صحة عامة

تشنج العضلات الأسباب الأعراض وطرق العلاج

تشنج العضلات والذي يسمى أيضًا بالشد العضلي، أو التقلص العضلي اللاإرادي، أو الكرامب يعتبر أحد المشاكل الصحية الشائعة، وهو عبارة عن انقباض مفاجئ يحدث للعضلات، ويصاحبه شعور بألم شديد، ويمكن أن يظهر الألم خلال الراحة أو خلال ممارسة نشاط جسدي، ويمكن أيضًا أن يتسبب الألم في استيقاظ الشخص من النوم، ويستمر تشنج العضلات عادةً لمدة تتراوح من بضع ثوانٍ حتى عدة دقائق، ومن الممكن أن يحدث في العضلة كلها أو في جزء منها، ويمكن أن يصيب مجموعة من العضلات في نفس الوقت، ومن الجدير بالذكر أن أي عضلة في الجسم يمكن أن تصاب بالتشنج، ولكن العضلات الأكثر إصابة به هي عضلات الفخذين، وبطة الساق، ومنطقة تقوس القدم، واليدين، والذراعين، والبطن، وأيضًا منطقة القفص الصدري في بعض الحالات.

تشنج العضلات الصدرية

إن تشنج العضلات الصدرية أو تشنج عضلات القفص الصدري يحدث عند إصابة هذه العضلات بإرهاق أو تمزق، ومن الممكن أن يعاني الشخص المصاب به من ألم حاد ومفاجئ في هذه المنطقة، وتختلف شدة الألم باختلاف سبب حدوث التشنج؛ وبالرغم من الانزعاج وعدم الراحة الناتجين عن هذه الحالة، ولكن عادةً يعتبر تشنج العضلات الصدرية حالة بسيطة، ويتم الشفاء منها في خلال أيام أو أسابيع.

تشنج العضلات أثناء النوم

إن تشنج العضلات يمكن أن يحدث أثناء النوم، كالتشنج العضلي في الساق أثناء النوم، وهو عبارة عن الألم الذي يحدث غالبًا في عضلات الساق، ويمكن أيضًا أن يحدث لعضلات الفخذين أو القدمين ولكن يعتبر ذلك أقل شيوعًا، وعادةً تحدث هذه التشنجات أثناء الليل، وهذا يمكن أن يتسبب في استيقاظ المصاب من النوم، ويمكن أن تحدث أيضًا ليلًا أثناء الاستيقاظ وعدم ممارسة نشاط بدني، وتكون هذه التشنجات مؤلمة جدًا، وتتسبب في شعور المصاب بأن عضلاته أصبحت مشدودة أو معقودة، ومن الممكن أن يستمر الشعور بألم العضلات بعد انتهاء التشنج العضلي.

أسباب تشنج العضلات

إن استخدام الشخص لعضلاته بشكل مفرط، أو الإصابة بالجفاف، أو التعرض لإجهاد عضلي، أو الثبات على وضع واحد لفترة طويلة يمكن أن يتسبب في الإصابة بتشنج العضلات، ولكن بالرغم من ذلك يكون سبب الإصابة بتشنج العضلات غير معروف في حالات عديدة؛ وفي بعض الحالات من الممكن أن يكون له علاقة بحالة طبية كامنة، ويتضمن ذلك

عدم تدفق الدم بشكل كاف 

إن تضيق الشرايين التي تقوم بنقل الدم إلى الساقين والذي يُعرف بتصلب الشرايين الموجودة بالأطراف من الممكن أن يؤدي إلى شعور الشخص بألم يشبه التقلص في الساقين والقدمين أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وتختفي هذه التقلصات عادةً بعد التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية مباشرةً.

إقرأ أيضاً:  كسر العظام ، الأعراض ، والأسباب ، ومدة الالتئام ، وطرق العلاج

نقص المعادن

إن انخفاض معدلات بعض المعادن كالكالسيوم، أو البوتاسيوم، أو الماغنيسيوم بصورة كبيرة في النظام الغذائي للشخص من الممكن أن يتسبب في إصابته بتقلصات الساق، ومن الممكن أن تؤدي مدرات البول، وهي الأدوية التي يتم تناولها غالبًا لعلاج ارتفاع ضغط الدم إلى نقص تلك المعادن.

الانضغاط العصبي 

إن تعرض الأعصاب التي توجد في العمود الفقري، والتي تسمى بالتضيق القطني للانضغاط يتسبب في شعور الشخص بألم يشبه تقلص الساقين، ويتفاقم الألم عادةً عند زيادة المدة التي يسير فيها الشخص.

عوامل خطر تشنج العضلات

بالإضافة إلى أسباب الإصابة بتشنج العضلات التي تم ذكرها يوجد أيضًا بعض العوامل التي تزيد احتمالية إصابة الشخص بتشنج العضلات، والتي تتضمن

  • كِبر السن.
  • الحمل.
  • الإصابة ببعض الأمراض كمرض السكري، أو وجود اضطرابات في الأعصاب أو الغدة الدرقية، أو الكبد.
  • تناول بعض الأدوية.

هل تشنج العضلات خطير

إن حالات تشنج العضلات لا تعتبر خطيرة، وتعتبر بسيطة غالبًا، ولا تتسبب عادةً في حدوث أذى، حيث أنها تختفي خلال بضع دقائق، ويمكن أن تتم مساعدة المصاب بوسائل متوفرة في المنزل بدون أن يتطلب الأمر مساعدة طبية؛ ولكن هناك بعض الحالات التي يجب أن تتم فيها استشارة الطبيب حتى لا يصبح الأمر خطيرًا، وتتضمن هذه الحالات

  • الشعور الشديد بعدم الراحة.
  • التعرض لتشنجات شديدة في العضلات.
  • التعرض لتشنجات العضلات بشكل متكرر.
  • استمرار تشنج العضلات لفترة طويلة.
  • الشعور بضعف في العضلة المصابة.
  • عدم الشعور بتحسن تشنج العضلات عند شرب سوائل بكميات كبيرة، أو عند القيام بمد العضلة وتمرينها بطريقة صحيحة.
  • عدم وجود سبب واضح للإصابة بتشنج العضلات.
  • معاناة المصاب من أعراض أخرى بالإضافة إلى تشنج العضلات كحدوث انتفاخ في العضلة المصابة، أو احمرارها أو الشعور بدفء فيها.
  • حدوث تغيير في الجلد.

علاج تشنج العضلات

إن علاج تشنج العضلات يمكن أن يتم عن طريق اتباع بعض الطرق المنزلية البسيطة، والتي تتضمن

  • وضع كمادات باردة أو دافئة.
  • أخذ حمام دافئ وتركيز المياه على منطقة الإصابة.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل خاصةً أثناء ممارسة التمارين الرياضية، ومن المهم زيادة كميات البوتاسيوم التي يتم تناولها، وتتضمن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الموز، وعصير البرتقال.
  • تدليك العضلة المصابة بالتشنج بطريقة لطيفة أو بواسطة قطعة ثلج.
  • تناول مكملات مجموعة فيتامين B، ولكن يجب أن تتم استشارة الطبيب أولًا.

علاج تشنج العضلات بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج تشنج العضلات، وتتضمن هذه الأعشاب

إقرأ أيضاً:  ما هي البلهارسيا الأعراض الأسباب وكيف يتم علاجها

أوراق الشاي الأخضر

إن أوراق الشاي الأخضر يتم استخدامها ساخنة على هيئة كمادات يتم وضعها على مكان التشنج لمدة دقائق، وبعد ذلك يتم ربط منطقة التشنج بواسطة رباط قطني نظيف.

زيت القرنفل

يتم استخدام زيت القرنفل عن طريق تدفئة القليل منه وتدليك المنطقة المصابة بالتشنجات به لمدة 5 دقائق متصلة على الأقل، وبعد ذلك تتم تدفئة هذه المنطقة وإراحتها عدة ساعات، ويتم تكرار هذا الأمر عدة مرات.

الحلبة

إن تناول الحلبة على هيئة مشروب أو حبوب أو غير ذلك له فوائد كثيرة، حيث أنه يحتوي على القيمة الغذائية التي يحتاج إليها الأشخاص خاصةً الرياضيين، ويمكن علاج تشنجات العضلات بواسطتها عن طريق القيام بكمادات دافئة بواسطتها.

نبات الزعتر

يتم استخدام نبات الزعتر عن طريق غليه وتناوله أو استخدامه في عمل كمادات على منطقة الإصابة وتكرار ذلك الأمر مرتين أسبوعيًا.

أعشاب البابونج

إن أعشاب البابونج تعتبر أحد أشهر العلاجات الطبيعية لتشنجات العضلات، حيث أنها تحتوي على العديد من المواد التي تساعد على إراحة العضلات والجسم مع تهدئة أي التهابات في العضلات والجلد، ويتم استخدامها على هيئة دهان على المنطقة المصابة، أو شرب شاي البابونج الذي يعمل على تهدئة الأعضاء بشكل مناسب.

عشبة إكليل الجبل

إن عشبة إكليل الجبل لها عدة مميزات وفوائد، والتي تتضمن علاج تشنجات العضلات أو تغذيتها، ويمكن استخدامها عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من إكليل الجبل المجفف إلى كوب ماء ساخن وشربه من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

الخردل الأصفر

إن الخردل الأصفر يحتوي على الأستيل كولين الذي يعمل على تقليل تشنجات العضلات، ويمكن استخدامه عن طريق تناول ملعقة صغيرة منه.

العلاج الطبي لتشنج العضلات

إن بعض حالات تشنج العضلات يمكن أن تتطلب استشارة الطبيب، وفي هذه الحالات يهتم الطبيب بمعرفة مكان التشنج، ومدى شدته، وعدد المرات التي يحدث فيها، وأيضًا الأدوية التي يتناولها المصاب، حتى يتمكن من تحديد هل لها دور في الإصابة بتشنج العضلات أم لا، وهناك بعض العلاجات الدوائية التي يمكن أن يتم استخدامها لعلاج تشنج العضلات، وتتضمن

مرخيات العضلات

ومن أمثلة مرخيات العضلات التي يمكن استخدامها لعلاج تشنج العضلات سيكلوبينزابرين، وأورفينادرين، وباكلوفين.

البوتوكس

إن البوتوكس والذي يسمى أيضًا بذيفان السجقية، يمكن أن يتم استخدامه بجرعاته الدوائية لعلاج بعض حالات تشنج العضلات، ويعتبر أكثر ما يُجدي نفعًا في علاج تشنج العضلات الذي ينحصر في مجموعة معينة من العضلات، ويتم استخدامه على هيئة حقنة يستمر مفعولها لمدة تصل إلى عدة أشهر، ويمكن أن يتم استخدامه مرة أخرى اعتمادًا على ما يراه الطبيب مناسبًا.

علاج التشنج العضلي للظهر

إن التشنج العضلي للظهر حالة يُصاب بها عدد كبير من الأشخاص، وهو عبارة عن تقلص مفاجئ في العضلات يتسبب في وجود صعوبة في الحركة والشعور بآلام شديدة، ويوجد مجموعة من الأمور يجب القيام بها عند الإصابة به، وتتضمن هذه الأمور

إقرأ أيضاً:  تعرف على الفرق بين الإنفلونزا والزكام، الأسباب والعلاج

الراحة التامة

يجب أن يستجيب المصاب لمتطلبات جسمه في عدم الحركة، والحصول على الراحة اللازمة لتخفيف الآلام التي تتسبب التشنجات في الشعور بها، ومن الأفضل أن يتم الاسترخاء على الفراش ببطء وجعل الجسم ثابت لفترة، مع الحرص على التنفس بعمق، ومن المهم أيضًا أن يتم رفع الساقين على وسادة حتى يتم تقليل الضغط على العمود الفقري.

تدليك الظهر

إن تدليك المنطقة المصابة في الظهر برفق يساعد على إراحة العضلات والتخلص من التشنجات، حيث إنه يؤدي إلى تحسين تدفق الدم في هذه المنطقة، ويمكن أن يتم استخدام بعض الزيوت في تدليك الظهر كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون بعد تدفئته قليلًا، ويكون التدليك لمدة 10 دقائق، وبعد ذلك يتم وضع منشفة دافئة على منطقة الإصابة لمدة 10 دقائق أيضًا.

كمادات دافئة أو حمام دافئ

يمكن أن يتم استخدام الكمادات الدافئة على المنطقة المصابة بالتشنجات أو أخذ حمام دافئ وتركيز المياه على المنطقة المصابة عند تناقص الألم وتهدئة العضلات، حيث إن ذلك سيخفف الألم بشكل تام، فالحرارة تساعد في زيادة الدورة الدموية مما يؤدي إلى تدفئة العضلات وتقليل الألم، ويجب الحرص على عدم التعرض لهواء بارد عند القيام بذلك حتى لا تتم الإصابة بالتهابات العظام مرة أخرى، ويجب الحرص أيضًا ألا يتم استخدام ماء ساخن لأن ذلك يمكن أن يتسبب في حدوث انتفاخ وتورم في الظهر.

كمادات باردة

إن القيام بكمادات باردة يساعد بشكل فعال في علاج تشنجات الظهر عند وضعها على منطقة الإصابة مع الاستلقاء على البطن، حيث إن الكمادات الباردة تعمل على تقليل الالتهابات التي تتسبب في حدوث التشنجات، وتساعد أيضًا في تقليل التقلصات وإرخاء العضلات، ويُفضل تكرار الكمادات الباردة كل ساعتين على الأكثر منذ الشعور بالألم حتى الذهاب إلى النوم.

الوقاية من تشنج العضلات

إن الوقاية من تشنج العضلات تعتبر أفضل طريقة لتجنب إصابة العضلات بالتشنج وتجنب الشعور بالألم الذي يصاحبه، ومن الممكن أن يتم الوقاية من تشنج العضلات عن طريق الأمور التالية

  • شرب كمية كافية من المياه والسوائل لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • تجنب الجلوس على القدم فترة طويلة للسماح للدم أن يصل إليها.
  • تدليك العضلات باستمرار.
  • القيام بتمارين تمديد العضلات قبل وبعد استخدام أي عضلة لفترة طويلة، ويمكن أيضًا أن يقوم الشخص بممارسة تمارين الإطالة قبل النوم إذا كان يُصاب بتشنجات في الساق ليلًا.
  • تجنب ممارسة الرياضة الشديدة والتي تتسبب في إرهاق العضلات.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق