الحمل والولادة

اختبار الحمل ، أنواعه ، والاخطاء الشائعة التى تواجهينها

اختبار الحمل تبدأ المرأة المتزوجة في البحث عنه عندما تتأخر الدورة الشهرية، سواء اختبار الدم، أو اختبار البول، أو الاختبار المنزلي، و هناك دائما عدة عوامل أخرى تشير الى ان هناك حمل غير تأخر الدورة الشهرية، حيث يوجد عدة نساء تشعر بأنها حامل منذ لحظة الاخصاب و ذلك للتغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث للمرأة بمجرد حدوث الحمل.

يبدأ الجسم في  إفراز هورمون الـ Beta – hCG إلى الدورة الشهرية عند المرأة مع بداية الحمل، ثم يخرج هذا الهورمون مع الدورة الدموية إلى البول، الأمر الذي يسهل من الكشف عن وجود هذا الهرمون من خلال إجراء اختبار الدم أو للبول.

أعراض الحمل

هناك بعض التغيرات الجسدية التي تطرأ على المرأة، مما يجعلها تشك في حملها ولذلك تلجأ الى اختبار الحمل، إليك بعض العلامات التي تستدعي القيام باختبار الحمل:

تأخر الدورة الشهرية

ان تأخر الدور الشهرية من أولى العلامات التي تستدعي القيام باختبار الحمل، فاذا تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها بمدة اقصاها شهر يجب عليها اجراء اختبار الحمل، ويجب التأكد من أن التأخر ليس بسبب اجهاد شديد أو التعرض لضغط نفسي، أو أن تكون الدورة الشهرية نفسها ليست منتظمة، لذا يجب على كل سيدة ملاحظة ميعاد الدورة الشهرية لديها، حيث ان لكل سيدة مواعيد خاصة بها.

حساسية الثديين

عند حدوث الحمل يتغير شكل الثديين لدى المرأة و تشعر بألم في الحلمتين و يكبر حجم الثدي، و ذلك نتيجة زيادة هرمون الاستروجين و البروجستيرون في الدم لدعم نمو الجنين، وبالتالي اذا شعرت المرأة بتغير في الثديين مع تأخر في الدورة الشهرية عليها اجراء اختبار الحمل.

حدوث تشنجات

ان حدوث التشنجات من أحد أعراض الدورة الشهرية، ولكنها قد تكون علامة على وجود حمل، فالتشنجات تحدث اما بسبب الدورة الشهرية أو بسبب انزراع البويضة في الرحم لحدوث الحمل.

تغيرات في الجسم

قد يحدث بعض التغيرات على جسم المرأة تستدعي القيام باختبار الحمل، مثل القيء والغثيان، أو كره أنواع معينة من الطعام، أو زيادة عدد مرات التبول، أو الشعور بالدوخة والاعياء الشديد.

أنواع اختبار الحمل

اختبار الحمل بالدم

تقوم السيدة باختبار عينة من الدم وذلك في عيادة الطبيب أو في معامل التحاليل المختصة بذلك، تكون النتيجة أكثر دقة من أي نوع اختبار حمل آخر، ولكنها تستغرق بعض الوقت لحين ظهور النتيجة.

اختبار البول

يعتبر من أسهل انواع الاختبارات حيث تستطيع السيدة اجراء الفحص في معمل التحاليل، أو يمكنها القيام بهذا الاختبار في المنزل.

اختبار الحمل المنزلي

  • يقوم اختبار الحمل المنزلي برصد وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري (HCG) في البول، لذا يجب وجود كمية كافية من هذا الهرمون في البول حتى تظهر النتيجة صحيحة، يفضل اجراء الاختبار في الصباح الباكر وذلك لان البول يكون مركزا للغاية في هذه الفترة.
  • هناك طريقتين لاستخدام اختبار الحمل المنزلي، اما أن يتم وضع البول في كوب ومن ثم غمس شريط الاختبار به لمدة لا تقل عن دقيقة، أو عن طريق التبول مباشرة على الجزء المعد لذلك في شريط الاختبار.
  • عندما تكون النتيجة ايجابية يظهر خط زهري واحد أو اثنين وذلك مؤشر على وجود حمل، وإذا كانت النتيجة سلبية لن يتغير شيء في شريط الاختبار.
  • لا يمكن الاعتماد كليا على اختبار الحمل المنزلي، فسواء كانت نتيجة الاختبار ايجابية أم سلبية عليك الذهاب الى طبيبك لاجراء الفحوصات اللازمة.

الأخطاء التي يمكن أن تحدث أثناء اختبار الحمل

قد تقوم المرأة باجراء أي نوع من أنواع اختبارات الحمل و يحدث خطأ لأي سبب من الأسباب التالية:

أن تكون حامل ويثبت الاختبار أنها ليست حاملا بسبب

  • اجراء الاختبار في مرحلة مبكرة جدا من الحمل.
  • استخدام اختبار الحمل المنزلي بطريقة خاطئة، أو استخدام اختبار حمل منتهي الصلاحية.
  • عدم اجراء الاختبار في الصباح الباكر، أو أن يكون البول لديك خفيف.
  • حمل خارج الرحم.

أن تكون غير حامل ويثبت الاختبار أنها حاملا بسبب

  • انقطاع الطمث، حيث يحدث تغير في الهرمونات، ويطرأ على المرأة بعض التغيرات الجسدية التي تشبه أعراض الحمل.
  • تناول دواء يحتوي على هرمون hCG .
  • وجود دم أو بروتينات في البول.
  • الاصابة بتكيس المبايض.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق