهور مثل حدوث نزيف مهبلي ومن الممكن أن يكون مصحوبا ببعض التكتلات الدموية أو بقايا الأنسجة، ثم يحدث الإجهاض خلال ساعات أو أيام قليلة.
  • على المرأة المتابعة مع الطبيب لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الإجهاض لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة، ننصحك بإجراء فحص دم وفحص الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound) لكي تتأكدي من نجاح عملية الإجهاض ونزول الحمل بشكل كامل.

المتوقع حدوثه بعد استخدام أدوية الإجهاض

بعد تناول الدواء وأثناء عملية الإجهاض تمر المرأة بحالة صحية معينة وحدوث بعض العلامات الطبيعية التي لا تستدعي للقلق مثل:

  • انقباضات وتشنجات قوية في الرحم.
  • ألم في أسفل البطن.
  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • قد يحدث تقيء أو اسهال.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • لا تنفع المسكنات في تخفيف الألم.

اسم حبوب الإجهاض

اسم حبوب الإجهاض

هناك بعض أسماء أدوية الإجهاض المنشرة في الأسواق؛ ولكن قبل استخدام أيا من هذه الأدوية عليكِ مراجعة الطبيب لإرشادك بالنوع المناسب لكِ وطريقة الاستخدام الصحيحة.

حبوب الميزوبريستول

يتم تناول هذه الحبة عبر المهبل لكي تعمل على انقباض الرحم وحدوث تقلصات وتشنجات به، ما يؤدي إلى حدوث نزيف بعد ساعتين تقريبا من تناولها، لا يستخدم الدواء إذا كان الحمل حدث في وجود اللولب، أو إذا اتضح أن الحمل خارج الرحم فهذا يزيد من خطر حدوث نزيف داخلي حاد نتيجة تمزق قناة فالوب.

حبوب سايتوتك

حبوب سايتوتك هي الإسم التجاري لمادة ميزوبروستول (Misoprostol) يعمل على علاج التقرحات الهضمية، تسهيل عملية الولادة الطبيعية، ويستخدم أيضا في المساعدة على الإجهاض (لكنه استخدام غير مصرح به). يتم استخدامه في المدة ما بين سبعة أيام من انتهاء الدورة الشهرية إلى شهرين بحد أقصى من حدوث الحمل.

حبوب إيزوريتينوئيك

الأدوية التي تحتوي على مادة إيزوريتينوئيك أسيد تستخدم لعلاج حب الشباب والتخلص من البثور؛ ولكنها تسبب أيضا تشوهات للجنين مما قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض.

حبوب الاجهاض ميزوتاك

عادة ما يصف الطبيب حبوب ميزوتاك في حالات الإجهاض لإنزال الجنين خلال الشهر الأول من الحمل (لا يتم استخدامه إلا تحت إشراف الطبيب)، كما أنه يستخدم لتسهيل الولادة وتنظيف الرحم ووقف النزيف بعد الولادة، من استخداماته أيضا وقف النزيف الذي قد ينتج عن قرحة المعدة.

حبوب Naproxen Aleve

ينصح الأطباء بعدم استخدام دواء نابروكسين في أي مرحلة من مراحل الحمل خاصة في الشهور الأخيرة على الرغم من عدم اثبات علمي بأن حبوب نابروكسين تتسبب في الإجهاض؛ ولكن قامت بعض الدراسات بتجربة المادة الفعالة للدواء على الحيوانات مما أظهر تأثيرا سلبيا على الأجنة داخل الرحم.

أضرار الإجهاض بالحبوب

هناك بعض الآثار الجانبية لحبوب الإجهاض التي يجب عليكِ الحذر منها واستشارة الطبيب فيها فور حدوثها؛ وتلك بعضا من الآثار المترتبة على هذه النوعية من الأدوية:

  • إن تناول الأدوية الطبية قد تتسب في الحساسية لدى المرأة تجاه أيا من مكونات الدواء.
  • التعرض لحدوث نزيف مهبلي حاد؛ لذا ننصحك بالاستعانة بشخص لكي يساعدك أو ينقلك لأقرب مشفى إذا ما حدث نزيف.
  • عدم اكتمال الإجهاض وذلك من خلال التخلص من جزء وجزء آخر لا حيث يظل عالقا بالرحم مما قد يؤدي إلى حدوث تسمم ومضاعفات أخرى إذا لم يعالج الأمر بشكل سريع.
  • استمرار النزيف لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى 3 أسابيع بعد الإجهاض.
  • حدوث تجمع لتجلطات دموية في الرحم أو الإصابة بالعدوى الفيروسية.

مضاعفات استخدام حبوب الإجهاض

قد تستخدم بعض السيدات هذه الأدوية من أجل الإجهاض المنزلي دون الذهاب للمشفى وتبدأ في تناولها من تلقاء نفسها مما قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة تهدد بحياة المرأة؛ لذا إذا أقدمتي على هذه الخطوة ننصحك أن يكون بجانبك شخصا يعمل على إسعافك في حال حدوث مضاعفات لاقدر الله.

  • حدوث نزيف شديد على غير المتوقع ومستمر في الحدة.
  • نزول تكتلات دموية بحجم البرتقالة لمدة 3 ساعات متواصلة.
  • الإصابة بحمى تستمر لمدة يوم كامل دون انخفاض في درجة الحرارة.
  • التعرض لحالات من الإغماء وفقدان الوعي بشكل متكرر.
  • نزول كميات كبيرة من الإفرازات المهبلية غير اعتادية ويكون لها رائحة كريهة جدا.

حبوب تنظيف الرحم بعد الإجهاض

يمكنك استخدام بعض الأدوية لتنظيف الرحم بعد الإجهاض من أي تكتلات دموية عالقة بالرحم ولكن بعد استشارة الطبيب، ومن أشهر هذه الأدوية دواء ميزوتاك، ويمكن أيضاً استخدام حبوب ميثرجين على تنظيف الرحم من خلال تناول 0.25 أو 0.125 ملغم من هذه الحبوب فهي تساعد على استرخاء الرحم وعلاج النزيف المصاحب للإجهاض، حبوب ايتوتيك، سايروس، مايفبركس، حبوب زنتاك.

هناك حالات لا يفيد فيها الأدوية وتحتاج المرأة إلى عملية تنظيف للرحم وتسمى هذه العملية بعملية كحت الرحم أو عملية الكورتاج.

أسئلة شائعة حول حبوب الإجهاض

كيف تعمل حبوب الإجهاض؟

عند استخدام أدوية الإجهاض لتنزيل الحمل تتفاعل المواد الكيميائية الموجودة بها داخل الرحم وتبدأ عملها في توسيع عنق الرحم وحدوث تقلصات وتشنجات شديدة في الرحم مما يؤدي إلى انهيار جداره ونزول دم غزير يؤدي في النهاية إلى الإجهاض.

هل تباع حبوب الإجهاض في الصيدليات؟

قد يكون لأدوية الإجهاض استخدامات أخرى غير الإجهاض ولكن في معظم الحالات لا يتم صرفها إلا بروشتة طبية وذلك لأن الطبيب يصف هذه الأدوية طبقا للحالة الصحية للمريضة.

هل حبوب تنزيل الدوره تسقط الجنين؟

إذا تناولتِ حبوب تنزيل الدورة دون علمك بأنكِ حاملا فلا داعي للقلق إذ أنه هذه الأدوية لا تؤثر على الحمل ولا في اسقاط الجنين؛ حيث أنها قد توصف من قبل الأطباء للسيدات الحوامل وخاصة من يعانون من عوامل خطر الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، لأن هذه الأدوية تحتوي على هرمون البروجسترون الذي يعمل على حماية بطانة الرحم وتثبيت الحمل.

ما مدى فاعلية حبوب الإجهاض؟

تعد حبوب الإجهاض من الوسائل الفعالة جدا لحدوث الإجهاض حيث تصل نسبة نجاحها في تنزيل الجنين إلى 80% وهذا إذا تم استخدامها تحت اشراف الطبيب وتحت الرعاية الطبية اللازمة.

هل تستخدم حبوب الأستروجين للإجهاض؟

بحسب ما ورد عن الأطباء المتخصصين فإن الاستروجين لا يستخدم للاجهاض وبالتالي فهو لا يسبب الإجهاض إلا إذا توافرت شروط صحية أخرى أدت إلى ذلك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق