التغذية السليمة

الزنجبيل ، فوائده ، أهميته لجسم الأنسان

الزنجبيل يعتبر نباتًا استوائيًا ويعد من النباتات الجذرية التي تنتمي لفصيلة النباتات الزنجبيلية كما تم الاشارة إليه في ويكيبديا، والزنجبيل موجود ضمن قائمة الأعشاب الطبية ويتم أيضًا استخدام جذوره كتوابل؛ حيث أنه قد تم استخدامه كعلاج تقليدي منذ آلاف السنين، واشتهر في الطب الصيني والطب الهندي بأنه علاج للكثير من المشاكل الصحية، فالزنجبيل يحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة القوية، والكثير من المعادن والزيوت المهمة، مثل: الجينجيرول، الزينجيرون.

فوائد الزنجبيل

إن الزنجبيل له فوائد كثيرة للعديد من الحالات والمشاكل الصحية، وبالاستناد لبعض المواقع العلمية فإنه تم اكتشاف فوائد للزنجبيل قد تم إثباتها طبيًا في الدراسات المخبرية على الحيوانات، وهذه الفوائد تتمثل في:

  • تخفيف وتقليل التورم.
  • خفض نسبة السكر في الدم.
  • تقليل نسبة الكولسترول.
  • الوقاية من مرض الزهايمر.
  • منع تخثر الدم.

ولكن بالإضافة إلى ذلك كان يجب أن يكون هناك مزيد من الأبحاث كي يتم الوصول بصورة مؤكدة إلى ومدى تأثيره على الإنسان، وبالفعل حدث ذلك وتم التوصل إلى العديد من الفوائد، أهمها:

الحفاظ على مستويات ضغط الدم

حيث أنه يحتوي على مواد نشطة وكمية من الألياف الغذائية بالإضافة إلى معادن مهمة مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم، مما يساعد في الحفاظ على مستويات ضغط الدم، ويتم ذلك عن طريق تقليلها وضبط مستوياتها، وتقليل نسبة الكولسترول في الدم، والحفاظ على صحة الشرايين.

التخلص من أعراض القولون العصبي

حيث تم اكتشاف أن الزنجبيل يعتبر طارد للغازات ويساعد في مكافحة أعراض القولون العصبي وتقليل الألم المصاحب له.

مفيد لمرضى السكري

حيث أنه يساعد على خفض مستويات السكر في الدم، وتحسين صحة مريض السكري، ووقايته من بعض المضاعفات التي من الممكن أن يتعرض لها مريض السكري، ولكن رغم ذلك ينصح مريض السكري بأن أقصى ما يتناوله يوميًا هو 4 جرام حتى لا يتعرض الشخص لآثار عكسية قد تصل لهبوط حاد للسكر.

إقرأ أيضاً:  أنواع تصبغات الجلد وكيفية التخلص منها

مفيد لمرضى السرطان

حيث وجد أن للزنجبيل دور كبير ومهم في الوقاية من الكثير من أنواع السرطان مثل سرطان القولون، سرطان البروستاتا، سرطان الثدي، سرطان الجلد والرئة، وذلك بسبب احتواء الزنجبيل على كمية عالية من مضادات الأكسدة والمواد النشطة.

تقليل الوزن

حيث أن بعض الدراسات أثبتت أن تناول الأشخاص للزنجبيل ساعدهم في خسارة حوالي 20% من الدهون ويعود سبب ذلك إلى أن الزنجبيل يحتوى بصورة كبيرة على ألياف غذائية وهذا يساعد على الشعور بامتلاء المعدة والشبع؛ وتم الوصل أيضًا إلى أن للزنجبيل دور فعال في خسارة الوزن عن طريق تشجيع عمليات الأيض وتعزيز عملية حرق الدهون في الجسم.

علاج الصداع

حيث أنه يمكن استخدم الزنجبيل كمهدئ ومخفف للألم بالإضافة إلى دوره في علاج الصداع النصفي.

علاج الزكام

حيث أنه قديمًا وحتى الآن وجد أن للزنجبيل دور في علاج المشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي حيث أن له دور فعال في تقوية المناعة، والتخفيف من حدة أعراض نزلات البرد وأمراض الشتاء، ويساعد أيضًا في علاج التهاب الحلق ويعمل على توسيع الشعب الهوائية.

التخلص من مشاكل الشعر

يعمل الزنجبيل على علاج الكثير من المشاكل التي تحدث للشعر ويساعد أيضًا على تقويته، حيث وجد أنه عند دهن زيت الزنجبيل على الشعر وتدليك فروة الرأس به باستمرار يساعد ذلك على زيادة نمو الشعر وعلاج مشكلة تساقط الشعر، بالإضافة إلى ذلك وجد أن له دور كبير في علاج مشكلة قشرة الرأس.

العناية بالبشرة

إن للزنجبيل فوائد تؤثر تأثيرًا إيجابيًا على البشرة، حيث أنه يساعد على تنقية وتفتيح البشرة، ويساعد أيضًا على تعقيم البشرة ووقايتها من الالتهابات.

فوائد الزنجبيل الطبية

بجانب فوائد الزنجبيل العامة في حياة الإنسان، فإن له فوائد طبية للجسم أيضًا، تتمثل هذه الفوائد في:

إقرأ أيضاً:  الثوم فوائده، الأمراض التى يجنبك الإصابة بها، دليل شامل

فوائد للجهاز الهضمي

حيث أنه وجد أن الزنجبيل يساعد في علاج اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام، فهو يستخدم في علاج ومنع الغثيان والقيء، ويحسن عملية الهضم عن طريق تحفيز افراز العصارات الهاضمة واللعاب، ويعمل أيضًا على تليين حركة الأمعاء وذلك لأنه مصدر للألياف الغذائية، وإلى جانب ذلك فالزنجبيل يساعد على الوقاية من قرحة المعدة.

علاج للالتهابات وأمراض المفاصل

حيث أن وجد أن مضادات الأكسدة والمادة النشطة في الزنجبيل والمعروفة بالجينجيرول، تعمل على محاربة الميكروبات والالتهابات في الجسم، فالزنجبيل يحتوي على إنزيمات تعمل على تحليل البروتينات التي من الممكن أن تؤدي للإصابة بالتهابات مثل التهاب المفاصل.

فوائد للنساء

إن شرب مغلي الزنجبيل يساعد على التخفيف من أعراض الدورة الشهرية وتسكين آلام الحيض عند النساء، كما وجد أيضًا أن مضادات الأكسدة الموجودة بالزنجبيل من الممكن أن تقي من بعض السرطانات الخاصة بالنساء، مثل سرطان الرحم وسرطان المبيض.

الحماية من علامات الشيخوخة

وجد أن الزنجبيل بمضادات الأكسدة القوية يساعد في التخفيف من تجاعيد البشرة والوقاية من علامات التقدم في السن، وتحسين صحة البشرة والجلد.

علاج حب الشباب

حيث أنه وجد أن وضع مغلي الزنجبيل باردًا على بشرة الوجه وتنظيفها به، يساعد على تعقيمها، وبالتالي الوقاية من حب الشباب وعلاجه.

صحة القلب والشرايين وتقليل الكولسترول

تم إيجاد أن الزنجبيل يقوي صحة الدورة الدموية ويعمل على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، ويرجع ذلك لدوره الفعال في تقليل مستويات الكولسترول في الدم، وبالإضافة أيضًا لكونه مصدر لمعادن مهمة وضرورية لعمل عضلة القلب والشرايين ولتنظيم ضغط الدم، مثل: البوتاسيوم والماغنيسيوم والمنجنيز.

كيفية استخدام الزنجبيل

إن الزنجبيل يمكن استخدامه والاستفادة منه عن طريق عدة طرق، هي:

  • زيت الزنجبيل.
  • نقع الزنجبيل أو غلي جذوره وشرب المنقوع أو المغلي.
  • تناول جذور الزنجبيل الطازج.
  • استخدامه كنوع من التوابل التي تستخدم في الطهي.
  • استخدام مسحوق الزنجبيل.
إقرأ أيضاً:  فوائد الأرز وأكثر من 5 استخدامات للأرز تعرف عليها

الآثار الجانبية للزنجبيل

إذا تم تناول جرعات صغيرة ومتزنة من الزنجبيل فحينها لا يكون له آثار جانبية حيث أنه من المواد آمنة الاستخدام، ولكن إذا تم استعماله بطريقة غير سليمة وكميات زائدة قد تظهر بسببه بعض الآثار الجانبية مثل تولد الغازات المعوية، والغثيان، والانتفاخ؛

هبوط في مستويات سكر الدم

تميع ولزوجة في الدم ومن المهم أيضًا مراعاة استشارة الطبيب في حالة الاستعانة بالزنجبيل كعلاج مكمل أو بديل حتى يتجنب المريض آثاره الجانبية.

الحالات الصحية والأمراض التي يتعارض معها الزنجبيل

إن آثار الزنجبيل الجانبية تحدث عند تناول الشخص كميات كبيرة منه، ولكن هناك بعض الحالات والأمراض يجب الحذر بشدة عند استخدامه في حين إصابة الشخص بها، وتتمثل هذه الحالات في:

  • مرضى السكري: حيث أن تناول كميات كبيرة من الزنجبيل من الممكن أن يؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم وبالتالي هبوط في السكر.
  • مرضى القلب وضغط الدم: حيث أنه من الممكن أن يسبب خفقان بالقلب ويؤثر على الضغط.
  • مرضى المرارة.
  • مشاكل في تخثر وميوعة الدم.

ففي هذه الحالات يجب فيها استشارة الطبيب قبل استخدام الزنجبيل كي يحدد إمكانية تناوله والجرعات المسموح بها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق