الحمل والولادة

الولادة في الشهر الثامن من الحمل الأسباب والمخاطر

الولادة في الشهر الثامن هل تشكل خطرا على الجنين؟ فالشهر الثامن من الحمل يقع بين الأسبوع 31 و 35 من فترة الحمل وهو منتصف الثلث الأخير من الحمل، فالولادة المبكرة فى الشهر الثامن يطلق عليها ولادة متوسطة أو متأخرة، وفى هذا الوقت قد يكون الجنين مكتمل النمو تقريبا ووزنه وطوله يقتربان من معدلات النمو الطبيعية لدي الأطفال مكتملى النمو، إلا أن الولادة المبكرة فى الشهر الثامن تهدد حياة الجنين لعدم اكتمال نمو الجهاز التنفسى لأن الرئتين لم تتطور بشكل كامل إلا في الأسابيع الأخيرة من فترة الحمل، ومشاكل فى التغذية لأنه قد يكون لديه مشكلة فى المص والبلع، وعدوى خطيرة يمكن أن تهدد حياة الجنين، وصحيح أن ولادة الطفل في مرحلة مبكرة تتطلب وضعه فى الحاضنة لتأمين نموه الكامل بإعتباره لا يكتمل فى رحم أمه ولكن مما لا شك فيه أن الحاضنة لا تشكل أبدا بديلا عن رحم الأم ولا تعوض عنه.

أعراض الولادة في الشهر الثامن

يوجد بعض الأعراض التي يجب أن تنتبه إليها المرأة الحامل لأنها متشابهة بأعراض الدورة الشهرية وبداية الحمل مما قد يجعل تميزها صعبا وتبدأ خفيفة ثم تتطور بشكل تدريجى إلى شدتها، وفيما يلي نتعرف على أبرز العلامات والأعراض التى قد تسبق الولادة في الشهر الثامن من الحمل:

  • قد تشعر الحامل بتشنجات مستمرة أو متقطعة فى منطقة أسفل البطن تشبه ألم الدورة الشهرية.
  • ألم أسفل الظهر ثم تنتشر إلى منطقة البطن.
  • تقلصات فى منطقة البطن وتصاحبها الإسهال.
  • الضغط على منطقة الحوض مما تشعر الحامل بزيادة الضغط فى الحوض وكأن الجنين يحاول الخروج والشعور بالتبول.
  • تغير فى الإفرازات المهبلية إذا تزداد السوائل والإفرازات بشكل كبير دون توقف.
  • إنقباضات مفاجئة مع فاصل زمني 10دقائق او أقل.
إقرأ أيضاً:  حموضة المعدة للحامل ونصائح للتخلص منها

أسباب الولادة في الشهر الثامن

  • العدوى وخاصة الكلاميديا والسيلان حيث يمكن أن تسبب أضعاف الكيس الجنينى وأحيانا تمزقه مما يؤدى إلى والولادة المبكرة.
  • إذا كان حجم الرحم كبير نتيجة الحمل بتوأم.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم أو عنق الرحم.
  • إصابة الحامل بالعديد من الأمراض مثل إرتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  • تقلصات في الرحم.
  • إنفصال فى المشيمة.
  • قيام الحامل بالتدخين او إستنشاق التدخين.
  • إذا كانت الفترة بين الحمل السابق والحمل الحالى أقل من 6أشهر.
  • تناول الأدوية دون إستشارة الطبيب المختص.
  • تعرض الحامل للضغط العصبى والإجهاد.
  • الولادة المبكرة فى حمل سابق.

الولادة في أول الشهر الثامن

إن الولادة المبكرة بشكل عام قد تسبب مضاعفات صحية والكثير من المشاكل للطفل وغالبا تكون أعضاؤه غير مكتملة النمو وبالتالى حدوث مضاعفات تشمل معظم أجهزة الجسم والتى بعضها يصبح مهددا بالحياة إن لم يعالج من هذه المضاعفات فى الوقت المناسب وهناك مضاعفات ومشاكل صحية على المدى القريب والمدى البعيد:

مشاكل صحية على المدى القريب

  • مشاكل فى التنفس وانقطاع التنفس مع بطء في نبض القلب.
  • نزيف وسوائل فى الدماغ.
  • إصابة الرضيع بحالة إلتهاب الأمعاء.
  • اليرقان وفقر الدم.
  • الالتهابات المختلفة مثل التهاب السحايا وإلتهاب الرئة.
  • إعتلال الشبكية.
  • خلل التنسج القصبى الرئوى.

مشاكل على المدى البعيد

  • الشلل الدماغى.
  • مشاكل فى الأذن والعين.
  • مشاكل فى صحة الفم والأسنان.
  • مشاكل سلوكية وإدراكية.

الولادة في الشهر الثامن للتوأم

في معظم الأحيان تكون التوائم أكثر عرضه للولادة المبكرة، والفترة المثالية لأسابيع الحمل هى 39 أسبوعا ولكن فى حالة التوأم تكون 37 أسبوعا، وبعض التقارير الطبية تؤكد أن ولادة التوائم فى الأسبوع 34 تعد طبيعية أيضا، وإذا كان جسم الحامل يرسل إشارات الولادة المبكرة عن هذا الموعد فقد يعطى الطبيب المختص حقنا لتعزيز نمو الرئتين عند الطفلين لأن عدم نضج الرئة تعد مشكلة فى حالة الولادة المبكرة، وبما أن معظم التوائم تولد قبل الأوان فهناك احتمالات أكبر ان تكون الولادة قيصرية ويتوقف ذلك على وضع المولود الأول وما إذا كانت وضيعة رأسه للأسفل، وفى بعض الأوقات يولد الطفل الأول ولادة طبيعية والطفل الثانى ولادة قيصرية.

إقرأ أيضاً:  التوحد عند الأطفال - Autism
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق