الكلى والمسالك البولية

التهاب المسالك البولية، الأعراض، الأسباب، طرق العلاج

التهاب المسالك البولية هو التهاب يصيب اى عضو من اعضاء الجهاز البولي، والذي يتكون من الكلتين والحالبين والمثانة وينتهي بمجرى البول، عادة ما يصيب الالتهاب المثانة ومجري البول، ويكون الالم شديدا في بعض الحالات لدرجة ألا يستحمله المريض، ولكن يزداد الالم عند الرجال لضيق الحالب لديهم عن النساء، ورغم ذلك فان النساء اكثر عرضة لالتهاب المسالك البولية من الرجال.

أسباب التهاب المسالك البولية

يبدأ بسبب عدوى المسالك البولية والتي تحدث نتيجة دخول البكتيريا الى المثانة عبر مجرى البول وتبدأ في التكاثر، ومن الأسباب التي تؤدي الى حدوث عدوى في المسالك البولية ما يلي:

عدوى المثانة

تحدث هذه العدوى في الغالب بسبب الاشريكية القولونية وهي نوع من انواع البكتيريا التي توجد عادة في السبيل المعدي المعوي، ومع وجود هذه البكتيريا قد لا يحدث التهاب في المسالك البولية ويحدث نتيجة نوع آخر من البكتيريا.

عدوى مجرى البول

يحدث هذا النوع من العدوى عند انتقال البكتيريا المعدية المعوية من فتحة الشرج الى مجرى البول.

عوامل تزيد من التهاب المسالك البولية

الجنس

السيدات أكثر عرضة للاصابة بالتهاب المسالك البولية، وذلك لان التشريح الانثوي يتميز بقصر الاحليل لدى النساء عن الرجال، مما يؤدي الى قصر المسافة من مجرى البول الى المثانة، وبالتالي يسهل وصول البكتيريا بشكل اسرع الى المثانة.

وسائل منع الحمل

هناك أنواع معينة من موانع الحمل تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المسالك البولية بسبب العدوى، مثل النساء اللاتي يستخدمن الحجاب العازل الانثوي و مبيدات النطاف.

انقطاع الطمث

ان فترة انقطاع الطمث لدى النساء تؤدي الى انخفاض نسبة جريان الإستروجين في الجسم، وبالتالي حدوث تغيرات في المسالك البولية تجعل الاصابة بعدوى بالتهاب المسالك البولية اكبر.

أعراض التهاب المسالك البولية

  • رغبة ملحة في البول.
  • الشعور بالحرقان عند التبول.
  • لون بول غامق.
  • تسريبات قليلة للبول لعدة مرات.
  • وجود رائحة كريهة للبول.
  • قد يكون هناك دم في البول، لذا قد يكون لون البول أحمر أو وردي، أو بلون الكولا.
  • وجود جراثيم في البول.
  • آلام في البطن والعضلات.
  • الشعور بالقيء أو الغثيان.

تشخيص التهاب المسالك البولية

تحليل عينة من البول

أول ما يطلبه الطبيب هو اجراء تحليل من عينة البول بحثا عن خلايا دم حمراء، أو خلايا دم بيضاء، أو وجود بكتيريا في البول.

تكاثر بكتيريا المسالك البولية في المعمل

احيانا بعد القيام بأخذ عينة من البول، يقوم الطبيب باجراء مزرعة بول وهو اختبار يستخدم عينة البول لتكاثر البكتيريا في المختبر، وتكمن أهمية هذا الاختبار في تحديد نوع العدوى البكتيرية المتسببة في الالتهاب.

صور للمسالك البولية

عندما يشك الطبيب بشيء غير طبيعي داخل المسالك البولية يطلب إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية أو بالأشعة المقطعية (CT) للحصول على صور للمسالك البولية.

استخدام المنظار

اذا كانت الاصابة متكررة، يقوم الطبيب باستخدام المنظار داخل المثانة، ليتمكن من رؤية ما بداخل الاحليل والمثانة.

التهاب المسالك البولية و الجماع

يعتبر الجماع من العوامل الأساسية التي تزيد من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية وخاصة لدى النساء.

أثناء عملية الجماع يكون الإحليل متصل اتصالا مباشرا بالبكتيريا من خلال فتحة الشرج أو الأعضاء التناسلية للرجل، لذا يسهل دخول البكتيريا وحدوث الالتهاب في المسالك البولية.

أما الجماع بالنسبة للمرأة وخاصة في الفترات الاولى التي تمارس فيها العلاقة الحميمية للمرة الأولى، تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية .

في بعض الأحيان يطلق على بالتهاب المسالك البولية التهابات شهر العسل، وذلك لكثرة احتمالية اصابة الزوجين به لممارسة العلاقة الحميمية لأول مرة لهما.

نصائح للحماية من التهاب المسالك البولية مع الجماع

  • تنظيف منطقة المهبل جيدا بعد الجماع.
  • استخدام الواقي الذكري يحمي الرجل من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • التبول مباشرة بعد الجماع.
  • المحافظة على نظافة الأعضاء التناسلية للرجل قبل وبعد الجماع.

علاج التهاب المسالك البولية

يكون اختيار العلاج المناسب بناءً على درجة الالتهاب، فهناك التهاب بسيط، والتهاب حاد ، والتهاب متكرر، إليك العلاج حسب كل نوع:

التهاب بسيط

إذا كان الالتهاب بسيطا، يتم العلاج بأخذ بعض الأدوية لمدة ثلاثة أيام فقط  ولكن تحت إشراف الطبيب المختص، وهذه  من أشهر الأدوية اموكسيسيلين ، سولفاميتوكسازول-ترايمتوبريم، ليفوفلوكساسين.

التهاب حاد

في الحالات الحادة يحتاج المريض إلى المكوث في المستشفى تحت رعاية الطبيب لمتابعة الحالة، وتناول المضادات الحيوية بالحقن الوريدي.

التهاب متكرر

عندما يكون الأمر متكرر ينصح الطبيب بأخذ المضادات الحيوية لفترة أطول، أو اجراء برنامج علاجي ذاتي بمعنى ان يتناول المريض الدواء لمدة ايام في كل مرة تظهر عليه أعراض المسالك البولية.

الوقاية من التهابات المسالك البولية

  • شرب كميات كافية من السوائل وخاصة الماء.
  • عدم حبس البول لفترات طويلة.
  • الحرص على نظافة الأعضاء التناسلية.
  • التبول مباشرة بعد الجماع.
  • عدم استخدام الواقي الأنثوي أو المبيد.
  • عدم استخدام المواد العطرية عند الاعضاء التناسلية، والحرص على ارتداء الملابس الداخلية القطنية للحفاظ على منطقة الإحليل جافة لعدم تكون البكتيريا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق