الكبد

التهاب الكبد B الأنواع الأسباب الأعراض وطرق العلاج

التهاب الكبد B أو التهاب الكبد الوبائي B عبارة عن عدوى فيروسية يُصاب بها الكبد، ويمكن أن تتسبب في الإصابة بأمراض حادة ومزمنة، ومن الممكن أن تكون عدوى التهاب الكبد B حادة أو مزمنة، وتعتبر الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب الكبد B المزمن هم الرضع والأطفال، ويمكن أن يكون التطعيم وسيلة لمنع الإصابة به، ويمكن أيضًا أن يتم اتباع احتياطات معينة عند الإصابة به حتى لا تنتقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

أنواع التهاب الكبد B

إيوجد نوعان لالتهاب الكبد B، وهما:

التهاب الكبد B الحاد

إن الالتهاب الحاد (قصير الأجل) تكون مدة الإصابة به أقل من 6 أشهر، حيث إن جهاز المناعة يمكنه أن يخلص الجسم منه، ويتعافى الشخص منه خلال شهور قليلة، وغالبًا تكون الإصابة بالتهاب الكبد B الحاد لدى البالغين، ولكنها من الممكن أن تتسبب في الإصابة بعدوى مزمنة.

التهاب الكبد B المزمن 

إن الالتهاب المزمن (طويل الأجل) تصل مدة الإصابة به إلى 6 أشهر أو أكثر، وتكون مدة الإصابة به طويلة لأن جهاز المناعة لا يمكنه محاربة العدوى، ومن الممكن أن تستمر الإصابة به مدى الحياة، ويمكن أن يكون له مضاعفات خطيرة كالإصابة بتليف الكبد وسرطان الكبد؛ وكلما كانت إصابة الشخص بالتهاب الكبد B وهو صغير السن خاصةً حديثي الولادة أو الأطفال أصغر من 5 سنوات ارتفعت احتمالية الإصابة بالتهاب الكبد B المزمن، ومن المحتمل ألا يتم اكتشاف الإصابة بالعدوى المزمنة لعقود حتى يصبح الشخص مريضًا بشدة بسبب مرض الكبد.

ويعتمد التحول من النوع الحاد إلى المزمن على عمر المريض عند إصابته، حيث إن التهاب الكبد B الحاد يتحول إلى التهاب الكبد B المزمن في أكثر من 90% من حديثي الولادة، وأقل من 5% في البالغين.

أعراض التهاب الكبد B

إن علامات وأعراض التهاب الكبد B تتراوح من المعتدلة إلى الحادة، وتظهر عادةً بعد إصابة الشخص بالعدوى بمدة تتراوح من شهر إلى 4 أشهر، ولكن بالرغم من ذلك يمكن أن تظهر مبكرًا أي بعد الإصابة بالعدوى بأسبوعين تقريبًا، ويمكن أيضًا ألا تظهر أعراض على بعض الأشخاص، ويحدث هذا الأمر غالبًا مع الأطفال الصغار، وتتضمن العلامات والأعراض

  • الشعور بألم في البطن.
  • الإصابة بالغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بألم في المفاصل.
  • الإصابة بالحمى.
  • تحول لون البول إلى لون داكن.
  • الإصابة باليرقان، وهو عبارة عن اصفرار البشرة وبياض العينين.

أسباب التهاب الكبد B

إن الإصابة بالتهاب الكبد B تحدث نتيجة العدوى بفيروس التهاب الكبد B، والذي ينتقل عن طريق الدم أو السائل المنوي أو سوائل أخرى موجودة في الجسم، وتتضمن الطرق الشائعة لانتشار هذا الفيروس

الإبر وأدوات العقاقير الوريدية

إن فيروس التهاب الكبد B يمكن أن ينتقل بسهولة عن طريق الإبر الملوثة بدم شخص مصاب، وتعتبر مشاركة أدوات العقاقير الوريدية خطر كبير يمكن أن يُعرض الشخص للإصابة به، وأيضًا يعتبر تعاطي المخدرات بالحقن باستخدام إبر أو محاقن أو معدات تحضير مخدرات مشتركة أحد أسباب الإصابة، وبالإضافة إلى ذلك يعتبر العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين يتعاملون مع الدم البشري بشكل مباشر معرضون لخطر الإصابة.

إقرأ أيضاً:  غيبوبة الكبد الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

الولادة

إن التهاب الكبد B يمكن أن ينتقل من الأم المصابة به إلى الطفل عند الولادة، ولكن يمكن تجنب ذلك عن طريق تطعيم المولود، ومن المهم أيضًا أن تقوم الأم بإجراء اختبارًا لالتهاب الكبد قبل أو أثناء الحمل.

ممارسة الجنس

إن الإصابة بالتهاب الكبدB يمكن أن تحدث إذا قام الشخص بممارسة الجنس مع مريض بالتهاب الكبد B بدون وقاية، حيث إن الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق دخول دم المريض، أو لعابه، أو سائله المنوي، أو إفرازاته المهبلية إلى جسم الشخص الآخر.

تشخيص التهاب الكبد B

يقوم الطبيب بتشخيص التهاب الكبد B عن طريق فحص المريض والبحث عن علامات تليف الكبد، كاصفرار الجلد أو ألم المعدة، ويوجد أيضًا بعض الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تشخيص هذا المرض أو مضاعفاته، والتي تتضمن

اختبارات الدم

إن اختبارات الدم يمكن أن يتم الكشف من خلالها عن علامات فيروس التهاب الكبد B، وتوضح للطبيب هل الإصابة حادة أم مزمنة، ويمكن أيضًا أن يحدد فحص الدم البسيط هل الشخص لديه مناعة ضد هذه الحالة أم لا.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

حيث إن إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية الخاصة للكبد، والتي تسمى بالتخطيط العابر للكبد يمكن أن يوضح مدى تليفه.

خزعة الكبد

إن هذا الإجراء يقوم فيه الطبيب بإدخال إبرة رفيعة عن طريق الجلد إلى الكبد حتى يتم أخذ عينة نسيجية لتحليلها في المعمل لاكتشاف هل الكبد به تليف أم لا.

نتائج تحليل التهاب الكبد B

إن التهاب الكبد B له عدة تحاليل تكشف نتائجها هل الشخص مصاب به أم له، وفي النقاط التالية توضيح لهذه التحاليل، وتفسير نتائجها الإيجابية

مستضدات السطح لفيروس الكبدB (HBs Ag)

تعني وجود عدوى نشطة، وإذا استمرت النتيجة إيجابية لأكثر من 6 أشهر يعني ذلك وجود عدوى مزمنة، وأن العدوى يمكن انتقالها للآخرين.

المستضدات الغلافية لفيروس الكبد B (HBe Ag)

تعني وجود عدوى نشطة، وأن العدوى يمكن انتقالها للآخرين.

الحمض النووي لالتهاب الكبد (Hepatitis B DNA) B

تعني وجود عدوى حالية.

الأجسام المضادة اللبية لفيروس الكبد (HBc Ab) B

تعني الإصابة بالتهاب الكبد. B

الأجسام المضادة الغلافية لفيروس الكبد (HBe Ab) B

تعني وجود عدوى نشطة أقل حدة، وأقل نشرًا للعدوى. 

الأجسام المضادة اللبية لفيروس الكبد B من نوع الجلوبيولين المناعي م (HBc Ab IgM)

تعني إصابة الشخص بعدوى فيروس الكبد B في الـ 6 أشهر السابقة، ومن الممكن أيضًا أن تعني إعادة تنشيط العدوى المزمنة.

الأجسام المضادة السطحية لفيروس الكبد (HBs Ab) B

تعني انتهاء العدوى النشطة، وأن الشخص محمي من الإصابة بالتهاب الكبد B، ويمكن أن تعني أيضًا أخذ الشخص للقاح التهاب الكبدB، وفي بعض الحالات عندما يوضح الاختبار وجود أجسام مضادة ومستضدات، يعني ذلك أن الشخص مازال ناقلًا للعدوى.

إقرأ أيضاً:  التهاب الكبد الفيروسي أنواعه أعراضه وطرق العلاج

مضاعفات التهاب الكبد B

إن الإصابة بعدوى فيروس التهاب الكبد B المزمن من الممكن أن تتسبب في الإصابة ببعض المضاعفات الخطيرة، والتي تتضمن

تليف الكبد

إن الالتهاب المصاحب لعدوى التهاب الكبد B يمكن أن يتسبب في حدوث تندب واسع النطاق في الكبد، وهو ما يُعرف بتليف الكبد، وهذا الأمر يتسبب في إضعاف قدرة الكبد على أداء الوظائف المسئول عنها.

سرطان الكبد

حيث إن مرضى التهاب الكبد B المزمن احتمالية إصابتهم بسرطان الكبد أكبر من الآخرين.

فشل الكبد

إن فشل الكبد الحاد عبارة عن حالة تتوقف فيها وظائف الكبد الحيوية، وعند حدوث هذا الأمر يكون من الضروري أن يتم إجراء زراعة كبد.

حالات أخرى

حيث إن مرضى التهاب الكبد B المزمن من الممكن أن يعانوا من التهاب الأوعية الدموية، أو أمراض الكلى.

علاج فيروس الكبد B

علاج الوقاية من فيروس الكبد B بعد التعرض له

إن الشخص إذا علم أنه تعرض للإصابة بفيروس الكبد B، ولم يكن متأكدًا من حصوله على التحصين، فيجب أن يتواصل مع الطبيب بشكل فوري، حيث إن تلقيه حقنًا بالجلوبيولين المناعي، والذي يعتبر أحد الأجسام المضادة خلال 12 ساعة من التعرض للفيروس يساعد في الوقاية من الإصابة به، وحيث إن الحماية التي يقوم بها هذا العلاج قصيرة الأجل، لذلك يجب أن يتلقى المصاب تحصينًا ضد فيروس الكبد B في نفس الوقت، إذا لم يكن قد تلقاه مُسبقًا.

علاج التهاب الكبد B الحاد

عند إصابة المريض بعدوى التهاب الكبد B الحادة من الممكن ألا يكون هناك حاجة إلى تلقي علاج، ولكن كبديل لذلك من الممكن أن يوصي الطبيب بالاهتمام بالتغذية السليمة، وتناول كميات كبيرة من السوائل، وأخذ قسط كاف من الراحة خلال مرحلة محاربة الجسم للعدوى؛ ولكن بالنسبة للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة يمكن أن يكون تناول الأدوية المضادة للفيروسات أو الإقامة في المستشفى أمر ضروري لتجنب الإصابة بمضاعفات خطيرة.

علاج التهاب الكبد Bالمزمن

إن معظم المصابين بالتهاب الكبد B المزمن تتطلب حالتهم العلاج مدى الحياة، حيث إن العلاج يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد ويمنع انتقال العدوى إلى الآخرين، ومن الممكن أن يتضمن علاج التهاب الكبد B المزمن:

الأدوية المضادة للفيروسات

إن الكثير من الأدوية المضادة للفيروسات، يمكن أن تساعد في محاربة الفيروس وإبطاء قدرته على إتلاف الكبد، ويتم تناول هذه الأدوية عن طريق الفم، ومنها

  • إنتيكافير (باراكلود).
  • تينوفوفير (فيريد).
  • لاميفودين (إبيفير).
  • أديفوفير (هيبسيرا).
  • تيلبيفودين (سيبيفو).

حقن الإنترفيرون

إن إنترفيرون ألفا 2ب عبارة عن نسخة صناعية من مادة يقوم الجسم بإنتاجها لمكافحة العدوى، ورئيسيًا يتم استخدامها للشباب المصابين بالتهاب الكبد الوبائيB الذين لا يريدون العلاج على المدى الطويل، أو النساء اللواتي يرغبن في الحمل خلال بضع سنوات بعد إنهائهم لفترة علاج محدودة، وتتضمن الآثار الجانبية للإنترفيرون الغثيان، القيء، صعوبة التنفس، والاكتئاب، ويجب ألا تستخدمه المرأة الحامل.

إقرأ أيضاً:  التبرع بالكلى الفوائد والأضرار على المتبرع والمتلقي أيضا

زراعة الكبد 

إن عملية زراعة الكبد من الممكن أن تكون أحد طرق العلاج عند حدوث تلف حاد للكبد، وفي هذه العملية يقوم الطبيب بإزالة الكبد واستبدالها بكبد سليمة.

وصفات لعلاج التهاب الكبد الوبائي B

إن مرضى التهاب الكبد B يحتاجون متابعة طبية جيدة للحصول على العلاج المناسب، والوقاية من المضاعفات الخطيرة له، ولكن بالإضافة إلى الأدوية المضادة للفيروسات، يمكن أن يتم استخدام بعض الأعشاب والوصفات، ولكن من الضروري أن تتم استشارة الطبيب في البداية، حتى يتم التأكد من أنها آمنة، ولمعرفة الجرعات المناسبة، وتتضمن هذه الوصفات

العسل الأبيض

إن العسل الأبيض يحتوي على فيتامينات وعناصر غذائية عديدة تعمل على علاج الالتهابات والفيروسات وتسكين الألم وحماية الجسم من السرطانات، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يعمل على تنظيف الكبد وطرد السموم من الجسم، ويمكن أن يتم استخدامه عن طريق إضافة معلقتين منه إلى مياه دافئة وتناول هذا الخليط 3 مرات يوميًا، حيث إن ذلك يعمل على حماية الكبد من التلف والتخلص من السموم، ويمكن استخدامه أيضًا عن طريق إضافته إلى حبة البركة ومياه دافئة، وتناول الخليط بعد تركه لمدة نصف ساعة، حيث إن حبة البركة بها عناصر غذائية وفيتامينات تعمل على تعزيز صحة جهاز المناعة، ومقاومة البكتيريا والفيروسات.

الهندباء

إن الهندباء له خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، وذلك يساعد في الحد من نمو التهاب الكبد B، ولكن بالرغم من ذلك مازالت هناك حاجة إلى إجراء الأبحاث للتأكد من خصائصه، وتأثيره على جهاز المناعة.

مورايا عثكولية

إن أوراق هذه العشبة من الممكن أن تساعد في العلاج كما أن مستخلص الأندروجرافوليد الذي يتم استخلاصه منها يمكن أن يخفف إصابة الكبد التي تحدث بسبب كونكانافالين أ، والذي يعتبر من أهم المواد التي تتسبب في الإصابة بالتهاب الكبد، وبالإضافة إلى ذلك فإن مستخلص الأندروجرافوليد من الممكن أن يحمي من الإصابة بتسمم الكبد الذي ينتج من الإيثانول الذي يعتبر المكون الرئيسي للمشروبات الكحولية.

الشيح الحولي

إن هذا النبات يوجد به مكونات يمكنها أن تساعد في علاج التهاب الكبد B، ومن أبرز هذه المواد مادة البولي أسيتلين، والتي لديها أيضًا نشاطًا مثبطًا لتضاعف الفيروس الذي يسبب الالتهاب. 

نسبة الشفاء من التهاب الكبد B

إن نسبة الشفاء يمكن أن تصل إلى 95% تلقائيًا عن طريق جهاز المناعة، ولكن 1% من المصابين يتعرضون لفشل في وظائف الكبد، لذلك أشارت بعض الأبحاث إلى ضرورة علاج بعض الحالات الشديدة عن طريق أدوية فيروس B التي تم ذكرها مُسبقًا، للتخلص من أعراض المرض الشديدة وتقليل خطورته، حيث إن استخدامها يعمل على تحسين النتائج حتى إذا تطلب الأمر إجراء زراعة كبد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق