الأسنان

كيفية تنظيف اللثة وأهميته لصحة فمك

اللثة هي عبارة عن غشاء مخاطى رقيق وتختلف صفاتها بإختلاف موقعها في الفم نظرا لأدائها ووظائفها المختلفة وتنظيف اللثة من أهم الأمور التي تجعل الفم نظيفا باستمرار وتمنع ظهور الرائحة الكريهة في الفم.

تغطي اللثة عظام الفكين العلوي والسفلي وتحيط بالأسنان وتعمل على تثبيتها في الفم وتحمي الجذور وتكون اللثة متصلة بالعظام مما يجعلها مشدودة ومغلقة حول كل الأسنان، أما أنسجة اللثة تبطن الخدود والشفتان وتكون رقيقة ولينة وتتميز اللثة الصحية باللون الوردي ولذا يجب الإعتناء بنظافة الفم والأسنان وزيارة طبيب الأسنان بإستمرار للوقاية من إلتهاب اللثة والفم، وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق تنظيف الأسنان واللثة الصحية والصحيحة لمنع حدوث مشكلات.

تنظيف اللثة العميق

يعد الإهتمام بنظافة الفم والأسنان من أسهل الطرق للوقاية من أمراض اللثة والفم، ويوجد عدة طرق منزلية يتم إستخدامها لتنظيف اللثة اليومي مثل: غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون واختيار معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، و يساعد هذا التنظيف على الوقاية من التهاب اللثة وتكون بيئة في الفم للبكتريا والفطريات، ويؤدي عدم الإعتناء باللثة إلى أذية اللثة والأسنان معا ويمتد الجير إلى جيوب اللثة التي تغلف جذور الأسنان، وقد يصاب بعض الأشخاص بإلتهاب اللثة بالفعل مما يتطلب الحاجة إلى التنظيف العميق للثة عند أخصائي طبيب الأسنان.

تتم عملية تنظيف اللثة العميق بواسطة جهاز يسمى سكيلر للقضاء على الترسبات الكلسية المتجمعة حول وعلى اللثة والمنطقة الواصلة بين اللثة والأسنان، ويطلق الجهاز بدوره ذبذبات خاصة تفتت هذه الترسبات في الفم ليتم التخلص منها نهائي  ويعمل الطبيب بعدها عملية التلميع بإستخدام فرشاة خاصة تركب على الجهاز نفسه مع إستخدام معجون طبى خاص، وقد يصف الطبيب للمريض بعض مضادات الإلتهاب ومضادات حيوية وكريمات للثة لتجنب الشعور بالألم بعد العملية، ويعد هذا الإجراء الطبى أساسى للمحافظة على أسنان صحية ولثة نظيفة وبعدها يشعر المريض بالإنتعاش ورائحة فم جميلة وينصح الأطباء بإجراء هذه العملية كل 6:8 أشهر لتفادي أي مشاكل مستقبلية والحفاظ على اللثة والأسنان من تراكم الجير.

فوائد تنظيف الأسنان واللثة العميق

  • مؤثر وفعال في تنظيف اللثة وصحتها وعلاج أمراض اللثة.
  • يساعد التنظيف العميق على منع تسوس الأسنان والالتهاب.
  • تنظيف الأسنان واللثة يحافظ على الأسنان من عدم تراكم الجير.
  • يساعد على حماية جذور الأسنان من تراكم البكتريا الضارة في التكاثر تحت خط اللثة.

التهاب اللثة بعد تنظيف الجير

يعانى المريض من حساسية في اللثة بعد تنظيف الأسنان من الجير وتعد مشكلة التهاب اللثة بعد تنظيف الأسنان من الجير من أكثر المشكلات شيوعا والتي تحدث لدى البعض، حيث قد يحدث بعض الإحمرار بعد التنظيف في اللثة والسبب في ذلك أنها كانت مغطاة بجير سميك ونتيجة أيضا لتلامس بين أدوات التنظيف واللثة وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت وينتهى تدريجيا بعد بضعة أيام وهو أمر طبيعي لا يستدعى للقلق.

علاج نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان

  • يجب تفريش الأسنان بفرشاة ناعمة مرتين يوميا لمدة دقيقتين في المرة الواحدة يساعد ذلك على التخلص من جزيئات الطعام المتبقية التي يمكن أن تسبب تهيج اللثة.
  • اختيار معجون أسنان غنى بالفلورايد للقضاء على الترسبات والجير.
  • يجب تنظيف الأسنان بلطف حيث يؤدي تنظيف الأسنان بقوة وعنف إلى الحاق الضرر باللثة مثل التهاب ونزيف اللثة.
  • استخدام غسول مطهر للفم يوميا للمساعدة على التخلص من البكتريا والجراثيم التي تسبب الجير.
  • عدم تناول الأطعمة النشوية والسكريات التي تتغذى عليها البكتريا ويجب شرب الماء بكميات وفيرة.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول حيث لثة المدخنين تكون أكثر عرضة للعدوى.
  • استخدام خيط الأسنان لتنظيف الأماكن الضيقة بين جيوب الأسنان واللثة.
  • الحرص على زيارة طبيب الأسنان بإنتظام ليقوم بفحص الأسنان واللثة.
  • المضمضة بالماء الدافئ والملح فهذا يساعد على تهدئة اللثة المتضخمة التي تنزف بسهولة.

أسعار تنظيف اللثة

تختلف أسعار تنظيف الأسنان واللثة من طبيب إلى طبيب أخر، ويعتبر طب الأسنان على مستوي العالم هو المجال الأعلى في التكلفة وهذا بسبب ارتفاع أسعار الأجهزة والأدوات الدقيقة والحديثة التي يستخدمها طبيب الأسنان، كما هذا النوع من الطب يحتاج إلي العناية الفائقة والدقة والتركيز، لعدم حدوث أى مضاعفات أو عدوى تصيب فم المريض.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق