النقرس الأعراض الأسباب طرق العلاج الطبيعية

2244
0
النقرس
الإعلانات


النقرس يعد من أمراض التهاب المفاصل المنتشرة جدا، يمكن أن يصيب أي شخص وبشكل مفاجئ، فقد يصاب الشخص بنوبات ألم فجائية شديدة تجعله يستيقظ من النوم ،والتورم واحمرار في المفاصل وخاصة المفصل عند قاعدة الإصبع الكبير في القدم وغيرها من الأعراض الأخرى التي سوف نتحدث عنها في ذلك المقال.

أسباب النقرس

أسباب النقرس

يتشكّل حمض اليوريك في الجسم نتيجة تكسّر عنصر البيورين؛ وهو أحد العناصر الطبيعيّة الموجود في الجسم، يتخلص الجسم من هذا الحمض عن طريق الكلى مع البول. ولكن قد تكون نسبته كبيرة في الجسم فلا تستطيع الكلى التخلص منه أو تتخلص الكلى من جزء صغير منه وتحتفظ بالباقي مما يؤدي إلى تراكمه في الدم بشكل بلورات حادة في المفاصل.

بعض الأسباب الأخرى

هناك أسباب أخرى تؤدي إلى إصابة الشخص بهذا المرض الذي يسمى بداء الملوك.

  • الإصابة بفقر الدم الحاد.
  • تناول المشروبات الغنية بسكر الفاكهة (الفرتكوز).
  • تناول كميات كبيرة من المأكولات البحرية وبشكل مفرط كالأسماك والجمبري وغيرها، وأيضاً الاكثار من تناول اللحوم الحمراء.
  • الوراثة لها دور مهم في هذا المرض فقد ينتقل بالوراثة.
  • تناول مدرات البول لفترات طويلة وبكميات قد تساعد على الإصابة بالنقرس.

بعض الأمراض الأخرى قد يصاحبها النقرس كمرض السكري

أعراض النقرس

  • التهاب حاد في المفصل المصاب وعادة ما يظهر في اصبع القدم الكبير، ولكنه يمكن أن يصيب أماكن اخرى كالقدم، الكاحل، الركبة أو اليد. يشعر الشخص المصاب بألم شديد وغالباً ما يكون الألم اكثر شدة في الساعات الأولى من بدايته.
  • حدوث تغيرات في الجلد المغطى للمفصل المصاب ، فقد يصبح لونه أحمر او لامعاً بعض الشيء، وأحيانا يتقشر الجلد وتثار الحكة فيه.
  • اصابة المفصل المصاب بالإحمرار والتورم وشعور بالحرارة فيه، كما أنه يؤلم بشدة عند اللمس.
  • إذا كان النقرس متواجد بصورة كبيرة يجد المريض صعوبة في تحريك المفصل.
الإعلانات

تحليل اليوريك اسيد

تشخيص النقرس

يعد تحليل حمض اليوريك أسيد (Uric Acid) من الاختبارات الطبية المهمة التي يطلبها الأطباء معظم الوقت؛ وذلك من أجل معرفة كمية اليوريك أسيد في البول أو الدم، ويمثل هذا الحمض إحدى الفضلات الطبيعية في الجسم التي تنتج عن تحطّم مادة البيورين في جسم الإنسان، ويُستخدم هذا التحليل بشكل رئيسي في تشخيص مرض النقرس ومعرفة حجم الإصابة به، ومتابعة حالة المريض ومراقبة مدى استجابته للعلاج.

طريقة عمل تحليل اليوريك اسيد

يتم إجراء التحليل عن طريق سحب عينة من الدم من خلال الوريد بالذراع أو الحصول على عينة من بول المريض، وفي حالة التحليل عن طريق عينة البول يطلب الطبيب منك المداومة على جمع البول على مدار يوم كامل ومن ثم قياس نسبة حمض اليوريك أسيد في العينات، مع التأكيد على أن كمية المواد المستعملة بالتحليل تختلف من مختبر لآخر.

علاج النقرس

  • تتعدد طرق علاج النقرس فمنها لتسكين الألم فقط ومنها ما يمنع حدوثه أو ازدياده في المستقبل.
  • تناول الأدوية الخاصة بمرض النقرس عند الشعور بالنوبة، حيث أن تلك الأدوية تأخذ يوم أو اثنين حتى يصل تأثيرها المطلوب للجسم.
  • عند الشعور بألم المفصل يجب الراحة والاسترخاء وعدم القيام بأي مجهود شاق حتى لا تلحق الضرر بالمفصل المصاب.
  • استخدام كمادات من الثلج ووضعها ع المفصل بطريقة غير مباشرة عن طريق لفها بقطعة من القماش وذلك لتسكين الألم والحد من تهيج المفصل.
  • الحرص على نظام غذائي سليم والبعد عن الأطعمة التي ترفع من نسبة النقرس في الجسم كالمأكولات البحرية واللحوم الحمراء، وبعض الأجزاء الداخلية للحيوانات، الأطعمة التي تحتوي على الخميرة.
  • حفاظ الشخص المصاب بالنقرس على الوزن المثالي وممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر، وأيضاً الاكثار من شرب الماء والبعد عن أي مشروبات كحولية.

علاج النقرس بالأعشاب

الكرفس

يمكن تناول 2-4 أقراص من مستخلص حبوب الكرفس يومياً بدلاً من الألوبيورينول.

الشيزو

عشب نعناعي معطر، يعتبر من الأغذية الشائعة ودواء أيضاً في الشرق. لقد تمكن الباحثون اليابانيون من استطلاع مركبات من الشيزو تخفف من المرض.

الكركم

أحد مركبات الكركم ( كركمين) يمنع تصنيع مادة اسمها البروستاجلاندينات في الجسم، والتي لها علاقة بألم المفاصل . والطريقة شبيهة بنفس طريقة تخفيف الألم باستعمال الأسبرين والإيبوبروفين، ولكن أضعف، يحفز الكركم الغدة الجاركلوية لإفراز الكورتيزون الخاص بها، وهو مخفف قوي للالتهاب و الألم اللذين يسببهما المرض.

الكريز

تناول 8 حبات يومياً من الكريز المعلب أو الطازج ، يساعد في التخفيف من الم المفاصل الذي يسببه النقرس.

علاج النقرس بالادوية

أدوية

هناك أنواع عديدة من أدوية النقرس يصفها الطبيب على حسب حالة المريض وقدرته الصحية، وسوف نوضح في السطور التالية أشهر أنواع هذه الأدوية.

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية

  • تعمل هذه النوعية من الأدوية على تسكين الألم وتعتبر من أولى الخطوات لعلاج المرض، فهي تعمل على تخفيف الألم والالتهابات، ومن أمثلة هذه الأدوية دواء نابروكسين (Naproxen)، ديكلوفيناك (Diclofenac)، وإيتوريكوكسيب (Etoricoxib).
  • يتم تناول أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية خلال النوبة التي يمر بها المريض وبعد إنتهاء النوبة بمدة 48 ساعة، لذا إذا تم وصف هذه النوعية من الأدوية لك؛ ننصحك بالحرص على توفيرها دائما بين يديك.
  • يمكن وصف هذه الأدوية مع أدوية مثبطات مضخة البروتونات (Proton pump inhibitor) للحد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تتسبب فيها أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل: عسر الهضم، قرحة المعدة، نزف المعدة.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة، أو نزف في المعدة، أو من يتناولون أدوية (Warfarin)، أو أدوية لعلاج ضغط الدم يتم منعهم من تناول من هذه النوعية من الأدوية.

الستيرويدات

تستخدم هذه النوعية من الأدوية للحد من أعراض النقرس وتخفيف الألم على المريض، ولكن كثرة تناول الستيرويدات يترتب عليه بعض الآثار الجانبية التي تتمثل في:

  • هشاشة في العظام.
  • زيادة الوزن.
  • ظهور كدمات في الجسم.
  • يصبح الجلد أكثر رقة.
  • ضعف في العضلات.

كولشيسن

يستخدم هذا النوع من الأدوية في حال ما إذا كانت أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لا تتناسب مع المريض أو لا تعطي مفعولها، وأدوية كولشيسن تنتج من نبتة زعفران الخريف التي تدعى (Autumn crocus)، وهي لا تعمل كمسكنات الألم وإنما تعمل على الحد من تهيج الغشاء الزليلي الذي يغلف المفصل (Synovium)؛ والذي بدوره يخفف من الألم والالتهابات الناتجة عن أدوية النقرس.

يتم وصف هذه الأدوية بجرعات قليلة لأنها تتسبب في آثار جانبية مثل الإسهال، ألم في البطن والغثيان.

علاج خفض اليورات

يعتبر من أهم الأدوية المستخدمة في علاج مرض النقرس وذلك لأنه يساعد في خفض مستوى حمض اليوريك إلى مستوى يمنع ترسب بلورات حمض اليوريك في المفاصل، وبالتالي يساعد في تخفيف الألم الناتج عن نوبات المرض.

فليبوسكوتات

تعمل هذه الأدوية على منع عمل الإنزيم الزناثين أوكسيديز (Xanthine oxidase) وهو الإنزيم المسؤول عن إنتاج حمض اليوريك، وبالتالي يساعد على تقليل إنتاج الجسم من حمض اليوريك، ولا ينصح باستخدام أي من هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب وخاصة الأشخاص الذين يعانون من أمراض أو مشاكل في القلب.

مأكولات صحية لمرضى النقرس

  • الكركديه: يعمل على تقليل حمض اليوريك.
  • الليمون: يقلل من نسبة حمض البوليك في الدم.
  • التفاح: يساعد في علاج الالتهابات الناتجة عن مرض النقرس.
  • الأناناس: يعالج التهابات المفاصل والعظام.
  • العرق سوس: غني بمضادات الأكسدة التي تقلل من حمض اليوريك.
الإعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *