الجلد

الصدفية : الأعراض ، الأسباب ، طرق العلاج

يعتبر مرض الصدفية مرض جلدي يحدث نتيجة تسارع شكل دورة حياه خلايا الجلد، ومن خلال هذا التسارع يحدث تراكم للخلايا بشكل سريع جدا علي سطح الجلد، وقد تؤدي هذه الخلايا الزائدة االناتجة عن هذه القشور بالشعور بالالم والحكة، مرض الصدفية من الامراض المزمنه القابله للاختفاء والظهور.

أعراض الصدفية

تختلف علامات الصدفية من مريض لاخر ومن هذه العلامات :

  • ظهور بقع حمراء تغطيها قشور سميكه خشنة.
  • ظهور بقع قشرية صغيرة خصوصا لدي الاطفال.
  • اصابة البشرة بالجفاف والتشقق مما يجعلها تنزف في بعض الأحيان .
  • الاصابة بالحرقان والوجع والحكة.
  • اصابة المفاصل بالتورم .
  • اصابه الاظافر بالتجاعيد والسمك الشديد.

انواع الصدفية

يمكن ان تكون بقع الصدفية اما صغيرة مثل بقع قشرة الراس او كبيرة مثل طفح جلدي كبير يغطي مناطق كبيرة، وتتمثل أنواع الصدفية في:

الصدفيه اللويحية

 تعد اكتر الانواع شيوعا وحدوثا فهي تتسبب في حدوث افات جلديه حمراء تغطيعا قشور سميكه فضيه، من أعراضها الاصابة بالحكة وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان وتصيب أي مكان بالجسم حتى الأنسجة الرخوة داخل الجسم أو الأعضاء التناسلية.

الصدفية النقطية

تؤثر على الشباب والأطفال، ويحدث هذا النوع عادة بسبب عدوى بكتيرية مثل التهاب الحلق، يتصف بآفات قشرية صغيرة على الجذع والذراعين والساقين وفروة الرأس ، قد يظهر هذا النوع مرة واحدة ويختفي من تلقاء نفسه أو يظهر عدة مرات.

صدفية الاظافر

تؤثر الصدفية علي أظافر اليد و القدم وتتسبب في تنقر ونمو غير طبيعي للاظافر وتغيير اللون و قد تنفصل الاظافر عن الاصابع.

الصدفية البثرية

تحدث هذه الصدفية اما على شكل بقع واسعة ومنتشرة في الجسم و تسمى بالصدفية البثرية العامة ، أو على شكل أجزاء صغيرة ، ويمكن أن تتسبب الصدفية البثرية العامة في الحمى والرعشة والحكة الشديدة والإسهال.

صدفية الثنيات

تظهر في الجلد الموجود في الإبطين وفي المنطقة الأربية وأسفل الثديين وحول الأعضاء التناسلية. تسبب صدفية الثنيات ظهور رقع ملساء من الجلد الأحمر الملتهب التي تسوء بالاحتكاك والتعرق. وقد يحدث هذا النوع من الصدفية بسبب عدوى فطرية.

التهاب المفاصل بالصدفية

 يسبب التهاب المفصل في الصدفية تورم المفاصل وهو ما يُعتبر من الأعراض الشائعة لالتهاب المفاصل، في بعض الأحيان تكون أعراض المفاصل هي المظهر الأول أو الوحيد للصدفية أو في بعض الأحيان تظهر تغيرات بالأظافر فقط. ، كما أنه يمكن أن يسبب تيبس وتلف المفاصل التدريجي الذي قد يؤدي الى مشاكل خطيرة وتشوه دائم في المفصل.

صدفية محمرة للجلد

 تعد من أنواع الصدفية الأقل انتشارًا، ويمكنها أن تغطي مساحة واسعة من الجسم بطفح جلدي أحمر متقشر يتسبب في الشعور بالحكة أو حرقان شديد في الجلد.

أسباب الصدفية

ليس هناك سببا واضحا في حدوث الصدفية ولكن يعتقد أنها ترتبط بمشكلة في الجهاز المناعي مع الخلايا التائية وخلايا الدم البيضاء الأخرى المسماة العدلات في الجسم.

حيث أن الخلايا التائية تهاجم خلايا البشرة الصحية عن طريق الخطأ، كما لو أنها تعالج جرحًا أو لمكافحة عدوى، وهناك عدة عوامل تحفز من حدوث الصدفية مثل:

  • التعرض للضغط النفسي والتوتر والقلق.
  • التدخين، والافراط في شرب الكحوليات.
  • نقص فيتامين د في الجسم.
  • الاصابة بالالتهابات الجلدية.
  • تعاطي الأدوية التي تحتوي على الليثيوم، وأدوية ضغط الدم المرتفع.

علاج الصدفية

 يستخدم علاج الصدفية لتقليل الالتهاب وتخليص الجلد منها، تنقسم علاجات الصدفية الى ثلاثة أنواع وهي:

العلاج الموضعي

يمكن استخدام الكريمات والمراهم الطبية في حالات الصدفية البسيطة مثل كريمات الكورتيكوستيرويدات الموضعية حيث تُعد هذه الأدوية الأكثر انتشارا لعلاج الصدفية الخفيفة و المعتدلة فهي تقلل الالتهابات وتخفف الحكة ويمكن استخدامها مع العلاجات الأخرى ، ومن الاثار الجانبية لهذه الكريمات  أن الاستعمال طويل الأمد المفرط لها في ترقق الجلد ، لذا من الأفضل استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية بمثابة علاج قصير الأمد.

  • استخدام أنثرالين  حيث يساعد هذا الدواء في إبطاء نمو خلايا الجلد ، يمكن لدواء أنثرالين (دريثو سكالب) أن يزيل القشور وأن يجعل الجلد أنعم ، يوضع الكريم لمدة قصيرة على الجلد ثم يغسل.
  • كريمات الرتينويد الموضعية و هي مشتقات لفيتامين أ التي يمكن أن تحد من الالتهاب، قد تزيد هذه الأدوية من حساسية التعرض للشمس، لذا يفضل وضع واقي الشمس قبل الخروج.
  • مثبطات الكالسينورين  يحد مستحضر تاكروليموس (بروجراف) وبيميكروليموس (إليديل) — من الالتهاب وتراكم اللويحات ، لا يوصى بمثبطات الكالسينورين للاستخدام الطويل أو المستمر بسبب الخطر المحتمل والمتزايد لسرطان الجلد واللمفومة، يمكن استخدامها على أماكن الجلد الرقيق مثل منطقة حول العينين.
  • حمض الساليسيليك الذي يكون متاحًا بدون وصفة طبية (غير موصوف) وعن طريق وصفة طبية يساعد في تقشير خلايا الجلد الميتة، ويحد من القشور. يمكن دمجه مع أدوية أخرى، مثل الكورتيكوستيرويدات الموضعية أو قطران الفحم، لزيادة فعاليته.
  • المرطبات لن تُعالج الكريمات المرطبة وحدها الصدفية، ولكن يمكن أن تقلل من الحكة، والقشور، والجفاف ، عادةً ما تكون المرطبات التي تأخذ شكل المراهم فعالة أكثر من الكريمات الأخف ومستحضرات الترطيب الأخرى.

العلاج بالضوء

يستخدم في هذا العلاج الضوء الطبيعي أو الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعية حيث يمكن تعريض الجلد إلى كميات يمكن السيطرة عليها من ضوء الشمس الطبيعي ، تشمل أشكال العلاج بالضوء:

أشعة الشمس

يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV) من خلال أشعة الشمس أو الضوء الاصطناعي إلى إبطاء دورة خلايا الجلد ويقلل من التقشير والالتهاب، حيث يساعد التعرض اليومي لفترات قصيرة لكميات صغيرة من أشعة الشمس إلى تحسين الصدفية.

العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية B

يؤدي استخدام جرعات معينة من الأشعة فوق البنفسجية B من مصدر إضاءة اصطناعي إلى تحسين أعراض الصدفية الخفيفة إلى المعتدلة. تشمل الآثار الجانبية قصيرة المدى الاحمرار والحكة وجفاف البشرة و لكن يساعد استخدام مرطب في تقليل هذه الآثار الجانبية.

علاج غوكرمان

يجمع بعض الأطباء بين العلاج بالأشعة فوق البنفسجية B وعلاج قطران الفحم، وهو ما يعرف باسم علاج غوكرمان. يكون العلاجان معًا أكثر فعالية من كل علاج بمفرده لأن قطران الفحم يجعل البشرة أكثر تقبلاً للأشعة فوق البنفسجية B.

السُوَرالين والأشعة فوق البنفسجية A (PUVA)

يتضمن هذا النوع من العلاج الضوئي الكيميائي تناول دواء حساس للضوء (السُوَرالين) قبل التعرض للأشعة فوق البنفسجية. تخترق الأشعة فوق البنفسجية A البشرة بشكل أعمق من الأشعة فوق البنفسجية B، ويجعل السُوَرالين البشرة أكثر استجابة للتعرض للأشعة فوق البنفسجية A.

الليزر الإكسيمري

لا يُعالج هذا النوع من العلاج بالضوء والذي يستخدم لعلاج الصدفية الخفيفة إلى المعتدلة إلا البشرة المصابة دون الإضرار بالبشرة الصحية. يتم العلاج من خلال  توجيه شعاع ضوئي من الأشعة فوق البنفسجية B إلى لويحات الصدفية للتحكم في التقشير والالتهاب. يتطلب العلاج بالليزر الإكسيمري جلسات أقل من العلاج الضوئي التقليدي بسبب استخدام أشعة فوق بنفسجية B أكثر قوة.

العلاج بالأدوية

قد يصف طبيب الأدوية التي تؤخذ عبر الفم أو بالحقن ويُعرف هذا بالعلاجات الجهازية، ونظرًا للآثار الجانبية الشديدة يتم استخدام بعض هذه الأدوية لفترة قصيرة فقط وقد يتم استبدالها بأشكال علاج أخرى.

الريتينويدات

تساعد هذه المجموعة من العقاقير التي ترتبط بفيتامين أ إذا كنت تعانى حالات الصدفية الشديدة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى. ومن التأثيرات الجانبية لهذه الأدوية التهاب الشفاه وسقوط الشعر. كما يمكنها أن تسبب عيوبًا خلقية خطيرة لذا يجب على النساء اللاتي يتناولن هذه الأدوية تجنب الحمل لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

الميثوتريكسا

يساعد ميثوتريكسات (ريوماتريكس) الذى يؤخذ عن طريق الفم، في حالات الصدفية عن طريق تقليل إنتاج خلايا الجلد والقضاء على الالتهاب.

وقد يبطئ أيضًا تطور التهاب المفاصل الصدفي عند بعض الأشخاص، قد يتسبب في اضطراب المعدة وفقدان الشهية والإرهاق، ويمكن أن يسبب اضرار جانبية خطيرة عند استخدامه على المدى الطويل مثل:

  • تلف شديد في الكبد.
  • نقص إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية.

السيكلوسبورين

يكبح سيكلوسبورين (جينجراف ونيورال) الجهاز المناعي ويُعتبر مشابهًا للميثوتريكسات في الفاعلية، ولكن يمكن تناوله على المدى القصير فقط. ويزيد سيكلوسبورين من خطر الإصابة بعدوي ومشاكل صحية أخرى بما في ذلك السرطان، مثل الأدوية المثبطة للمناعة الأخرى. كما يجعلك سيكلوسبورين أكثر عرضة للإصابة بمشكلات الكلى وارتفاع ضغط الدم ويزداد خطر الإصابة باستخدام الجرعات الأعلى والعلاج على المدى الطويل.

الأدوية التي تغير الجهاز المناعي (الأدوية البيولوجية)

تم استخدام العديد من هذه العقاقير لعلاج الصدفية التي تتراوح شدتها بين المتوسطة والشديدة، وتتضمن إيتانرسيبت (إنبريل) وإينفليكسيماب (ريميكاد) وأداليموماب (هيوميرا) وأستكينوماب (ستيلارا) وجوليموماب (سيمبوني) وأبريميلاست (أوتيزلا) وسيكوكينوماب (كوزنتكس) وإيكسيكيزوماب (تالتز). يتم إعطاء معظم هذه العقاقير عن طريق الحقن (يؤخذ أبريميلاست عن طريق الفم) وعادةً ما تُستخدم في الأشخاص الذين لا يستجيبون إلى العلاج التقليدي أو المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي المصاحب، لا يمكن استخدام أى من هذه الأدوية الا بعد استشارة الطبيب المخنص.

أدوية أخرى

تعتبر عقاقير ثيوغوانين (تابلويد) وهيدروكسي يوريا (دروكسيا، وهيدريا) هي الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج الصدفية عندما لا يمكن إعطاء عقاقير أخرى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق