العيون

المياه الزرقاء – الجلوكوما الأسباب الأعراض وطرق العلاج

ماهي المياه الزرقاء – الجلوكوما

المياه الزرقاء – الجلوكوما في العين هي أحد أمراض العصب البصري وفيها يكون العصب البصري قد بدأ في التلف تدريجيا وهذا يكون نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط العين وقلة التروية الدموية للعصب البصري وعند الإصابة بها تبدأ في فقدان الرؤية الجانبية والذي قد يصل إلى العمى وهذا في حال عدم اللجوء إلى الطبيب وتشخيصها في وقت مبكر وأخذ العلاجات المناسبة لها.

أنواع المياه الزرقاء – الجلوكوما

الزرق الأولي

  • جلوكوما الزاوية المفتوحة.
  • جلوكوما الزاوية المغلقة.
  • زرق طبيعي التوتر.
  • زرق خلقي.

الزرق الثانوي

  • زرق الأوعية الدموية.
  • الجلوكوما الصبغية.

المياه الزرقاء – الجلوكوما الزرق الأولي

جلوكوما الزاوية المفتوحة

يكون السبب في الإصابة بها انسداد قنوات التصريف في العين ومع الوقت يسبب هذا الضغط داخل العين والذي يؤدي إلى الضرر بالعصب البصري وفي هذه الحالة تكون زاوية العين الموجودة هي موضع التقاء القزحية مع القرنية مفتوحة وواسعة وهذا هو الحال في الوضع الطبيعي ولا يكون هناك أي إشارة أو علامات تحذيرية تنبه بالإصابة بالجلوكوما مفتوحة الزاوية.

وإذا تم تطور الأعراض بصورة بطيئة قد لا يفقد المصاب الرؤية ولكن مع تطور الإصابة بسرعة قد يكون هذا سبب في فقدان الرؤية المحيطة ويؤثر هذا على العينين، وفي الحالات المتقدمة قد يعاني المصاب بالرؤية النفقية وهنا لا يستطيع المصاب الرؤية من الجوانب وأطرافها وتقتصر الرؤية على الجزء المركزي لذا تسمى الرؤية النفقية.

جلوكوما الزاوية المغلقة

تحدث الإصابة به بشكل مفاجئ ويكون تطور أعراضها بصورة بطيئة مع مرور الوقت وتكون منطقة التصريف حيث يكون التقاء القزحية بالقرنية تكون ضيقة ولهذا تتراكم السوائل في العين ويرتفع ضغط العين ويكون أعراضه على حسب نوعه سواء كان حاد أو مزمن.

إقرأ أيضاً:  الماء الأبيض في العين

النوع المزمن: يتطور أعراضه ببطء شديد وقد يؤدي إلى الإضرار بالعصب البصري دون تطور أي أعراض.

النوع الحاد: وهو حالة طبية طارئة تستلزم التدخل العلاجي الفوري وتكون أبرز الأعراض هي:

  • ألم شديد.
  • زغللة العين.
  • احمرار العين.
  • رؤية الهالات حول الإضاءة.
  • الغثيان.
  • اضطرابات بصرية بصورة مفاجأة ويظهر هذا عندما تكون الإضاءة خافتة.

الزرق طبيعي التوتر

فيه يكون ضغط العين في المستوى الطبيعي له على الرغم من ظهور بعض علامات الإصابة بالجلوكوما مثل ظهور بقع في مجال الرؤية.

الزرق الخلقي

هو من أشكال المياه الزرقاء – الجلوكوما النادرة إذ يولد الطفل مصابا بها وقد يتطور أعراضها لدى الطفل بعد الولادة وقد تجعل هناك تطور في قنوات التصريف في عين الطفل بشكل ليس بطبيعي وتظهر مجموعة من الأعراض التي يتم ملاحظتها وتكون مثل ضبابية العين وتوسع حجم العين فتبدو أكبر من الطبيعي وزيادة في إفراز الدموع وعدم القدرة على تحمل الإضاءة.

الزرق الثانوي

ويكون إصابة المياه الزرقاء – الجلوكوما مرتبطة بمشكلة صحية يكون هنا سبب ارتفاع ضغط العين معروفا مما يسبب إضرار العصب البصري وقد يكون هذا نتيجة إصابة في العين أو الغصابة بالتهاب أو بسبب استخدام أنواع معينة من الأدوية.

زرق الأوعية الدموية

تتطور الأوعية الدموية إلى أوعية دموية جديدة على القزحية وقنوات التصريف في العين بشكل غير طبيعي فتتسبب الأوعية الدموية الجديدة في الحد من خروج سائل العين عبر قنوات التصريف مما يجعل الضغط داخل العين يزيد وغالبا تحدث هذه الحالة بسبب اضطراب ويكون هذا غالبا مترتب على الإصابة بمرض السكري.

أعراض المياه الزرقاء – الجلوكوما

  • ضعف في النظر تدريجي يصل إلى فقدانه.
  • احمرار العين.
  • رؤية الهالات حول الضوء.
  • ضبابية في الرؤية.
  • اضطرابات في المعدة.
  • ألم في العين.
  • الغثيان والقيئ.
إقرأ أيضاً:  اعتلال الشبكية السكري الأسباب الأعراض وطرق العلاج

علاج المياه الزرقاء – الجلوكوما

يتم وصف العلاج على تحديد نوع الجلوكوما ومن العلاجات التي توصف للمريض:

قطرات العين

تساعد هذه القطرات على تخفيف ضغط العين ولكنها قد تسبب آثار جانبية مثل الحساسية والإحمرار.

تناول بعض الأدوية عن طريق الفم

يصف الطبيب بعض الأدوية لتقليل ضغط العين وتحسين التصريف.

الجراحة بالليزر

تساعد على تقليل مخاطر حدوث المضاعفات.

الوقاية من المياه الزرقاء – الجلوكوما

الحفاظ على صحة العين عن طريق:

  • الحصول على الراحه الكافية للعين.
  • عدم فرك العين.
  • ممارسة تمارين للعين.
  • الإبتعاد عن الأتربة والغبار.
  • ممارسة الرياضة.
  • عدم استخدام أدوية دون وصف الطبيب.
  • الفحص الدوري للعين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق