أمراض المفاصل

التهاب المفاصل الروماتويدي

ماهو التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي التهاب يصيب الغشاء الزليلي المغلق للمفصل فيسبب ألما شديد وتورم وقد ينتهي إلى تشوية شكل المفصل.، وهذا الشخص المصاب لا يستطيع تنفيذ أبسط الأعمال بسبب هذا الالتهاب ولا يستطيع المشي.

ويصيب التهاب المفاصل الروماتويدي النساء أكثر من الرجال بنسبة ضعفين أو ثلاثة أضعاف وغالبا مايظهر في عمر الـ 40 : 60 وفي بعض الحالات يصيب الأطفال الصغار.

وإلى الآن لايوجد علاج شاف لالتهاب المفاصل الروماتويدي ولكن يستطيع الشخص المصاب به العيش حياة طويلة غير متعبة إذا تم التشخيص والعلاج الصحيح له.

أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

يكون هذا بسبب انتقال كرات الدم البيضاء التي دورها مهاجمة الفيروسات والبكتيريا في الجسم  إلى الغشاء الذي يغلف المفصل الذي يؤدي إلى التهاب الغشاء ومع التهاب الغشاء المغلف للمفصل تنطلق البروتينات التي تؤدي بعد فترة إلى تكثف الغشاء الزليلي  وتؤثر أيضا على الغضاريف والعظم والأوتار والأربطة، ونتيجة لذلك يفقد المفصل شكله ويتقوس ويصل به الحال إلى أنه يفقد وظيفته تماما.

وإلى الآن لايعرف الأطباء سببا واضحا لهذا ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تكون هي السبب في هذا الالتهاب مثل عوامل وراثية أو بيئية.

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

  • آلام في المفاصل.
  • عدم القدرة على لمس المفصل.
  • احمرار كفي اليدين  وتورمها.
  • إرهاق.
  • حمى.
  • شعور بالتصلب كل صباح يستمر تقريبا نصف ساعة.
  • فقدان الوزن.
  • نشوء عقيدات صلبة تحت الجلد في الذراعين.

تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي

يتم الطبيب تشخيص الحال عن طريق الفحص الجسدي ولكن هناك أيضا طرق أخرى مع الفحص الجسدي

فحص الدم

عن طريق عمل تحليل للدم ( سرعة ترسب ) وهو سرعة ترسب كرات الدم الحمراء، وإذا كانت النسبة عالية فهذا يدل على وجود التهاب في الجسم.

عمل فحص للدم لاكتشاف وجود أجسام مضادة للروماتيزم وأيضا أجسام مضادة لببتيدات السيترولين الدورية وفي حالة المريض بالتهاب الروماتويد يحصل في عينة الدم على عوامل روماتودية، ووجود هذه العوامل يشير إلى تزايد خطر ضرر المفاصل.

مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي

يتسبب هذا الالتهاب في تدمير المفاصل وصعوبة بل من المستحيل في بعض الحالات تنفيذ الأعمال اليومية ولكن مع الاستمرار على العلاج الحديث الذي يحد من تزايد أضرار التهاب المفاصل والذي يتيح القيام ببعض الأعمال اليومية.

التهاب المفاصل الروماتويدي والحمل

أثناء فترة الحمل يحدث بعض التغيرات في الجهاز المناعي للجسم حتى يستطيع تقبل الجنين ولا يهاجم الجنين على أنه جسم غريب وبما أن التهاب المفاصل الروماتويدي هو عبارة عن خلل في الجهاز المناعي ويهاجم أنسجة الجسم عن طريق الخطأ وللتغيرات التي تحدث في الجهاز المناعي أثناء الحمل فتقل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

التهاب المفاصل الروماتويدي عند الأطفال

من المعروف أن التهاب المفاصل يحدث عند الكبار وليس في الأطفال ولكن في بعض الحالات يصيب الأطفال تحت سن 16 عام ويتم تشخيص المرض عند استمرار الالتهاب أكثر من 6 أسابيع دون سبب أو تفسير ووجود تورم وحرارة عند لمس المفصل وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل

  • تضخم الكبد والطحال.
  • طفح جلدي.
  • تضخم في الغدد اللمفاوية.
  • ظهور علامات في فحوصات الدم.
  • ظهور الالتهاب في أكثر من 5 مفاصل في نصف السنة الأولى.

وهذا يكون في الفتيات صغيرات السن وتصاب بالتهاب المفاصل الكبيرة والصغيرة في جانبي الجسم.

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

العلاج بالأعشاب

أوميجا 3

أوميجا3 هي أحماض دهنية مضادة للالتهابات وتوجد في زيت السمك مثل التونه والسالمون وأكد بعض الأطباء أن بعض الحالات التي تناولت زيت السمك انخفض التصلب الصباحي والألم واحتاجوا إلى جرعة منخفضة من الأدوية المضاده للالتهاب، ومن سلبيات زيت السمك قد يزيد من نسبة النزيف إذا تم أخذه مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم وقد يسبب الانتفاخ والغازات والاسهال. 

زيت الأفوكادو والصويا

يساعد الجسم على تجديد النسيج الضام ويؤدي تناوله إلى تحسن بسيط وهذا لأن زيت الأفوكادو والصويا مضاد للالتهاب ومسكن للألم، ومن أعراضه قد يسبب الغثيان والصداع والاسهال.

زهرة العطاس

فهي تقلل من الآلام الروماتزمية  ولكن عند الهضم تكون سامة وتسبب الطفح الجلدي والكحة.

 شاي Kombucha

وهذا الشاي نتيجة مرحلة تخمر الخميرة والفطريات ومن خصائص هذا الشاي تقوية الجهاز المناعي  وهناك احتمالية لتلوث الشاي.

القطيفة أو الأذريون

فهو معروف عنه أنه يخفض التورم والتهاب المفاصل ولكن لايوجد أدلة على علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.

مستخلص الشاي الأخضر، الكركم، الكفرسيتين، الزنجبيل، قشرة جذع الصفصاف، اللبان

  • كل هذه النباتات لها تأثير مضاد للالتهابات، ولكن هناك بعض المخاطر فإن الزنجبيل يزيد من خطر النزيف لدى الأشخاص الذي لديهم ميول للنزف.
  • وأيضا الأشخاص المصابون بالسكري والقلب لايجب عليهم أخذ الزنجبيل.
  • الكركم قد يسبب عند بعض الأشخاص الاسهال وألم في البطن ولا يتناوله الأشخاص المصابون بالمرارة أو الحصى في المرارة.
  • قشرة شجرة الصفصاف قد تسبب الحساسية للأشخاص الذين يعانون من الحساسية من حمض الساليسيليك.

ماء الفضة

يساعد على تقوية الجسم ولكنها يمكن أن تسبب مشاكل في الكلى ومشاكل في المعدة ومشاكل عصبية.

العلاج بالأدوية

بعض الأدوية لعلاج المفاصل

  • اندومين.
  • ميدرول.
  • سولو ميدروللودين.

الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي

  • احترام الألم إذا كنت تقوم لنشاط معين وشعرت بألم أثناء النشاط فغير الطريقة التي تؤدي بها النشاط.
  • أخذ فترات من الراحة.
  • التبديل في الوضع بين الوقوف والجلوس والتمدد.
  • اختيار المفصل الأقوى للنشاط.
  • استخدم المفاصل الكبيرة فهي الأقوى من المفاصل الصغيرة واستخدم المفصل الصغير للنشاط المحدد البسيط.
  • حمل الأشياء مع فتح راحة اليد.
  • حمل الحقيبة على الكتف بدلا من حملها في اليد.
  • استخدام عضلات الجسم بطريقة صحيحة.
  • استخدام العضلات الأنسب للمهمة وبطريقة صحيحة وبهذا يكون الحد من اجهاد المفاصل.
  • حمل الأشياء الثقيلة بالقرب من الصدر.
  • أثني ركبتك وفخذيك عند التقاط الأشياء من الأرض.
  • استخدام عضلات البطن عند القيام من الفراش.
  • استمرار الحركة حتى لاتعطي الفرصة للمفصل أن يتيبس.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يستخدمون الكمبيوتر لفترات فقم بفرد إبهامك وقبضتيك لمدة 10 ثوان كل ساعة.
  • إنقاص الوزن الزائد للجسم.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق