صحة المرأة

جفاف المهبل ما قبل الدورة الشهرية الأعراض والأسباب وطرق العلاج

جفاف المهبل ما قبل الدورة يرجع إلى انخفاض مستوي هرمون الاستروجين والبروجيسترون، ويزول هذا الجفاف تلقائيا بمجرد عودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية، إن الاستروجين والبروجيسترون يحافظان على ترطيب المهبل، وعلى صحة و سلامة أنسجته.

ما هي التغيرات التي تتعرض إليها أجسام السيدات قبل الدورة الشهرية

  • متلازمة ما قبل الحيض هي مجموعة من التغيرات التي يمكن أن تؤثر على العديد من المستويات، ويمكن أن تكون هذه التغيرات جسدية، أو عاطفية، أو سلوكية.
  • هذه التغيرات تحدث قبل أسبوع أو أسبوعين من الدورة الشهرية.
  • تقل مستويات كلاً من هرمون الاستروجين، وهرمون البروجسترون إلى أدنى مستوياتهم قبل الدورة الشهرية، وتؤدي معظم التغيرات قبل الدورة الشهرية إلى تذبذب في مستوى الهرمونات بالجسم.

أعراض جفاف ما قبل الدورة

  • قلة الرغبة الجنسية.
  • التهابات المهبل والحكة الشديدة.
  • التبول بشكل أكثر من الطبيعي.
  • ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.
  • شحوب جلد المهبل مع ضيقه وقصره.

أسباب جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية

  • يرجع السبب وراء جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية إلى انخفاض مستوى هرموني الاستروجين، والبروجيسترون.
  • يحافظ هرموني الاستروجين والبروجيسترون على مستوى جفاف وترطيب المهبل، كما يحافظان على صحة وسلامة أنسجته.
  • جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية هو جفاف مؤقت مرتبط بالتغيرات الهرمونية، ويزول هذا الجفاف تلقائياً بمجرد عودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية.

أسباب جفاف المهبل لا تنحصر فقط في وقت ما قبل الدورة الشهرية بل هناك أسباب أخرى مثل:

  • انخفاض مستويات هرمون الاستروجين خلال فترة انقطاع الطمث يمكن أن يسبب جفاف المهبل المستمر، المعروف أيضاً باسم ضمور المهبل.
  • الرضاعة الطبيعية أو الولادة حيث أن مستويات هرمون الاستروجين يمكن أن تنخفض مؤقتاً بعد الولادة، الأمر الذي يجعل المهبل أكثر جفافًا من المعتاد.
  • غياب الإثارة قبل ممارسة العلاقة الزوجية فإذا لم تشعر المرأة بالإثارة قبل ممارسة الجنس، فإن المهبل قد لا ينتج مواد التشحيم (التليين) الطبيعية، وقد تكون ممارسة الجنس مؤلمة وغير مريحة.
  • بعض أنواع وسائل منع الحمل كحبوب منع الحمل أو حقن منع الحمل يمكن أن تسبب أحياناً جفاف المهبل، على الرغم من أن هذا الأمر غير شائع.
  • العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض، وعلاجات السرطان الهرمونية، وأحياناً العلاج الكيميائي يمكن أن يسبب جفاف المهبل.
  • أسباب جفاف المهبل الأخرى التي لا تشمل تغيرات ما قبل الدورة الشهرية تشمل مرض السكري، أو متلازمة شوغرن Sjögren’s syndrome التي تهاجم فيها الخلايا المناعية غدد الجسم التي تنتج السوائل.

المشاكل المرتبطة بجفاف ما قبل الدورة

  • ضيق وقصر المهبل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • ترقق وشحوب سطح المهبل.
  • عدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.
  • تهيج المهبل، وعدم الراحة، والحكة أو الحرقان.
  • صعوبة الحصول على الإثار والوصول إلى النشوة الجنسية.

كيف يمكن الوقاية من جفاف ما قبل الدورة

  • التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية لحين الشفاء.
  • الابتعاد عن التدخين بشكل كامل.
  • علاج تكيسات المبايض عندما تظهر بشكل سريع.

هل جفاف المهبل قبل الدورة بيوم من علامات الحمل؟

لا يعتبر جفاف المهبل من علامات الحمل، وإنما الافرازات المهبلية بيضاء اللون تعتبر من أعراض الحمل المبكرة.

حيث إنه من الممكن ان يكون سبب هذا الجفاف هو التهابات في المهبل، أو عند عدم إعطاء فترة المداعبة الوقت الكافي اللازم لها.

كيف يؤدي الجفاف المهبلي إلى تأخر الإنجاب؟

إن تفاقم مشكلة الجفاف المهبلي تؤدي إلى حدوث الالتهابات المهبلية، التي ربما تنتقل للزوج خلال العلاقة الحميمة فتسبب له الالتهاب، فإذا كنت تحاولين الحمل، فيجب عليكِ أولا التخلص من الجفاف المهبلي، حتى لا يسبب الالتهابات التي تعيق وصول الحيوانات المنوية بسلام إلى الرحم خلال العلاقة الحميمة، وبالتالي تمنع الحمل.

بالإضافة إلى ذلك فإن الجفاف المهبلي يجعلك ترفضين العلاقة الحميمة أو تقللين منها لشعوركِ بالألم الشديد خلال ممارستها.

كما أن الالتهابات المهبلية يمكن أن تصبح خطرة إذا صاحبها إفرازات صفراء أو خضراء كريهة الرائحة أو ظهور بثور وحكة شديدة، في هذه الحالة يصبح من الصعب حدوث الحمل، ويجب زيارة الطبيب لعلاج الالتهابات المهبلية أولًا ثم التخطيط للحمل.

طرق لعلاج جفاف ما قبل الدورة الشهرية

أقراص الاستروجين

العلاج الأكثر شيوعا للجفاف المهبلي بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، هو العلاج بالأستروجين الموضعي.

وهذه العلاجات تحل محل بعض من هرمون جسمك الذي ينقص إفرازه فيساعد ذلك على تخفيف الأعراض المهبلية، لكنه لا يضع الكثير من هرمون الاستروجين في مجرى الدم مثل العلاج الهرموني الذي تتناوله.

وتستخدم معظم النساء واحدة من ثلاثة أنواع من الاستروجين المهبلي:

  • أقراص: يمكنكِ استخدام أداة تستعمل مرة واحدة فقط لوضع قرص في المهبل مرة واحدة يوميًا خلال أول أسبوعين من العلاج، ثم مرتين في الأسبوع حتى عدم الحاجة إليه.
  • الحلقة: تقومين أنتِ أو طبيبتكِ بإدخال هذه الحلقة اللينة والمرنة في المهبل الخاص بك حيث يتم إطلاق دفق ثابت من الاستروجين مباشرةً إلى الأنسجة، ويتم استبدال الحلقة كل 3 أشهر.
  • كريم: يمكنك استخدام أداة تطبيق لدهن الكريم في المهبل، وعادة ما يطبق الكريم يوميا لمدة أسبوع إلى أسبوعين، ثم مرة واحدة إلى ثلاث مرات في الأسبوع حسب توجيهات الطبيب.

ويمكن أن يكون لأي منتج من الاستروجين آثار جانبية، مثل النزيف المهبلي وألم الثدي، وقد لا ينصح باستخدام هرمون الاستروجين الموضعي في الحالات التالية:

  • الإصابة بسرطان الثدي، خاصةً إذا كنت تتناولين مثبطات الأروماتيز.
  • اذا كان لديك تاريخ من الإصابة بسرطان بطانة الرحم.
  • لديك نزيف مهبلي ولا تعرفين سببه.
  • حامل أو في مرحلة الرضاعة.

ولا يوجد الكثير من الأبحاث حول الاستخدام طويل الأجل للأستروجين الموضعي، لكن الأطباء يعتقدون أنه آمن.

 Ospemifene

هو دواء يؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم، ويجعل الأنسجة المهبلية أكثر سماكة وأقل هشاشة، مما ينتج عنه ألم أقل للنساء أثناء ممارسة الجنس.

وتحذر إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) من أن الأوسفينا، حيث يمكن أن يسخن بطانة الرحم ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات الدموية.

وخذي وقتك قبل ممارسة العلاقة الجنسية للتأكد من الاسترخاء واستعداد الجسم للعلاقة، ويمكنك أيضاً استخدم مادة تشحيم مائية للمساعدة في الاستمتاع بالجماع أكثر، وتجنبي استخدام الدش والحمامات الفقاعية والصابون المعطر والمستحضرات حول المنطقة المهبلية الحساسة لأن هذه المنتجات يمكن أن تزيد من سوء الجفاف.

خطوات تساعد في العلاج من جفاف ما قبل الدورة

الأوميجا 3

تحتوي أحماض الأوميجا 3 على العديد من الفوائد الصحية الضرورية لجسم المرأة، بما في ذلك رفع نسبة التشحيم الطبيعي، لذلك ينصح بتناول هذه المكملات الغذائية المهمة بشكل يومي، أو من الممكن الحصول على المزيد من الأوميجا 3 من خلال النظام الغذائي الذي يرتكز على أنواع معينة من الأسماك مثل سمك السلمون والتونة، إضافة الى بذور السمسم وعباد الشمس والقرع الخام.

تنظيف المنطقة بطريقة صحية

لابد من الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة، لكن تأكدي من عدم غسل منطقة المهبل أكثر من مرتين في اليوم، مع ضرورة تجنب الصابون أو الكريمات خاصة الكيميائية منها، لأنها تؤثر على السوائل المهبلية الواقية مما يزيد من جفاف المهبل والشعور بالألم.

الرياضة الدورية

إن الحرص على القيام بالتمارين الرياضية الدوية والمنتظمة بصورة يومية هي وسيلة جيدة وصحية لزيادة ترطيب المهبل، لذلك لا تهملي هذه الخطوة الإيجابية التي تنعكس على صحتكِ بشكل عام.

الملابس الداخلية المريحة

لا بد من اختيار الملابس القطنية المريحة والابتعاد بالمقابل عن الضيقة والمصنوعة من المواد الاصطناعية، التي تؤدي إلى تفاقم الشعور بالحكة والألم، كما أنها تمنع مرور الهواء إلى المهبل ما يزيد من حدة الجفاف.

المرطبات والمزلقات الطبيعية

في حالات جفاف المهبل الحادة والمتطورة، من الممكن اللجوء إلى استخدام بعض المرطبات الطبيعية، مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند، التي تساعد على التخلص من الجفاف والألم، وتجعل العلاقة الزوجية أسهل.

نصائح لتجنب جفاف ما قبل الدورة

النظام الغذائي المتوازن

اعتمدي نظاماً غذائياً يساعدك على التحكم بأعراض جفاف المهبل، وحافظي على رطوبة جسمك من خلال شرب كميات كافية من المياه والسوائل المفيدة للبشرة وغشاء المهبل، ولتفادي هذه المشكلة احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية والأوميجا 3، والبروتين.

التمارين الرياضية اليومية

لا تهملي ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة لمدة 20 دقيقة يومياً، لأن ذلك يساهم في تعزيز الدورة الدموية في منطقة المهبل، ويؤمن تحقيق التوازن الهرموني لا سيما على مستويات الأستروجين والتستوستيرون.  

ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام

إن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل دائم ومتواصل تحفز عملية الترطيب المهبلي عندك، لأن عملية الجماع تؤدي إلى تغذية أغشية المهبل بمواد دهنية وبروتينات وفيتامينات تساهم في مكافحة جفافها.

نظفي المنطقة الحساسة بعناية وضمن الحدود

من المهم ألا يتخطى عدد مرات التنظيف المهبلي اليومي مرتين يومياً، وذلك لأن المبالغة في نظافة المنطقة الحساسة قد تؤدي إلى إحداث خلل في توازن البيئة المهبلية، وننصحك بأن تستخدمي منتجات خاصة تحافظ على نسبة حموضة هذه المنطقة، واحرصي على أن لا تضعي أي نوع من أنواع العطور على المنطقة المهبلية وتجنبي استخدام المحارم المعطرة.

احذري بعض الأدوية

إن تناول بعض أنواع الأدوية قد يؤدي إلى حدوث الجفاف المهبلي، مثل الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، وللاكتئاب، وللحساسية.

اللجوء إلى الحلول النباتية

يمكنك أن تستخدمي الصويا، الميرمية، الكتان وغير ذلك من النباتات الغنية بالمادة الهرمونية التي تحفز عملية الترطيب المهبلي، ما يساعد على الحد من جفاف المنطقة الحميمة.

علاج جفاف ما قبل الدورة

  • من الممكن استخدام بعض الزيوت المزلقة، وعليك تجربة عدة أنواع من هذه الزيوت لمعرفة الزيت المناسب لكِ.
  • استخدمي بعض مرطبات المهبل والكريمات ودهن بها المهبل من الداخل، وهي مرطبات او كريمات من الممكن شرائها من الصيدليات دون استشارة طبية .
  • القيام بزيارة الطبيب المختص واستشارته.
  • الامتناع عن التدخين.
  • ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام للحفاظ على مرونة أنسجة المهبل.
  • تجنب استخدام الدوش المهبلي والصابون والمعطرات، لأنها قد تزيد من الجفاف، واستخدام غسول مهبلي بعد استشارة الطبيب.
  • على الزوجين أن يأخذوا وقتا أطول خلال المداعبة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، إذ تعمل على إفراز المرطبات المهبلية الطبيعية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق