الحمل والولادة

تسمم الحمل الأسباب الأعراض وكيف تحمي نفسك منه

تسمم الحمل هو ارتفاع في ضغط الدم عند الأم وزيادة البروتين في البول بعد الأسبوع الـ عشرين من الحمل، إن ارتفاع ضغط الدم و لو كان بمعدل قليل يُعتبر تسمم حمل و يتسبب في مضاعفات خطيرة لكل من الأم و الجنين إذا لم يتم علاجه، وفي هذا المقال سوف نجيب على كل الأسئلة التي تدور في ذهنك حول هذا الموضوع.

أسباب تسمم الحمل

  • سوء التغذية للأم.
  • تلعب المشيمة دورًا رئيسًا في تسمم الحمل حيث في مرحلة مبكرة من الحمل تتطور أوعية دموية جديدة لإرسال الدم بشكل فعال إلى المشيمة، أما في حالة تسمم الحمل لا تكون هذه الأوعية الدموية تعمل بشكل صحيح فهي أضيق من الأوعية الدموية العادية، وتتفاعل بشكل مختلف مع الإشارات الهرمونية مما يحد من كمية الدم التي يمكن أن تتدفق من خلالها.
  • وجود مشاكل في الجهاز المناعي.
  • تهتك الأوعية الدموية.
  • مشاكل في ضغط الدم المرتفع.

أعراض الإصابة بتسمم الحمل

  • زيادة البروتين في البول.
  • ارتفاع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي ليصل إلى 90/140 بعد قياسه مرتين تتراوح المدة بين المرة والأخرى إلى 6 ساعات.
  • الإصابة بصداع شديد.
  • من المعروف في فترة الحمل تورم الوجه واليدين عند الأم، ولكنها قد تكون علامة على الإصابة بتسمم الحمل.
  • ألم في البطن عادة ما يكون من جهة اليمين.
  • الشعور بالدوار قد يصاحبه غثيان وقيء.
  • زيادة في الوزن.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بتسمم الحمل

  • ارتفاع ضغط الدم الحملي او الإصابة بسكري الحمل.
  • إذا كان هذا الحمل الأول، او عند وجود فترة طويلة بين الحمل السابق والحمل الحالي.
  • الوزن الزائد او التعرض للسمنة المفرطة.
  • إذا كانت الأم حامل في توأم طفلين أو أكثر، عرضة للإصابة بتسمم الحمل.
  • العمر له دور أساسي فإذا كانت الام اقل من 20 سنة أو أكثر من 40 سنة.
  • وجود تاريخ عائلي بحالات تسمم الحمل، أو تعرض الأم لتسمم الحمل في حملها السابق.
إقرأ أيضاً:  ارتفاع الضغط عند الحامل وتأثيره على الأم والجنين

تأثير تسمم الحمل على الجنين

  • تتأثر المشيمة بسبب تسـمم الحمل حيث انه يؤثر على الأوعية الدموية التي تحمل الدم للمشيمة و إذا لم يصل دم كافي للمشيمة يعاني الجنين من نقص الأكسجين و المواد الغذائية مما قد يسبب نقص وزن الجنين لتأخر نموه، صعوبات في التنفس و التعرض للولادة المبكرة.
  • الإصابة بمتلازمة (HELP) والتي تتكون من تكسير كرات الدم الحمراء و ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد و نقص الصفائح الدموية وتؤثر هذه المتلازمة على كل من الأم وجنينها، تتمثل أعراض هذه المتلازمة في الغثيان والقيء وألم في البطن.
  • يتسبب تسمم الحمل في انفصال المشيمة مما يؤدي إلى التعرض للنزيف الشديد وتهتك المشيمة مما يشكل خطراً على صحة الأم والجنين.
  • يعرض الجنين إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية في المستقبل.

علاج تسمم الحمل

  • زيارة الطبيب مرة كل أسبوعين في حالة ملاحظة أي من الأعراض التي تدل على وجود تسمم الحمل.
  • تناول الادوية الخاصة في حالة تسمم الحمل تحت اشراف الطبيب المختص، قد يلجا الطبيب إلى العلاج بأدوية ضغط الدم المرتفع، أو أدوية لعلاج التشنجات.
  • ملازمة الفراش في حالة التأكد من وجود تسمم الحمل، وإذا كانت الحالة خطيرة يقرر الطبيب ان تكون الأم داخل المستشفى تحت الرعاية الصحية.

الولادة مع تسمم الحمل

  • إذا كان الحمل في نهايته يقوم الطبيب بتحفيز الام الولادة المبكرة للحرص على سلامة الأم والجنين.
  • وإذا كان مازال هناك وقت عن الولادة قد يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية إذا كانت حالة الام تسمح بذلك، وتبقى الام تحت رعاية الطبيب بطريقة مكثفة.

بعض النصائح لتجنب تسمم الحمل

  • شرب كميات كافية من الماء ما بين 6:8 اكواب يوميا.
  • الحفاظ على الوزن المناسب للمرأة الحامل.
  • أخذ قسط كاف من النوم، والراحة وعدم القيام بالعمل الشاق.
  • التقليل من استخدام الملح في الطعام.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الاقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات.
  • تناول بعض المكملات الغذائية ولكن تحت اشراف الطبيب.
  • البعد عن تناول الاطعمة المقلية او الوجبات السريعة.
إقرأ أيضاً:  الحقن المجهري (ICSI)، نصائح، نسب النجاح، مخاطر، ملف شامل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق