أنواع التهاب المفاصل الأعراض الأسباب وطرق العلاج

1853
0
التهاب المفاصل
الإعلانات


التهاب المفاصل والعضلات يعد من الأمراض المنتشرة جدا بين الناس ولابد اننا سمعنا أحد معارفنا أو أقربائنا يشتكي من ألم المفاصل والعضلات، واليوم سوف نتكلم تحديدا عن ألم المفاصل.

ما هو التهاب المفاصل ومما يتكون المفصل

في البداية سوف نعرف ما هو التهاب المفاصل، إن التهاب المفاصل هو التهاب يمكن أن يصيب الركبتين، مفاصل كفّ اليد، أو جزءا من العمود الفقري، يتكون المفصل من:

  • الغضروف: وهو عبارة عن غطاء صلب ومع ذلك يتميز بملمس ناعم، يغطي نهايات العظام، ويساعد في سهولة حركة العظام في المفصل.
  • الغطاء الخارجي للمفصل: عبارة عن غشاء رقيق يغطي أجزاء المفصل.
  • كيس زلالي: غشاء رقيق جدا يبطن الغطاء الخارجي، ويفرز سائل زلالي وهو الذي يعمل على تليين وتسهيل حركة المفصل وتغذيته.

أنواع التهاب المفاصل

أنواع التهاب المفاصل
  • ينقسم التهاب المفاصل إلى عدة أنواع ولكن من أشهر هذه الأنواع نوعين وهما: الفـُصال العظمي، والتهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • التهاب المفاصل الرثياني
  • التهاب المفاصل الصدفي.
  • أمراض المناعة الذاتية والنقرس.
  • وهناك أنواع أقل انتشارا من التهاب المفاصل قد تحدث نتيجة مشاكل طبية أخرى تصيب أجزاء أخرى من الجسم، مثل: مرض الذِّئبة الذي قد يصيب الكلى والرئتين والمفاصل، أو مرض الصُّداف الذي هو مرض جلديّ ولكنه في بعض الأحيان يؤثر على المفاصل.
الإعلانات

أعراض التهاب المفاصل

  • من أكثر الأعراض انتشارا هي ألم في المفصل وتورمه وصعوبة في تحريك المفصل.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من آلام المفاصل تزداد لديهم الأعراض أثناء فترة الصباح.
  • إذا كان الالتهاب بالغ المدى ولم يتم علاجه بشكل سريع قد يحدث تشوه في شكل المعصم.
  • عند الإصابة بالتهاب المفاصل الرثياني قد يعاني الشخص من فقد للشهية وذلك نتيجة الالتهاب الذي يسببه نشاط جهاز المناعة.

أسباب التهاب المفاصل

أسباب التهاب المفاصل
  • السن: كلما تقدم الإنسان في السن كلما أصبح أكثر عرضة لآلم المفاصل والظهر وكانت عظامه أضعف.
  • النقرس: من الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة الإنسان وتؤثر على عظامه وتجعل الجسم ضعيفا جدا وبالتالي فإنه يؤثر على المفاصل ويتسبب في التهابها.
  • الوزن الزائد: إن الوزن الزائد يضر الجسم بشكل عام ويتسبب في كثير من الأمراض، حيث أن السمنة المفرطة والوزن الزائد يضغطان على عضلات الجسم وعلى المفاصل مما يتسبب في إلحاق الضرر بها.
  • المجهود البدني: إن العمل الشاق والقيام بأعمال تتطلب مجهودا جسمانيا كبيرا من شأنها أن تساعد على التهاب المفاصل والعضلات.

كيف يتم التشخيص

يقوم الطبيب أولا بالفحص البدني من خلال ملاحظة إذا ما كان هناك احمرار أو تورم في مكان المفصل، يطلب من المريض تحريك المفصل ليقوم بالفحص، وقد يلجأ الطبيب إلى بعض الاختبارات الآتية للتأكد من وجود التهاب في المفصل ومعرفة مدى درجة الالتهاب:

الاختبارات المخبرية

هناك العديد من تحليلات الأنواع المختلفة من سوائل الجسم تساعد في تحديد نوع التهاب المفاصل، تتضمن سوائل الجسم التي يتم تحليلها عادة الدم والبول وسائل المفاصل، وللحصول على عينة من سائل المفاصل يقوم الطبيب بتطهير وتخدير المنطقة قبل إدخال إبرة في حيز المفصل لسحب بعض السوائل (الشفط).

الأشعة والتصوير

الأشعة السينية

تتم باستخدام مستويات منخفضة من الإشعاع لرؤية العظام ويُمكن للأشعة السينية أن تحدد مدى التضاؤل في الغضروف وتلف العظام والنتوءات العظمية، وقد لا تُظهِر الأشعة السينية التلف الناجم عن التهاب المفاصل المبكر، لكنها غالبًا ما تُستخدم لتتبع تقدم المرض.

المنظار

بإدخال أنبوب رفيع مرن صغير خلال المفصل لنقل صور حية من داخل المفصل.

التصوير المقطعي المحوسب

تأخد التفريسات المقطعية المحوسبة الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة وتجمع المعلومات لإنتاج لقطات مقطعية مستعرضة للتراكيب الداخلية، يمكن للتصوير المقطعي المحوسب أن يظهر كلاً من العظام والأنسجة الرخوة المحيطة بالمفصل في آنٍ واحد.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يُمكن أن يلتقط التصوير بالرنين المغنطيسي الذي يجمع بين الموجات الراديوية والمجال المغناطيسي القوي صورًا مقطعية مستعرضة للأنسجة الرخوة بطريقة أكثر تفصيلاً، ومن أمثلة الانسجة الرخوة الغضروف والأوتار والأربطة.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

تستخدم هذه التقنية موجات صوتية عالية التردد لتصوير الأنسجة الرخوة والغضروف والتراكيب التي تحتوي على السوائل مثل الأَجِرْبَة، كما تُستخدم الموجات فوق الصوتية أيضاً في توجيه تثبيت الإبرة عند إجراء عمليات حقن وشفط المفاصل.

علاج التهاب المفاصل

علاج التهاب المفاصل

تختلف طرق العلاج ويستطيع المريض اختيار الطريقة المناسبة له بالاستشارة مع طبيبه المختص وعلى حسب الحالة المرضية التي يمر بها المريض:

المسكنات

إن الأدوية المسكنة لا تعتبر علاجا لالتهاب المفاصل ولكنها تريح المريض وتهدأ من ألمه، ولكنها تسبب له المشاكل على المدى الطويل.

أدوية النونستيرويدال

تقلل الألم والالتهاب في نفس الوقت مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين ولكنها تتسبب في تهيج المعدة ومن الممكن أن تتسبب في مضعفات للقلب عند بعض المستخدمين لها، والكثير من هذه المستحضرات توجد في شكل كريم.

الكورتيزون

 يقلل الالتهابات ويثبط من جهاز المناعة من الممكن استخدامه حبوب أو حقن، ولكن له آثار جانبية خطيرة لذا لا يستخدم الا تحت إشراف الطبيب ورعايته والجرعة المحددة.

الجراحة

في بعض الحالات المستعصية يلجأ الطبيب إلى الحل الجراحي وذلك من خلال إما بتبديل المفصل المصاب بآخر صناعي، أو عن طريق لحم المفصل ولكنه يفضل في حالة المفاصل الصغيرة مثل مفاصل الأصابع حيث يتم إزالة نهاية العظام ولحمها في بعض والاستغناء عن المفصل.

الإعلانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *