الحمل والولادة

البروفين للحامل هل يسبب الإجهاض وحقائق مهمة

ماهو البروفين

البروفين هو من الأدوية التي تساعد على تخفيف الالام وخفض الحرارة وتخفيف الالتهابات وقد تم الموافقة على طرحه في الأسواق من قبل منظمة إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1974 وهناك بعض التساؤلات هل البروفين يسبب الاجهاض ؟ ما هو حال البروفين للحامل ؟

البروفين للحامل

ينصح دائما الأطباء بعدم تناول دواء البروفين أثناء الحمل فقد يؤثر هذا الدواء بالسلب على الجنين والأم ايضا  لأنه يؤثر على قلب الجنين وتلف الرئتين مما يؤدي إلى موت الجنين.

هل البروفين يسبب الاجهاض

من خلال دراسة أجريت على بعض السيدات الحوامل اللاتي استخدمن مسكنات الألم ومضادات الالتهاب  مثل الاسبرين والبروفين والباراسيتامول في الفترة الأولى من الحمل وفترة الالقاح وبعد أستثناء العوامل التي ممكن أن تؤدي إلى الاجهاض تبين أن البروفين وأدوية مضادات الالتهاب تساعد على حدوث الاجهاض بنسبة 80 % والخطر يكون في السيدات التي تناولت هذه الادوية في فترة الالقاح واستمرت في تناولها لبداية الحمل وقد تشابهن هذه النسبة مع نسبة السيدات اللاتي تناولن الاسبرين.

البروفين للحامل في الأشهر الثلاثة الأولى

قام بعض الباحثون بإجراء دراسة تحت إشراف المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية أثبت أن أضرار المسكنات تختلف تأثيرها على الجنين البنت غير الأولاد، في البنات تؤثر على المبايض وهذا لأن البنات يولدن بعدد معين من البيوضات ولا تنتج عدد آخر منها على عكس الأولاد فانها تنتج الحيوانات منوية وأيضا يؤكد أن الفتيات اللاتي يولدن بنسة الأيبوربروفين في رحمهن يواجهين بعض المشكلات في الحمل لأنهم لا يملكون إلا عدد ضئيل من البويضات.

إقرأ أيضاً:  السدر فوائده واضراره علي الحمل

مخاطر البروفين للحامل

مخاطر البروفين للحامل في الثلث الأول من الحمل

  • إذا كانت الحامل تتناول البروفين  ( الايبوبروفين ) في الــ 12 أسبوع الأول فمن المحتمل حدوث الآتي :
  • زيادة نسبة الاجهاض بنسبة 50 % مع الانتظام في أخذ العقار.
  • التشوه المحتمل للجنين.
  • احتمالية حدوث نقص في جدار البطن.

مخاطر البروفين للحامل ( الايبوبروفين ) في الثلث الثاني من الحمل

تكون مخاطر هذه المرحلة شبيهة بمخاطر المرحلة السابقة ولكنها تكون أكثر أمانا من الثلث الأول من الحمل.

وإذا قام الطبيب بالسماح بتناول الايبوبروفين فلا يجب الاستهانة بهذه المخاطر.

مخاطر البروفين للحامل ( الايبوبروفين ) في الثلث الثالث من الحمل

في الثلث الثالث من الحمل يكون الجنين على وشك الانتهاء من تكوين أجهزته بالكامل وتأخذ شكلها النهائي فقد تتعرضين إلى المخاطر التالية

  • ارتفاع في ضغط الدم الرئوي.
  • يسبب ارتفاع ضغط الدم في الرئتين ويسبب تشوه القلب.
  • احتمالية ضرر باقي الأجزاء في الجسم مما يسبب مضاعفات خطيرة.
  • وقد تحدث مشاكل في التنفس مما تزيد خطر الموت.
  • تأخير ظهور ألم المخاض ( الطلق ) مما يؤخر عملية الولادة.
  • وجود آثار البروفين ( الايبوبروفين ) في الحليب مما قد يجعل الرضاعة الطبيعية غير آمنة على الطفل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق