أورام وسرطان

أورام الرحم الأسباب الأعراض وطرق العلاج

ما هي أورام الرحم

من أكثر الأورام شيوعا وانتشارا في الرحم هي الأوام الليفية وتكون عادة في فترة مابين الــ 40 : 50 عاما وفي بعض الأوقات تصاب بعض النساء بالورم في سن صغير بالرغم من أن السيدات اللواتي يصبن بالورم لا يشعورن بنفس الأعراض كما أن معظمهن لا يشعرن بأعراض الإصابة وغالبا يكتشف بعضهن عن طريق الصدفة وفي هذا المقال سوف نتناول أسباب وأعراض وعلاج أورام الرحم.

أسباب أورام الرحم

لا يوجد سبب واضح لدى الأطباء لمعرفة سبب الاصابة بالأورام ولكن بعد الفحص والأبحاث توضح أن الأسباب هي:

التغيرات الوراثية

الكثير من الأورام الليفية تحتوي عل تغيرات جينية التي تختلف عن الموجودة في خلايا العضلات الرحمية الطبيعية.

الهرمونات

من الهرمونات التي تحفز نمو بطانة الرحم هم هرمونات الأستروجين والبريوجيستيرون وأثناء كل دورة حيض استعداد للحمل ويعززان نمو الأورام الليفية.

عوامل النمو الأخرى

قد يساعد الأنسولين على نمو أورام الرحم الليفية لأنه من المواد التي تساعد على الحفاظ على الأنسجة.

مواد الخلايا الإضافية

هي المواد التي تجعل الخلايا تلتصق ببعضها، توجد مواد الخلايا الإضافية في الأورام العضلية الملساء وتحولها إلى أورام ليفية وتقوم بتخزين عوامل النمو وتسبب تغيرات حيوية في الخلايا نفسها.

أعراض الإصابة بأورام الرحم

من الأعراض الأكثر انتشارا للأورام الرحم الليفية:

  • طول فترة الدورة الشهرية.
  • تأتي الدورة الشهرية مؤلمة.
  • ألم أسفل البطن والظهر.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • كثرة التبول.
  • عدم وجود راحة في المستقيم عند عملية الإخراج.
  • وجود ألم في الحوض مزمن.
  • صعوبة في إفراغ المثانة.
  • عدم التحكم في إفراغ البول.
  • فقر الدم نتيجة لغزارة الدورة الشهرية.
  • انتفاخ البطن.
إقرأ أيضاً:  تليف الرحم الأسباب الأعراض طرق العلاج والوقاية

أنواع أورام الرحم الليفية

الأورام الليفية الملساء

ينمو داخل جدار الرحم حيث أنه يسبب تضخم الرحم أثناء النمو.

الأورام الليفية الغير مثقوبة

يحدث تطور في هذه الأورم عند نمو الورم الشقي مع الورم الليفي قد يصبح ملتويا ويسبب الما شديدا.

الورم الليفي البقعي

هو الورم الذي ينمو جانبي الأربطة التي تدعم الرحم في منطقة البطن ويكون من الصعب إزالة هذا الورم من دون التدخل في إمدادات الدم.

الأورام الليفية الضامة

يكون مكان نمو هذا الورم على الجدار الخارجي للرحم وعادة لا يكون له أعراض حتى ينمو بشكل كبير حيث يتداخل مع الأعضاء الأخرى.

الأورام الليفية تحت المخاطية

تكون هذه الأورام موجودة مباشرة أسفل بطانة الرحم ويسبب مشاكل الحيض وخصوصا أثناء نموها وتحولها حول منطقة الحوض.

الأورام الليفية الطفيلية

هو من الأورام النادرة الحدوث ويكون سبب حدوثه هو تداخل الورم الليفي مع عضو آخر.

أورام الرحم الخبيثة

يعتمد تصنيف الورم على مدى تقدمه ويتم تصنيفه إلى مراحل متعددة ومنها:

المرحلة الأولى

يكون الورم موجود في الرحم فقط في المرحلة الأولى.

المرحلة الثانية

ينتقل الورم إلى عنق الرحم.

المرحلة الثالثة

ينتشر الورم إلى الأنسجة القريبة في المنطقة المحيطة وهي منطقة الحوض والعقد اللمفاوية.

المرحلة الرابعة

ينتشر الورم إلى الأنسجة اللينة في منطقة البطن أو إلى أعضاء أخرى مثل المثانة والكبد والرئتين أيضا.

الوقاية من أورام الرحم

هناك بعض الطرق التي يمكن إتباعها للوقاية من الإصابة بأورام الرحم، على سبيل المثال:

أخذ لقاح سرطان عنق الرحم

يحمي المرأة من سرطان عنق الرحم عن طريق منع الفيروس المسبب لإختراق الرحم.

ممارسة الرياضة

تسهم ممارسة الرياضة بصورة مستمرة على حماية المرأة من سرطان الرحم وينصح بممارسة الرياضة لنصف ساعة يوميا.

إقرأ أيضاً:  سرطان الغدة الدرقية الأسباب الأعراض وطرق العلاج

الفحص الدوري

يجب على كل سيدة عمل فحص سنوي ويسمى بفحص الزجاجة ويكون هذا الفحص بأخذ مسحة من عنق الرحم وهذا يجعلها تتأكد من خلو الرحم من أي أورام.

المحافظة على الوزن المثالي.

عدم تناول الأدوية المنظمة للهرمونات.

علاج أورام الرحم

علاج أورام الرحم بالأعشاب

المكونات

  • أقحوان  مقدار 50 جرام.
  • حميص بما مقدارة 50 جرام.
  • إكليل الجبل ( روز ماري )مقدار 40 جرام.
  • لسان الحمل مقدار 50 جرام.
  • ذيل الحصان مقدارة 20 جرام.
  • قراص مقدارة 30 جرام.
  • شمر مقدارة 30 جرام.
  • البابونج مقدار 20جرام.
  • البنفسج مقدار 20 جرام.

طريقة التحضير

  • قوم بطحن جميع المكونات ويتم خلط المكونات مع بعضها.
  • بعد خلط كل المكونات في إناء زجاجي يتم إحكام الغلق.
  • يتم استخدام هذه الخلطة عن طريق إضافة ملعقة واحدة في كوب من الماء المغلي.
  • يتم إضافة ملعقة من العسل للتحلية.
  • يتم تناول كوبان من هذا المشروب في اليوم صباحا ومساءا.

علاج أورام الرحم بالجراحة

لا يوجد إلى الآن علاج دوائي لعلاج أورام الرحم فيكون الحل هو استئصال الرحم وهذا لضمان عدم نمو الورم وإزالة الأعراض التي تتعرض إليها مثل النزيف الشديد ولكن هناك الكثير من السيدات لا يفضلون عملية استئصال الرحم وتود العلاج  بأقل العلاجات اختراقا للجسم، ويتم تحديد هذا عن طريق معرفة مكان الورم وعدد الأورام وحجمها وعمر المرأة.

استئصال الورم بعملية منظار الرحم

تكون هذه العملية مناسبة للأورام تحت الغشائية والتي يبلغ حجمها 5 سم تقريبا وتكون هذه الأورام هي المسببة للنزيف ويكون تنفيذ هذه العملية عن طريق المهبل عن طريق المنظار.

يقوم هذا المنظار بأستئصال الروم عن طريق لولب كهربائي دون الحاجة لشق البطن وفي هذه الحالة لابد من علاج السيدة بحقن مادة لتقليص الورم وتقصير مدة العملية.

إقرأ أيضاً:  سرطان الثدي الأعراض والأسباب كل ما تريد ان تعرفه

قسطرة الرحم

يتم في هذه العملية إجراء قسطرة لشرايين الحرقفية وكشف الأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم إلى الرحم، يتم إدخال القسطرة إلى شرايين الرحم وحقن جزيئات صغيرة تؤدي إلى أنسدادها، وبعد هذه العملية يتطلب وجود السيدة في المستشفى لمدة يوم أو اثنين للعناية وتناول المسكنات للألم، وقد تمت هذه العملية آلاف المرات في العالم ونسبة نجاحها تتعدى 90 % ولا تجرى للنساء اللاتي تعدوا مرحلة الإنجاب لحدوث بعض المضاعفات التي تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى المبايض.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق