الجهاز الهضمي

تكميم المعدة التجارب والمخاطر والتكلفة، ملف شامل

تكميم المعدة أو قص المعدة يعتبر من أحد حلول وعلاجات السمنة المفرطة وهو عبارة عن عملية جراحية تتم عن طريق إزالة الجراحين لجزء من المعدة حتى يقوموا بضم الأجزاء المتبقية معًا لجعل المعدة بحجم جديد أشبه بالأنبوب، وأيضًا يقوم الجراح بإزالة جزء من المعدة الذي يفرز هرمون يعزز الشهية، حيث يضم الجزء الذي تتم إزالته من المعدة  الأجزاء الرئيسية المسئولة عن إنتاج هرمون الغريلين المسئول عن تحفيز الشعور بالجوع، فيصبح حجم المعدة أشبه بحجم كيس صغير بما يعادل حوالي عُشر حجم المعدة الأصلية، وهذا يجعل الشخص يشعر بالامتلاء والشبع بسرعة أكبر من قبل إجراء العملية، وذلك بالتأكيد يساعد الشخص على فقدان الوزن الزائد.

فوائد عملية تكميم المعدة

إن عملية تكميم المعدة لها عدة فوائد هامة حيث أنها:

  • تساعد الشخص على أن يقوم بإنقاص وزنه الزائد.
  • تساعد على تقليل المشاكل الصحية التي يتسبب في حدوثها الوزن الزائد مثل:
  • الدهون المرتفعة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • مرض القلب.
  • الدهون المرتفعة.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • توقف التنفس أثناء النوم (انقطاع النفس الانسدادي النومي).
  • السكتة الدماغية.
  • داء السكري من النوع الثاني.
  • العقم.
  • مرض الجزر المعدي المريئي.
  • تتسبب في تقليل الشهية للطعام.
  • تتسبب في حدوث تغيرات هرمونية من الممكن أن تساعد على تقليل الوزن.
  • تساعد على إنقاص الوزن خلال 18 شهر بعد إجرائها.

الأشخاص المرشحون لعملية تكميم المعدة

إن عملية تكميم المعدة يمكن إجراؤها في عدة حالات، أهمها:

  • عندما يكون مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر من ذلك والذي يكون إشارة على إصابة الشخص بالسمنة المفرطة.
  • عندما يتراوح مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى 39.5 ولكن يعاني الشخص من مشكلات ترتبط بالوزن الزائد.

نصائح هامة قبل إجراء عملية تكميم المعدة

إن الشخص قبل أن يقوم بإجراء عملية تكميم المعدة يجب عليه أن يهتم بالقيام ببعض الإجراءات وأن يلتزم ببعض النصائح، وهي:

  • أن يحاول المريض أن يقوم بإنقاص وزنه وأن يصل للوزن المثالي بطرق أخرى مثل ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي.
  • إجراء اختبار بدني شامل.
  • مراجعة الطبيب للتاريخ الطبي للمريض.
  • تقييم الطبيب لصحة المريض النفسية.
  • أن يقوم المريض بإعطاء الطبيب قائمة تشمل الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي يتناولها.
  • أن يتوقف المريض عن تناول بعض الأدوية والتي تتضمن الأسبرين، أدوية سيولة الدم، والأدوية المضادة للالتهاب.
  • التوقف عن التدخين 12 أسبوع قبل إجراء الجراحة.
  • عندما يكون المريض مصابًا بالسكري، فيجب أن يتحدث مع الطبيب حتى يعطيه تعليمات جديدة للتعامل مع الأنسولين.
  • استعداد المريض للالتزام ببرنامج الشفاء بعد إجراء الجراحة، وأن يأخذ وقته الكافي في الشفاء والتعافي قبل أن يعود للعمل وحياته الطبيعية.

خطوات عملية تكميم المعدة بالمنظار

إن عملية تكميم المعدة تعتبر عملية دائمة النتائج، ومن الممكن أن يحتاج المريض بعدها أن يقيم في المستشفى لمدة يومين أو 3 أيام؛ وأهم خطوات إجرائها تتمثل في عدة إجراءات، هي:

  • وقت الجراحة يكون حوالي ساعة، يقوم الجراح خلالها بعمل بضعة جروح صغيرة في المعدة.
  • يقوم الجراح بإدخال منظار داخل البطن، والمنظار عبارة عن أداة تحتوي على كاميرا صغيرة تقوم بإرسال صور إلى جهاز العرض وتظهر عليه.
  • بعد ذلك يقوم الجراح بإدخال أدوات طبية أخرى من خلال الجروح الإضافية حتى يتمكن من إزالة معظم المعدة بما يعادل ¾ من حجمها الأصلي.
  • في النهاية يقوم الجراح بإعادة تركيب المعدة لتشكيلها مجددًا، ولكن تكون في شكل أنبوب.

نتائج عملية تكميم المعدة

عامةً يفقد الناس حوالي 60% من وزنهم الزائد في فترة تتراوح من 12 إلى 18 شهر بعد العملية، لذلك إذا كان وزن المريض يزيد عن وزنه الطبيعي بأكثر من  45 كيلوجرام  فبالتالي سوف يفقد 27 كيلوجرام تقريبًا، ولكن هناك أشخاص من الممكن أن يفقدوا وزنهم الزائد بصورة أقل، فلذلك تعتبر ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي بشكل متوازن عاملان مهمان ومؤثران في فقدان المزيد من الوزن.

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

إن المريض الذي يتم إجراء عملية تكميم العمدة له يجب عليه أن يعرف أنه من الضروري أن يقوم بتغيير طريقة تناوله للطعام للأبد، حيث أن بعد الشهر الأول يبدأ في التحول إلى الأطعمة الصلبة ببطء شديد، ويجب أيضًا أن يعرف عدة أمور، هي:

  • إن أي طعام سيتناوله يجب أن يقوم بمضغه جيدًا قبل البلع.
  • يجب ألا يقوم بشرب أي مشروب أثناء تناوله للطعام، حيث أن ذلك من الممكن أن ينتج عنه امتلاء المعدة الجديدة.
  • يجب أن يكون شرب السوائل بعد نصف ساعة من الانتهاء من تناول الطعام.
  • من المهم أن يتم تناول الفيتامينات ومكملات المعادن يوميًا.
  • من المهم أن يتم شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء.
  • يجب تجنب تناول المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة التي تحتوي على السعرات الحرارية عالية، والوجبات الخفيفة.
  • يمكن أن يتم تناول الوجبات العادية بعد شهرين أو 3، ولكن لن يكون بنفس الكمية التي كانت قبل إجراء العملية.

ويمكن أن يتم تقسيم النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة إلى أربعة مراحل، هي:

المرحلة الأولى

إن المرحلة الأولى بعد إجراء عملية تكميم المعدة تتراوح من أسبوع إلى 10 أيام ويبدأ المريض خلالها الشعور بالجوع مجددًا، ويتم تحويله إلى نظام غذائي سائل غني بالبروتين، ويجب ألا يحتوي هذا النظام على الأطعمة السكرية، والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والأطعمة الممزوجة مثل حساء الخضار؛ ويجب أن يحرص المريض على شرب كمية كبيرة من الماء وأن يقوم بدمج البروتين في الغذاء الذي لابد أن يكون خاليًا من السكر، فيجب أن يتم استهلاك 20 جرام من البروتين يوميًا.

ويمكن أن تحتوي الأطعمة الخالية من السكر على ما يلي:

  • وجبات الإفطار الفورية بدون سكر.
  • الحساء الخفيف.
  • شعيرية لينة جدًا في الحساء.
  • عصير مخفف.
  • عصير تفاح مخفف بالماء.
  • الآيس كريم.
  • اللبن الزبادي الخالي من السكر.
  • بودنغ خالي من السكر.

المرحلة الثانية

إن المرحلة الثانية بعد إجراء عملية تكميم المعدة تتمثل في نهاية الأسبوع الثاني أو بداية الأسبوع الثالث، حيث أنه يعتبر شيئًا آمنًا أن يبدأ شخص بإضافة أطعمة مهروسة وأكثر سمكًا، ويجب أيضًا أن يستمر المريض في عدم تناول السكر والطعام الغني بالدهون، فمن الممكن أن يتناول الشخص:

  • الزبادي اليوناني.
  • البطاطا المهروسة.
  • الدجاج المهروس.
  • السمك الأبيض المهروس.
  • دقيق الشوفان.
  • التونة المعلبة.
  • أغذية الأطفال.
  • العصائر، ولكن يجب ألا تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • البيض المخفوق.

وخلال المرحلة الثانية، يجب أن يقوم المريض باستهلاك ما يتراوح من 60 جرام إلى 80 جرام من البروتين بشكل يومي، ويعتبر الزبادي اليوناني والبيض والأسماك أطعمة غنية بالبروتين، وحتى يشعر المريض بالشبع ويضمن حصول جسمه على البروتين الكافي، يمكن أن يتم تناول البروتين كجزء أول وأساسي من الوجبة.

المرحلة الثالثة

إن في المرحلة الثالثة بعد إجراء عملية تكميم المعدة يمكن أن يبدأ المريض في تناول أطعمة طرية، ويجب أيضًا أن يستمر في تناول ما يتراوح من 60 جرام إلى 80 جرام من البروتين يوميًا، ومن الآمن تناول الأطعمة المهروسة، ولكن يجب تجنب تناول بعض الطعام مثل:

  • الأطعمة السكرية.
  • الخبز.
  • جلد وبذور الخضراوات والفواكه.
  • الخضار الصلب.
  • الأطعمة الدهنية، وخاصة الزيوت والزبدة.
  • المعكرونة البيضاء والأرز.

وهناك بعض الأطعمة الغنية بالبروتين والأطعمة التي تحتوي على المغذيات مما يساعد على الشعور بالامتلاء، ومنها:

  • البيض.
  • الجبن قليل الدسم.
  • اللحم قليل الدسم.
  • السمك الناعم.
  • الخضار الخفيف والناعم.
  • الحساء مع بعض القطع.

ومن الأشياء الضرورية أن يتم الاستمرار في شرب مشروب يومي من البروتين وعدم شرب أكثر من كوب من الكافيين إذا سمح الطبيب بذلك.

المرحلة الرابعة

إن آخر مرحلة في النظام الغذائي بعد إجراء عملية تكميم المعدة وهي المرحلة الرابعة، وتكون بعد شهر أي ما يعادل حوالي أربعة أسابيع وحينها يكون من الآمن أن يبدأ الشخص في تناول الأطعمة الصلبة، وأيضًا يجب الاستمرار في شرب بروتين، والحصول على ما يتراوح من 60 جرام إلى 80 جرام من البروتين يوميًا، ولكن يجب أن يتم التوقف عن الشرب قبل تناول أي وجبة بثلاثين دقيقة؛ ويجب أن يركز النظام على ثلاث وجبات صغيرة يوميًا ووجبتين خفيفتين صغيرتين، ويمكن أن يكون تناول الفيتامينات اليومية التي تساعد في علاج البدانة جزء من هذه المرحلة ولكن وفقًا لإرشادات الطبيب.

وفي هذه المرحلة هناك بعض الأطعمة التي من الأفضل أن يتجنب المريض تناولها، مثل:

  • الأطعمة التي تحتوي كميات عالية من السعرات الحرارية.
  • الأطعمة المقلية.
  • الحلويات.
  • المشروبات التي تحتوي على السكر.
  • الصودا.

وأيضًا هناك بعض الأطعمة التي من المفيد للمريض أن يتناولها، مثل:

  • الأطعمة اللينة والمهروسة مثل المرحلة الثالثة.
  • الخضراوات.
  • الفواكه، ولكن بكميات متوازنة.
  • الأسماك بأنواعها.
  • اللحوم قليلة الدهون.

مخاطر إجراء عملية تكميم المعدة

إن هناك مجموعة من الآثار الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها المريض أثناء إجراء العملية الجراحية نفسها، أو من الممكن أن يصاب المريض بها عندما يكون تحت تأثير المخدر أثناء إجراء العملية، ومنها:

  • حدوث تفاعلات تحسسية تجاه الأدوية التي تستخدم في التخدير.
  • الإصابة بالعدوى أو تعفن الدم.
  • حدوث صعوبة في التنفس.
  • فقدان كميات من الدم.
  • تكون خثرات (جلطات) من الدم في الأوعية الدموية، ومن الممكن أن تنتقل هذه الخثرات إلى الأوعية الدموية في الرئتين.
  • الإصابة بسكتة دماغية، أو الإصابة بنوبة قلبية أثناء العملية، ولكنها أمور غير شائعة.

مضاعفات عملية تكميم المعدة على المدى القصير

إن عملية تكميم المعدة من الممكن أن ينتج عنها بعض المضاعفات والآثار الجانبية على المدى القصير، مثل:

  • حدوث غثيان أو قيء أو إمساك بعد إجراء العملية مباشرةً.
  • القيء عند تناول كمية كبيرة من الطعام.
  • تهيج المعدة.
  • حدوث عدوى ونزيف.
  • وجود مشاكل في التنفس.
  • الإصابة بجلطات الدم.
  • تلف الأعصاب.
  • الخوف الذي من الممكن أن ينتج عنه اضطراب في حركة الطعام في المعدة.
  • زيادة احتمالية الإصابة بحصى المرارة.
  • حدوث تسرب على طول خط الدبابيس (منطقة الشبك أو الالتحام)، ولكن ذلك يعتبر شيئًا نادرًا.
  • مواجهة مشكلة في التغذية، حيث أن بعد إجراء الجراحة ستكون هناك بعض الأطعمة التي لا تناسب المريض ولا يمكنه تناولها، لذلك يجب عليه أن يتناول المكملات والفيتامينات.

مضاعفات عملية تكميم المعدة على المدى الطويل

إن بجانب مضاعفات عملية تكميم المعدة التي تحدث على المدى القصير هناك بعض المخاطر والمضاعفات التي من الممكن أن تحدث على المدى الطويل، والتي تتضمن:

  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • الإصابة بالفتق.
  • حدوث انسداد للجهاز الهضمي (انسداد معوي).
  • الارتجاع المعدي.
  • سوء التغذية.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • القيء.
  • يمكن أن تحدث مضاعفات قاتلة، ولكن يكون ذلك في حالات نادرة جدًا.

العوامل التي تزيد من خطر حدوث مضاعفات عملية تكميم المعدة

إن هناك بعض العوامل التي تؤدي لزيادة احتمالية وخطر تعرض المريض لمضاعفات عملية تكميم المعدة، مثل:

  • مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • اضطرابات الدم.
  • التدخين.
  • الشيخوخة.

متى يجب استشارة الطبيب

إن المريض بعد إجراء عملية تكميم المعدة يجب عليه الاهتمام بملاحظة بعض الأعراض ومدى استمرارها وتكرارها حتى يقوم باستشارة الطبيب، وأهم هذه الأعراض:

  • حدوث احمرار وتورم مكان الجرح.
  • الشعور بالغثيان بشكل مستمر.
  • وجود دم في البراز.
  • تورم القدمين، والساقين.
  • ظهور علامات للعدوى مثل الحمى، والقشعريرة.
  • السعال، والشعور بضيق في التنفس، وألم بالصدر.

إجراء عملية تكميم المعدة والحمل

إن إجراء عملية تكميم المعدة من الممكن أن يؤدي لزيادة معدل خصوبة الشخص، حيث أن زيادة الوزن يعتبر أحد الأسباب الشائعة للإصابة بالعقم، ويعتبر من الآمن أن تحمل المرأة بعد أن يستقر وزنها بعد الجراحة، ولكن ينصح الأطباء ألا يحدث حمل إلا بعد الانتظار 18 شهر بعد إجراء الجراحة، حيث أن ذلك يجعل احتمالية إصابة الأم والجنين أو الرضيع بسوء التغذية أقل.

أسئلة شائعة عن عملية تكميم المعدة

ما هي مدة عملية تكميم المعدة؟

إن الطبيب يقوم بإجراء عملية تكميم المعدة في وقت يتراوح من ساعة إلى ساعتين، وبعد ذلك يتم نقل المريض إلى غرفة الإنعاش، حتى يقوم الطبيب والفريق الطبي المرافق له بمراقبته ومراقبة انتظام علامته الحيوية.

ما هو الطعام الذي يجب تناوله بعد عملية تكميم المعدة؟

إن اليوم الأول بعد إجراء الجراحة، لا يتناول المريض سوى سوائل صافية فقط، وبعد مغادرة المستشفى يمكنه أن يتناول أطعمة مهروسة ومخفوق البروتين، وذلك لمدة تصل إلى 4 أسابيع.

ما هو المعدل الذي يفقد به المريض وزنه الزائد بعد عملية تكميم المعدة؟

إن من المتوقع غالبًا أن يخسر المريض الذي تم إجراء جراحة تكميم المعدة له أن يفقد حوالي كيلو جرام من وزنه الزائد في الأسبوع، ولكن يكون من الضروري أن يهتم المريض بتناول الغذاء الصحي وبممارسة الرياضة حتى يتحقق ذلك بصورة جيدة وصحية.

هل فقدان الوزن بشكل سريع له تأثير على الصحة؟

إن المريض من الممكن أن يواجه بعض التغييرات في جسمه، حيث أن الجسم يتفاعل مع فقدان الوزن السريع في أول ثلاثة أو ستة أشهر بعد إجراء عملية تكميم المعدة، فمن الممكن أن يشعر المريض بآلام في جسمه أو يصاب بالتعب، و من الممكن أيضًا أن يشعر بالبرد الذي يشابه الإصابة بالأنفلونزا، وبالإضافة إلى ذلك قد يعاني المريض أيضًا من جفاف الجلد أو تساقط الشعر أو تغيرات في المزاج.

هل يمكن تناول الفيتامينات أو المكملات بعد عملية تكميم المعدة؟

بالتأكيد يجب أن يتناول المريض الفيتامينات ومكملات المعادن يوميًا، ولكن يجب أن يستشير الطبيب لتحديد الأنواع والجرعات التي يجب أن يتناولها.

هل يمكن أن يزيد الوزن بعد عملية تكميم المعدة؟

إن من الممكن أن يحدث عدم نقصان للوزن بشكل كافي أو أن يستعيد المريض وزنه الزائد مرة أخرى بعد إجراء عملية تكميم المعدة، ويحدث ذلك عندما لا يتبع المريض تغييرات نمط الحياة المهم اتباعها، لذلك حتى يحصل المريض على أفضل نتائج من عملية تكميم المعدة ويتجنب المريض مشكلة استعادة الوزن الزائد عليه أن يقوم بتغييرات صحية بشكل دائم في النظام الغذائي الخاص به وأن يهتم بممارسة الرياضة بشكل منتظم.

تكلفة إجراء عملية تكميم المعدة

إن تكلفة عملية تكميم المعدة تختلف حسب كل حالة وحسب الإمكانيات المتوفرة في المكان الذي يتم إجراؤها فيه، وتختلف أيضًا من دولة لأخرى، وهذه بعض الأمثلة:

تكلفة عملية تكميم المعدة في مصر

إن تكلفة إجراء عملية تكميم المعدة في مصر تتراوح من 2000 دولار إلى 5000 دولار، ولكن يختلف هذا حسب حالة كل مريض وحسب الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية.

تكلفة عملية تكميم المعدة في السعودية

إن تكلفة إجراء عملية تكميم المعدة في السعودية تتراوح من 8000 دولار إلى 17500 وتعتبر أكبر تكلفة هي تكلفة إجرائها في العيادات الكبرى في الرياض.

تكلفة عملية تكميم المعدة في الأردن

إن تكلفة إجراء عملية تكميم المعدة في الأردن تتراوح من 8000 دولار إلى 15000 ومن الممكن أن تختلف هذه التكلفة حسب المكان وحالة المريض أيضًا.

تكلفة عملية تكميم المعدة في الولايات المتحدة

إن متوسط تكلفة إجراء عملية تكميم المعدة في الولايات المتحدة يبلغ حوالي 18000 دولار تقريبًا.

الفرق بين عملية تكميم المعدة وعملية تحوير المعدة

إن الفرق بين عملية تكميم المعدة وعملية تحوير المعدة التي تسمى أيضًا بعملية تحويل مسار المعدة أن عملية تحوير المعدة يقوم فيها الجراح بإزالة جزء من المعدة وصنع مثل كيس صغير يذهب مباشرةً للأمعاء ويتخطى معظم المعدة، ولكن بالنسبة لعملية تكميم المعدة فتعتبر هي الإجراء الأفضل للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر، وهذا يعني أن وزنهم يزيد 45 كيلوجرام أو أكثر عن الوزن المثالي، وأيضًا بعض الأشخاص يكون وزنهم ثقيل جدًا بالنسبة لعملية تحوير المعدة، فلذلك تعتبر عملية تكميم المعدة هي الخيار الأفضل لهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق